اليوم العالمي لرواية القصص..و ذكريات حواديت أبلة فضيلة

0 276

اليوم العالمي لرواية القصص..و ذكريات حواديت أبلة فضيلة: اليوم هو اليوم العالمي لرواية القصص، حيث تم تحديد يوم 20 مارس من كل عام لجعله يوم لسرد القصص، وبما أننا اليوم في موقع آخر مترو سنتجمع اليوم سوياً في رحلة يجمعنا فيها الخيال والسحر و كل ما هو نبيل، مصحوب معه كوب دافئ من الحليب بالشاي وبعض الشطائر الصباحية الشهية .. للاستماع لبرنامج “غنوة وحدوته” مع أبلة فضيلة.

” يا ولاد يا ولاد..توت توت

       تعالوا تعالوا

علشان نسمع أبلة فضيلة

راح تحكى لنا حكاية جميلة

      وتسلينا وتهنينا

وتذيع لينا كمان أسامينا

   أبلة… أبلة فضيلة”

أغنية صباحية مبهجة للروح مفعمة بالذكريات، بصوت المطرب علي الحجار ينادي علينا بشغف واهتمام، لنلبي ندائه مسرعين.

من الفرص المميزة التي أتيحت لجيلي الثمنينات والتسعينيات هي كونها استمتعت لهذا الصوت الحاني، الملأ بتجاعيد رقيقة تجعلك تذهب معه مسحوراً لأجمل روايات القصص الخيالية.

و رغم أن القصص والحكايات كانت بسيطة ونهايات الأحداث تقليدية ألا أننا كنا نعشق سماعها، ولم تفشل أبداً في جذبنا إليها.

حكايات ابلة فضيلة

ووفقاً لما جاء في موقع ويكيبيدا بدأت قصة أبلة فضيلة في عام 1959 مع نهاية مسار بابا شارو حيث كان أشهر مذيع لبرامج الأطفال في ذلك الوقت، وظل مسار عطائها الإذاعي حتى عام 2007.

وطيلة هذا المسار كانت تروي لنا قصصاً وحكايات ليصبح برنامجها مع الوقت طقس صباحي هام للأسرة المصرية، وأعتبروها فرد أساسي من أفراد الأسرة .

وبالرغم من ذلك كانت ترفض بشدة إطلاق عليها ماما فضيلة لاقتناعها بأن مكانته الأم لا تعوض، واختارت لقب” أبلة” وهو لقب يطلق للأخت الكبرى داخل المجتمع المصري.

استضاف برنامج أبلة فضيلة العديد من الشخصيات البارزة في عالم الفن و الأدب والسياسة؛ وذلك نظراً للقيم الأخلاقية والاجتماعية والسياسية التي يقدمها للأطفال، مثل حكايات:

  • الثعلب والأرنب.
  • حكاية الكسلان.
  • بنت الفلاحة.
  • التاجر والراجل العجوز.
  • الملك المهموم والراجل العجوز.

رواية القصص للاطفال

على مر العصور كان لرواة القصص مكانة خاصة في جميع طبقات المجتمع والثقافات المختلفة ولجميع الأعمار، حيث يتم النظر إليهم على أنهم في مكانة القادة والمعلمين والفنانين.

أهمية رواية القصص للاطفال

ومن أهمية رواية القصص للاطفال كونها مؤثرة بشكل فعال وقوي في عقل ووجدان الطفل، ولاسيما في مراحل نشأته الأولى، فمثلاً:

  • يتمكن عقل الطفل من عمر الثلاث سنوات من الاحتفاظ بالمعلومات والأحداث المرتبطة بالمحادثات الطويلة حول الماضي.
  • أشارات العديد من الدراسات أن الأطفال الذين يستمعون للقصص والحكايات في سن الرابعة، هم أكثر استعداداً عن غيرهم في إتقانهم للقراءة وحبهم لها.
  • بالإضافة إلى كون القصص تسمح للطفل بالتعرف على ثقافته والتطلع على العديد من الثقافات الأخرى دون تعقيد.
  • ينمي سرد القصص للأطفال الذكاء التراكمي والمعرفي لدى الطفل، وذلك يحدث عندما نروي قصص عن أنفسنا مستخدمين ألفاظ عدّة ومتنوعة في نفس السياق.
  • يدرك الطفل المشاكل العاطفية والاجتماعية وكيفية حلها وتجنبها من خلال سرد القصص له وتبادل الحُوَار في نهاية القصة، مما يعزز لدية أسلوب الطرح الإيجابي والتفاعلي لأفكاره.
  • تنمية المهارات الفنية والإبداعية لدى الطفل من خلال سرد القصص الخيالية، والتي تقوم بصفة عامة على تنيمه الخيال الفني والإبداعي لديه.خلق حالة تفاعلية وتعزيز الروابط  والثقة بين الراوي والطفل، مما يجعل بينهم عِلاقة خاصة ومميزة مبينه على الحُوَار والمشاركة.

طرق رواية القصص للاطفال

تتعدد اساليب سرد القصص للاطفال، ومنها ماهو حديث ومتطور ومنها ماهو قديم، وبالرغم من كونه قديم ألا أن له أثر رائع في لدى الطفل على سبيل المثال:

  • رواية بواسطة الوسائل التكنولوجية الحديثة: مثل الحاسوب والتطبيقات المختلفة على الهاتف في الوقت الحالي.
  • رواية القصص من خلال العرض المسرحي للعرائس .
  • الرواية بواسطة المجسمات والأشكال المرسومة لشخصيات أو بعض الأماكن.
  • عرض الصور باستخدام الصور أو الكتب الملونة.

و في نهاية المطاف يمكننا التأكيد بأن الاحتفال باليوم العالمي لرواية القصص لا يتوقف على الأطفال فقط، بل يمكن للكبار أيضاً الاحتفال به، من خلال تبادل الأصدقاء أو الأزواج أمر رواية القصص من خلال سرد أحد أنواع القصص الأدبية المختلفة المفضلة لديهما، مما يمنح العلاقات الإنسانية فرصة لبناء ذكريات غنية ومميزة، وفي نفس الوقت لديها قدرة فريدة على خلق حالة قوية من الترابط بين الأفراد.

اقرأ أيضاً على آخر مترو

اليوم العالمي لرواية القصص..و ذكريات حواديت أبلة فضيلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.