82 صفحة التى غيرت حياتى؛ رواية هيا نشتر شاعرا

0

82 صفحة التي غيرت حياتي ؛ رواية هيا نشتر شاعرا تعتبر رواية هيا نشتر شاعرًا أول عمل يُترجم إلي اللغة العربية للكاتب البرتغالي أفونسو كروز . وكأن الكاتب يعي ما يعانيه جيل اليوم من تفاقم الماديات واحتلالها قلوبنا وعقولنا، وأصبح لكل شيء وكل فعل مقابل مادي حتي الأشياء التي لا تُقدر بثمن مثل الحب والحرية .

تلك الرواية البسيطة، صغيرة الحجم والتي يمكنك قراءتها في إحدى جلسات العصاري أو قبل ساعات نومك، تأخذك في جولة سريعة من عالم اليوم الذي يعج بالماديات ليفتح عينيك رويدًا رويدًا علي عالم من الشعر والفن والخيال والجمال مع فتاة مراهقة وشاعرها الذي أشترته من السوق !

هل يمكن لنافذة صغيرة أن تحوى البحر الكبير ؟!

صديقتنا بطلة الرواية رأت الشاعر يكتب علي جدار غرفته (إنها نافذة تطل علي البحر ) قالت :” قرأت الجملة المتكونة من ثلاثة وعشرين حرفًا؛ كيف للبحر الكبير جدًا أن تحوية نافذة صغيرة ! ” وأنا أسألك أنت أيضًا : هل يمكن لنافذة صغيرة أن تحوي البحر الكبير ؟! هل تخيلت يومًا ذلك ؟! هل الخيال هروبًا من الواقع الأليم ؟ هل يمكننا أن نبني واقعًا آخر في خيالنا ؟ إلي أي مدي يمكننا أن نصل في خيالنا ؟ هل يمكننا أن نحول جدار مصمت لجدارٍ يحوي نافذة تطل علي بحرٍ كبير ! والكثير من الأسئلة الفلسفية التي طرحها كروز.

يقول إليوت :” الإنسانية لا تتحمل كثيرا من الواقع .” ‏ فالخيال قد يكون أيضًا عالمًا موازيًا نخط فيه تصميمًا أفضل نسعي لتحويل عالمنا إليه .

‏كل شيء في حياتنا وبين أيدينا الآن قد بدأ من الثقافة والخيال . ‏هل كان يعتقد الناس قبل مائة عام؛ أنه في يوم من الأيام سيكون لدي البشر قطعة معدنية؛ يتواصل البشر من خلالها عبر قارات العالم ، وتقرأ أنت من خلالها هذا المقال الآن !

الحل دائما فى الخيال !

‏حتي والد بطلة روايتنا ، كان يعاني من مشكلة إفلاس مصنعه ، وظل يدرس لسنوات التدابير والتخطيطات التي يمكن أن تنقذه من محنته .

‏ولكن شيئا آخر قد أنقذه ؛ الشاعر وخيال الشاعر ! ‏فقد وجد كتابة بقلم رصاص علي منديل ورقي :” القبلة هي الأنجع لحرارة الجسم .” بالطبع كتبها الشاعر . ‏وقد طبّق الأب هذا المبدأ ووجد أنه عند توفير جو دافئ لطيف ومناسب فإن العمال يصبحون أكثر إنتاجية .

‏وهاهم الآن يستخدمون التدفئة لزيادة الإنتاجية ، حيث أثبتت الدراسات أن راحة العمال وسعادتهم تؤثر تأثرًا إيجابيًا علي الإنتاج .

الشعر حصن الانسان الأخير !

‏ومن الخيال أيضًا يمكننا أن ننسج قصصًا، شعرًا وروايات ..! ‏هل يصلح الشعر في مجتمعٍ كهذا ؟ هل انتهي زمن الشعر وآن الاوان ان نشيع القصيدة لمثواها الاخير ؟! ‏كُنت مثلك عزيزي القارئ؛ أظن أن الشعر مجرد أبيات ينثرها الشعراء لينفض ما بصدره من مشاعر .

‏ولكن، أقرأ معي ماذا يقول كروز : ” إن الشعر يُغيّر العالم ويبرز الحقيقة مكتوبة بغموض الدقة المطلق .” ‏ويقول أيضًا عن اكتشاف علاج السكر :”لم أجد هذه الحادثه في كتاب تاريخ العلوم، ولكن في يوميات أكبر شاعر فرنسي حداثي وهو بول كلوديل ، الذي علق قائلًا : (هذه العملية الذهنية هي نفسها الخاصة بالشعر …فالماهية هي نفسها وهذا يثبت ان منبع التفكير العلمي ليس العقل وحده وإنما الثابت أن للخيال شراكة أساسية في تنميته ) ” ‏وأنك إذا مررت علي دواوين الشعر من عصور مختلفة ، تجد الشعراء فاتحين عيونهم علي الواقع، يسجلون الأحداث والتواريخ، ويسطرون أخلاق الأمم، ويمرروا الحكم والعظات عبر التاريخ .

‏إن الشعر هو حصن الإنسان للحفاظ علي إنسانيته وهويته ، للحفاظ علي مشاعره وأخلاقه . ‏وإنه حصن الانسان ضد الانغماس في الماديات والتباعد الاجتماعي .

‏يقول كروز في روايته : ” الشعر إصبع مغروس في الواقع ، والشاعر كمن يخرج من الحمام ويمرر يده علي المرآه المكدرة ليكتشف وجهه ” ‏مرر يدك علي مرآة الواقع لتري ذاتك الحقيقية،

مررها لتري لحظات من الخيال افتقدناها، مررها لتستمتع بلحظات جميلة بسيطة مثل غروب الشمس، مررها لتري الجمال في كل شيء ، مررها لتنسج قصيدة جميلة عن العالم قد تحدث يومًا ما ! ‏

كتب أخرى للكاتب أفونسو كروش :

وأخيرًا الكتاب الذي يجعلك تعيش تلك التجربة وتتفهم وتعيش تلك المعاني والمشاعر في عدة صفحات قليلة ، لابد وأن نقرأ له مرة ثانية لنعيش معه تجاربه المثيرة!

من أشهر كتب كروز :

‏1- هيا نشتر شاعرًا. ‏

2- الكتب التي التهمت أبي .

‏3- التناقض الإنساني .

‏4- موسوعة قصة العالم .

82 صفحة التى غيرت حياتى؛ رواية هيا نشتر شاعرا.

يمكنك قراءة أيضا :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.