رواية عناق عند جسر بروكلين | التأقلم.. الاندماج.. الأقليه..

0

رواية عناق عند جسر بروكلين | التأقلم.. الاندماج.. الأقليه.. في لغة سلسه وأسلوب راقي، يرسم الكاتب المصري عز الدين شكري فيشر لوحه رائعة الملامح دقيقة التفاصيل، لقطة حياتية لاتبحث بداخلها عن حل ولاتبرر فعل، رواية ذات رؤية فلسفية انسانية. تعرض شخصيات الروايه في تلك اللقطه، في الليلة السابقة لحفل عيد ميلاد “سلمي”.رواية عناق عند جسر بروكلين | التأقلم.. الاندماج.. الأقليه..رواية عناق عند جسر بروكلين، التأقلم.. الاندماج.. الأقليه..: في لغة سلسه وأسلوب راقي، يرسم الكاتب المصري عز الدين شكري فيشر لوحه رائعة الملامح دقيقة التفاصيل، لقطة حياتية لاتبحث بداخلها عن حل ولاتبرر فعل، رواية ذات رؤية فلسفية انسانية. تعرض شخصيات الروايه في تلك اللقطه، في الليلة السابقة لحفل عيد ميلاد “سلمي”.

لمحة عن رواية عناق عند جسر بروكلين

“كيف أعيش فى مكان أعلم أنه يأكل منى جزءاً كل يوم ،، من بدني و من روحي ؟ هل هذه ضريبة ما يجب أن أدفعها ؟ و لماذا يجب أن أدفعها ؟”

التأقلم.. الاندماج.. الأقليه.. كلمات تعبر عن الرواية وشخصياتها، رواية عن مواجهة الذات ومواجهة الأخر، رواية عن الاغتراب، تناقش صدام الحضارات بكل أشكاله، فتتلاقي الشخصيات متعددة المصائر، ومختلفة الأبعاد في لحظة فاصلة، ينتظر الأبطال تلك الليلة ويتوقوا للحرية المنتظرة كما يتطلعوا للإلتقاء. لكنهم يستمروا فى حالة من التيه والفراق والغياب المستمر..


“الأمر بسيط، ولاعظمة فيه علي الاطلاق. أنت تكبرين وتجدين نفسك تحت عجلات منظومة شديدة القسوة تهرس من تمر فوقه، وحين تهرسك أول مرة تصرخين من الألم، لكن عليك القيام والمشي، حتي لو علي قدم واحده.. هل تشاهدين أفلام الحرب أحيانا؟ أترين كيف يستطيع الانسان التأقلم مع أسوأ الظروف؟ هذه هي الفكرة العامة، مهما ساءت الظروف، فإنك تحاولين أن تكملي اليوم الذي بدأ. ماذا يمكنك أن تفعلي غير ذلك؟”

في مدينة نيويورك وبالأخص بعد أحداث 11 سبتمبر تدور الأحداث، حيث يقيم البروفيسور المصري “درويش” حفلة عشاء لحفيدته “سلمي” الساعه التاسعة مساءاً. ومع ثماني شخصيات مختلفه تدور أحداث الرواية من رؤي مختلفه، نري في كل فصل شخصية جديده مختلفة في تاريخها وبناءها ودوافعها وتطورها، وصراعها..

اسلوب الكاتب

أبدع الكاتب في رسم الشخصيات، والحوار رغم قلته. قد تصاب ببعض الخيبه والاحباط في النهاية. ولكن ستدرك ان الهدف يكمن في تلك الرحله في حياة شخصيات الروايه ومكنوناتهم..

“عند منتصف الليل، أي بعد نصف ساعة بالضبط، ستبلغ سلمى الحادية والعشرين. نظرَت في ساعتها مرة أخرى ولامت نفسها على تأخُّرها؛ لا بد أن جدَّها غاضب جدًّا. لو لم تخطئ في الرصيف لما فاتها قطار الثالثة والنصف، ولَوَصلت إلى نيويورك في موعدها، وحضرت حفلة عيد ميلادها التي يُعِدُّها لها جدُّها منذ أسبوعين. لقد دعا كثيرين، تقريبًا كل من له صلة بها في أمريكا”.

رواية عناق عند جسر بروكلين الرواية الخامسة للكاتب والدبلوماسي المصري عز الدين شكري فيشر، صدرت الرواية لأول مرة عام ٢٠١١ ودخلت في القائمة النهائية “القصيرة” للجائزة العالمية للرواية العربية “جائزة بوكر العربية” لعام ٢٠١٢.

صدر للكاتب ثمان روايات: “حكاية فرح” (٢٠٢١)، “كل هذا الهراء” (2016)، “باب الخروج: رسالة علي المفعمة ببهجة غير متوقعة” (2012)، “عناق عند جسر بروكلين (2011)، “أبوعمر المصري” (2010)، “غرفة العناية المركزة (2008)، “أسفار الفراعين” (1999)، و”مقتل فخرالدين” (1995).

د.عز الدين شكري فشير، كاتب مصري. تخرج من جامعة القاهرة عام 1987، عمل بعد ذلك لفترة وجيزة كباحث بمركز الأهرام ‏للدراسات السياسية. تقلد مناصب دبلوماسية عديدة في وزارة الخارجية المصرية حيث يشغل درجة سفير. وهو حاصل على ماجستير العلاقات الدولية من ‏جامعة أوتاوا، ودكتوراه العلوم ‏السياسية من جامعة مونتريال، وله مقالات ودراسات عديدة في كثير من الصحف المحلية والدولية.

رشحت روايته الثالثة (غرفة العناية المركزة) لجائزة البوكر العربية عام ٢٠٠٨ ثم رشحت روايته (عناق عند جسر بروكلين) لجائزة البوكر في دورة 2012 (القائمة القصيرة)، كما لاقت روايته “باب الخروج” نجاحا جماهيريا كبيرا باعتبارها “كتاب الثورة المصرية”.

ترجمت روايته عناق عند جسر بروكلين الى الانجليزية والايطالية، كما ترجمت “ابوعمر المصري” الى الانجليزية” (وتم تحويلها الى مسلسل تليفزيوني) وترجمت “كل هذا الهراء” الى الفرنسية، تابعونا في مقالات أخرى على موقع أخر مترو.

يمكنكم قراءة أيضاً:

رواية عناق عند جسر بروكلين | التأقلم.. الاندماج.. الأقليه..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.