4 أخطاء على مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن تؤثر على حياتك المهنية

0

وجد استطلاع للرأي في عام 2019 أن نحو 84٪ من المشاركين يعتقدون أن وسائل التواصل الاجتماعي تؤثر على قرارات التوظيف. لهذا السبب، أفاد 50٪ منهم أنهم أزالوا ملفات تعريف أو منشورات قديمة على مواقع التواصل الاجتماعي لحماية سمعتهم المهنية! حسناً نشر محتوى غير لائق ليس هو الخطأ الوحيد الذي قد يتسبب بعدول شركة ما عن توظيفك. فيما يلي 4 أخطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تؤثر سلباً على حياتك المهنية.

تابعنا على اخر مترو

4 أخطاء على مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن تؤثر على حياتك المهنية

1. عدم التواجد على مواقع التواصل الاجتماعي

في استطلاع آخر اجرته CareerBuilder قال نحو 50% من أصحاب العمل أنهم لن يوظفوا مرشحاً لم يتمكنوا من العثور عليه عبر الإنترنت! بينما ذكر 28٪ أنهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي لجمع المزيد من المعلومات حول مقدم الطلب قبل المقابلة. إذن من الواضح أن عدم التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي خطأ كبير، وأنه لا مفر من التواجد على الإنترنت إذا ما أردت أن تحسن من حياتك المهنية.

2. وجود علامة تجارية غير متسقة

من أكثر الجوانب صعوبة في بناء علامة تجارية شخصية هو اكتشاف صورة مهنية واحدة تعبر عن مهاراتك وخبراتك التي يجب التركيز عليها في السياق المهني. يجب أن تكون علامتك التجارية المهنية متسقة في جميع جوانبها عبر الشبكات الاجتماعية، أي يجب أن تكون الشخص نفسه بغض النظر عن وسيلة التواصل التي تستخدمها.

3. كثرة النشر

في الاستطلاع الذي أجرته CareerBuilder، طلب من مديري التوظيف اختيار أسباب عدم المضي قدماً مع مرشح بعد الاطلاع على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، وكانت معظم الأسباب غير مفاجئة: 40٪ استشهدوا بصور غير لائقة، 36٪ ذكروا أدلة على تعاطي الكحول أو المخدرات، و31٪ وجدوا تعليقات مسيئة وتمييزية. لكن السبب الأخير كان مفاجئاً، إذ قال نحو 12% من أصحاب العمل أنهم رفضوا متابعة مرشح لأنهم ينشرون بشكل متكرر! إذا امعنا النظر قليلاً في هذه الإجابة فسنجد السبب. ببساطة عندما يرى أصحاب العمل أنك تنشر كثيراً على وسائل التواصل الاجتماعي فهذا يعني لهم أن لا شيء لديك سوى قضاء الوقت على الإنترنت (لاسيما إذا كنت تنشر في أوقات العمل).

4. نشر معلومات عن قد تتسبب في طردك!

إن نشر أسرار تجارية أو قول أشياء سلبية عن صاحب العمل أو رئيسك أو زملائك في العمل على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يسبب في طردك، والأسوأ أن يذهب بالأمر إلى أبعد من ذلك، تدهور سمعتك المهنية بين الشركات. احرص على الابتعاد عن نشر أي معلومات قد تكون مسيئة للشركة التي تعمل بها أو تسبب في كشف أسراراً عملها.

المصدر:

Careers

إقرأ أيضًا

حين فتحت صندوق الشات وكتبت: “صباح الخير يا صديقي، ماذا أنجزت في حياتك؟”

وفاة الكاتب الشاب أحمد مدحت صاحب “بسكاليا” بعد إصابته بفيروس كورونا.. آخر بوست كتبه كان ملهماً للغاية

ماذا يمكن للإنسان أن يحققه في 20 دقيقة؟ تعرف على قصة أسباب تعاقد منصة adobe أدوبي العالمية مع أحمد نبيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.