مراجعة كتاب “الطريق بين استمرارية السعي وحتمية الوصول”

0 165

مراجعة كتاب “الطريق بين استمرارية السعي وحتمية الوصول”- إيهاب راتب- كاتب وروائي مصري:

هل استمرارية السعي تؤدي إلى حتمية الوصول؟

سؤال وجودي خامر أذهان الكثير منا، بل إن إجابتنا عليه قد تكون تأرجحت بين النفي والإيجاب بتبدل المواقف والأحوال.

مراجعة كتاب “الطريق بين استمرارية السعي وحتمية الوصول”

في كتاب “الطريق بين استمرارية السعي وحتمية الوصول” الصادر عن دار كتوبيا عام 2022 والذي جاء في 110 صفحة، سعى الكاتب أيمن حويرة للتنقيب عن إجابة هذا السؤال الوجودي إجابة مطلقة لا تغيرها الأحوال والأحداث.

اصطحبنا الكاتب معه في رحلة من عشر محطات، لنكتشف سريعا أن الرحلة تماثل رحلة كل منا، فقد نكون مررنا بكل أو بعض من هذه المحطات.

بدأنا الرحلة، والطريق مقفر بلا ملامح واضحة تميزه، وفي اللحظة التي جزمنا فيها بوصولنا لنهاية الطريق، اكتشفنا أن طريق الرحلة لا نهائي والوصول غير حتمي، ولا نملك سوى استمرارية السعي حتى الرمق الأخير.

الكتاب فُصِّلَ في مقدمة وعشر محطات حملت العناوين التالية:

– الطريق مقفر

– الطريق ممكن

– الطريق قريب

– الموت على الطريق

– استمرارية السعي

– حتمية الوصول

– الوصول لنهاية الطريق

– الإجابات

– الأسئلة

– هل هناك حقًا طريق

الكتاب رغم صغر حجمه تجربة ممتعة تدعو للتفكر، ويمكن وضعه في خانة التأملات الفلسفية. لغة الكتاب جاءت بسيطة وسلسة رغم عمق الموضوع، ومزجت بأمثلة من التاريخ والتراث الديني والرياضة والسياسة الدولية مما أضاف له بعد معرفي رائع، وقد أعجبتني جدا الاقتباسات المختارة بعناية قبل كل خطوة في الرحلة. 

خواطر على هامش الكتاب:

لا نملك في رحلة الحياة غير حقيقتين فقط لا تقبلان الشك ولم نملك اختيارهما، فهي بدأت وحتما ستنتهي، وفيما بينهما نواجه كثير من الاختيارات والاختبارات المبهمة، نسلك طرق وسبل لا ندرك الحكمة من ورائها بل وتتقاطع مع طرق ودروب الآخرين في تناسق بديع قد لا يملك عقلنا البشري المحدود القدرة على إدراكه ولا استيعاب الصورة الكاملة.

معظمنا تغرقه تفاصيل الحياة اليومية ومعاركها الجانبية فنتعلق بالأسباب وننسي ماهية الرحلة والتي ما هي إلا مسار مرسوم بدقة متناهية (من النقطة أ إلى النقطة ب) مهما بدا الطريق متشعبا أو معقدا. وفي إطار من المطلقات الثابتة، تصبح كل التفاصيل الأخرى نسبية (الحزن والفرح، النجاح والفشل، حتى الخير والشر).

نحن على هذا الطريق غرباء وعابري سبيل…

تابعوا المزيد من الكتب من خلال موقع أخر مترو:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.