هل يمكنك أن تحكي همومك لسلحفاة؟ رواية “السلاحف لا تشعر بالوحدة” تجيبك

0

“حتي الآن لم أفهم الموت، وأنا وليدة جيل عرف الموت منذ صغره.. ورغم أن الموت شكل جزءاً أساسياً مني، غيرني، ومازال يغيرني إلا أنني لم أفهمه، كالحب تماماً” هكذا نلخص ضحى صلاح رؤيتها في أحدث أعمالها رواية السلاحف لا تشعر بالوحدة والصادرة عن دار نون للنشر والتوزيع.

محتوى رواية السلاحف لا تشعر بالوحدة

تتناول الرواية، التي جاءت في 141 صفحه، فكرة الفقد كشعور لايمكن تجنبه في الحياه، يهاجمك دون انذار، وبلا مبررات يمكنك تحملها، سوي بمقدار إيمانك. ولكل منا طريقته في التعامل معه. قصة فتاة تفقد والدها، بعدما فقدت الكثير من حياتها ومشاعرها.

“رؤي” فتاه تذهب في رحلة نفسية من دولاب أبيها مع الذكريات، فنري مع تمهيد الروايه، علاقة “رؤي” الوثيقه بأبيها، ومقدار تفمهه لشخصيتها وانطوائها، لتستيقظ من ذكراياتها علي صلاة جنازته.

90% أثقل من الرمادي!

ومع الجزء الأول من الرواية “90% أثقل من الرمادي” تحكي “رؤى” لحيوانها الأليف “السلحفاه” -مواسير” كما تطلق عليه- رحله بداخلها وفي علاقاتها مع كل من حولها، من أخواتها وأقاربها حتي زوجها السابق، في محاولة لتجاوز الفقد وتفهمه.

الجزء الثاني: إجابات مؤجلة

ومع الجزء الثاني والأخير من الرواية “إجابات مؤجلة” تنحل عقد الكثير من مشاعرها، كما تصل لبعض الاجابات التي تهدأ ثورتها، وخيباتها وأمنياتها المتكسرة، لتحمل أمل جديد لأمنياتها وأحلامها.. وقلبها.

“كنت طفلة كئيبة بشكل ما، ومنطوية، رغم أن حياتي كانت جيدة.. عادية.. أكاد أقول سعيدة، إلا أن هناك بؤساً ما كان ينعكس في كل ماأكتب.”

تتواجد أعمال الكاتبه في معرض القاهرة الدولي للكتاب لدورتة 53، في دار ن للنشر والتوزيع، صالة 1 جناح C28، السلاحف لا تشعر بالوحدة،  طريق مختصرة إلى الفردوس في إصدارها البرتقالي والأخضر، لون مثالي للغرق.

وفي دار كيان للنشر والتوزيع، صالة 1 جناح A29-  سهم غرب، رسول القمر، فانيلا. والترجمات:  سندر: الجزء الأول من سلسلة سجلات القمر للكاتبة الشهيرة ماريسا ماير، حطمني: الجزء الأول من سلسلة الكاتبة طاهرة مافي.

اقتباسات من رواية السلاحف لا تشعر بالوحدة

“تكــون أحيانًـا الحيــاة جيــدة إلى درجــة عــدم التصديــق، إلى درجــة الإفسـاد. لقـد أفسـدت حيـاتي، وحاولـت تحمـل الأمـر وحـدي لكنـي لم أسـتطع فعـل ذلـك”.

“يبدو أنه في المحن يظهر الإيمان الحق.. لأنني الآن.. في هذه اللحظة من الارتياع أشعر وكأنني أفقد إيماني كله، ولا توجد ذرة واحدة بداخلي ترغب في قول “الحمدلله”.”

معلومات أساسية عن صاحبة رواية السلاحف لا تشعر بالوحدة

قضت ضحى صلاح مؤلفة الرواية سنة في كلية الآداب بجامعة عين شمس قسم الحضارة الأوروبية ثم حولت دراستها إلى كلية دار العلوم جامعة القاهرة، تخرجت في كلية دار العلوم، ثم بدأت طريقها كباحثة بالكلیِة ذاتها. حصلت على لقب باحثة في الأدب والنقد بتقدير جيد جدًا، والآن تتابع دراسة الماجستير في الكلية ذاتها بقسم الأدب.

وفازت ضحى صلاح بالعديد من الجوائز الأدبية المصرية والإقليمية مثل “قاص دار العلوم” ٢٠١٠، وجائزة أخبار الأدب عن روايتها “سهم غرب” ٢٠١٥، ووصلت إلى القائمة القصيرة في جائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع عن روايتها “طريق مختصرة إلى الفردوس” ٢٠١٩، والقائمة القصيرة لجائزة يحيى حقي للرواية شباب عن روايتها “لون مثالي للغرق” ٢٠٢١، والتي وصلت مؤخرًا إلى القائمة القصيرة لجائزة ساويرس الثقافية، تصنف معظم أعمالها إلي روايات “ما بعد الحداثة”.

اقرأ أيضاً من كتب وروايات آخر مترو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.