رواية أيقتلنا الحنين؟ الثمانينات.. جيل الخسارات الفادحة

0 224

داليا اسماعيل ابوالعلا : رواية أيقتلنا الحنين؟ الثمانينات.. جيل الخسارات الفادحة

نبذة مختصرة تعريفية عن رواية أيقتلنا الحنين

البركان يسكن قرونا ليثور يوما بلا مقدمات بلا سبب فقط ينفجر ليدمر كل شئ حوله بدايه به.. ثم يسكن ويهدأ.

“أريد الطلاق” جملة افتتاحية بدأت بها فاطمة عاصي روايتها “أيقتلنا الحنين”؛ لتثير انتباهنا وشغفنا على مدار 236 صفحة وتصحبنا عبر تقنية الفلاش باك لنعرف حكاية ياسمين التى كان شعارها فى الحياة “خلقت لأتمرد”.

من خلال بطلة الرواية ياسمين السيدة الثلاثينية استعرضت فاطمة ازمة جيل بأكمله.. جيل عاصر ثورتين وحظرين تجول وتوالى 4 رؤساء جمهورية واعصار وختاما وباء عالمى.. جيل تمزقت هويته فلم يستطع تحديد ماذا يريد؟ وما الذى يسعى اليه؟

رواية “أيقتلنا الحنين” والتغيرات المجتمعية لجيل الثمانينات

استعرضت فاطمة حياة ياسمين بدءا بطفولة لوالد محافظ وربة منزل مصرية تقليدية حتى النخاع، تليها فترة مراهقة فنضوج اكتست جميعها بوشاح التمرد والثورة على ثوابت ونواميس المجتمع.

لقد دقت ياسمين ناقوس الذكرى فى نفوسنا لتحمل لنا ابتسامات ودموع لحياة عشناها ومواقف عاصرناها غلفت بألحان لأغنيات شببنا جميعا وترعرعنا ونحن نرددها..

كما أشارت فاطمة عاصي فى الرواية لمتناقضات التربية وخاصة العنصرية المترتبة على التفرقة بين الذكر والأنثى.

تساؤلات أثارتها الرواية

إحدى قوانين الفيزياء المعروفة “لكل فعل رد فعل مساوى له فى المقدار ومضاد له فى الاتجاه”

وبناء عليه كان التساؤل الأبرز فى الرواية: هل خيانة الزوج مبرر كافى لمقابلتها بنفس الفعل من الزوجة؟ وهل يمكننا البدء من جديد؟ وهل يمكنك المسامحة؟ سواء لغيرك ام لنفسك؟

بلغة فصحي سلسة سردا نجحت الرواية باقتدار فى تصوير المشاعر النفسية المختلفة وتقلباتها لأبطال الرواية، كما ساعد مزج الحوار باللغة العامية فى تقريبها لقلب القارئ واضفاء لمسة من الواقعية للأحداث جاءت النهاية مفتوحة لتترك الكاتبة الباب على مصراعيه ليجيب كلا منا اجابته الخاصة عن تساؤلاتها.

جدير بالذكر ان لوحة الغلاف الرائعة رسمت بريشة الكاتبة  صورت فيها الفتاة الغارقة التى قررت الرحيل بهدوء برغم من توافر الف سبب للبقاء. الرواية حالمة حزينة تمتلئ بالشجن لتترك السؤال معلقا “أحقا يقتلنا الحنين”

الرواية متوفرة بمعرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته ال53 قاعة 2جناح سنابل c7

معلومات عن فاطمة عاصي

فاطمة عاصى الكاتبة متعددة المواهب فنانة معمارية تخرجت من كلية الهندسة جامعة عين شمس عام 2006 لتعمل فترة كمهندسة ثم تتجه لتنمية موهبتها فى الرسم واقامة المعارض الفنية وبعدها أرتأت ان تلبى نداء الكتابة لتكون باكورة اعمالها رواية “أيقتلنا الحنين” الصادرة عن دار الخان للنشر والتوزيع فى سبتمبر 2019.

اقرأ أيضاً عن كتب وروايات على آخر مترو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.