رواية المريض الانجليزي | رواية صعدت بكاتب مغمور إلى عرش البوكر !

0

رواية المريض الانجليزي.. رواية صعدت بكاتب مغمور إلى عرش البوكر ! – وحيد مهدي- كاتب مصري

رواية المريض الإنجليزي المفترض أنها افضل رواية معاصرة طبقا للتقييم الرسمي لأعضاء هيئة تحكيم جائزة المان بوكر العالمية!

فقد حصلت رواية المريض الإنجليزي على جاىزة البوكر عام ١٩٩٢ ثم عادت واختيرت، من خلال اليوبيل الذهبي للجاىزة في عام ٢٠١٨ كأفضل عمل فاز بجاىزة البوكر خلال خمسين عاما في تصويت عام وبالطبع هناك تقييمات اخرى مختلفة لنقاد وقراء اخرين

صاحب رواية المريض الإنجليزي لشاعر وكاتب سير ذاتية سيرلانكي يعيش بكندا ويحمل جنسيتها يدعي مايكل اونداتجي لم تنل اي من اعماله السابقة لهذه الرواية او اللاحقة لها من روايات ودواوين شعرية اي تقدير  يذكر على المستوي العالمي!

يذكر ان الكاتب الى جوار خياله الروائي فقد اعتمد في صياغة روايته على محاضر اجتماعات الجمعية الملكية الجغرافية، وعلى مقالات لبعض الرحالة.

شروط جائزة الدولة التشجيعية وجائزة الدولة للتفوق 2021-2022 ومواعيد التقدم السنوية

شروط جائزة غازي القصيبي في الأدب والإدارة والتنمية والتطوع

ومن الامور المثيرة المتعلقة بتلك الرواية انها مرتبطة بمصر!!

 فجل أحداثها تدور اثناء وبعد الحرب العالمية الثانية في مصر وصحرائها الغربية، وليبيا أيضا.

وتبدا تلك الاحداث الساخنة -والمليئة بالمفارقات والمفاجات- برجل يرقد في مشفي بعد انتهاء الحرب، ومصاب بحروق شوهته بالكامل، وزاد من ماساته انه قد  فقد ذاكرته!

 فلا احد يستطيع تحديد هويته.. ولا هو يتذكر حقيقة شخصيته… فاطلقوا عليه في المشفى لقب المريض الانجليزي، وكأنه اسمه المولود به.

إلا أنه يتذكر خلال الرواية أطيافاً متفرقة من حياته السابقة، وتتشت ذكرياته حول مجموعة من الأشخاص، نحتار معه في معرفته إياهم كان هو!!

في عام ١٩٩٦ انتج فيلم ضخم أخذ من حبكة الرواية وحمل نفس الاسم، وقد ساهم إتقان اخراجه وأداء ممثليه وضخامة امتاجه في زيادة الترويج للرواية وفكرتها، وعلى وجه الخصوص بعد أن فاز الفيلم بأوسكار أفضل فيلم، وفاز بتسعة غوسكارات كاملة!

 ورُشح في المجمل لاثنتي عشرة جائزة منها، وعند نجاح الفيلم المدوى وشهرته عربيا تم الاستفادة من ذلك وتُرجمت الرواية إلى العربية في العام التالي، وهذا ليس عيبا فمؤلف الرواية نفسه في حوار معه عقب اختيار وفوز روايته بجاىزة بالأفضل خلال خمسين عاما من البوكر، ارجع الفضل الاكبر في هذا الفوز، وفي انتشار روايته وشهرتها إلى الفيلم الذي أنتج عنها.

الرواية والفيلم الذي اقتبس منها رائعان وأنصحكم بمشاهدة الفيلم إذا قد يتعذر عليكم قراءة الرواية الطويلة.

ضمت الرواية شخصيات كندية ومجرية وحتى هندية وبالطبع انجليزية غير أنها تجاهلت الإنسان العربي واكتفت بخلفية المكان العربية وهي لمسة عنصرية اصابت الكثير من الكتابات الصادرة بالانجليزية منذ ثلاثينات القرن الماضي.

جائزة الطيب صالح شروط التقدم للطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي ولينك التقديم

ولكن تلك العادة السيىة لا تقلل من ابداع الفكرة والسرد فيها خصوصا التركيز على الحرب كخلفية للاحداث، فهي تخبرنا ان دمار الحروب ينتج عنه الكثير من الضحايا، معنويا وجسديا حتى  بصفوف الجانب المنتصر في تلك الحروب

أعتقد أن الفيلم أمتاز  بالرومانسيته وجمال صوره  المرئية عن سرد الرواية فهو في راي تفوق على الرواية بعوامل سينمائية مساعدة، غير متاحة للرواية المحدودة بحروف فوق صفحات .. عوامل مساعدة أن أحسن صناع السينما استغلالها فهي دوما أكثر إبهارا من أحبار الرواية.

إذا شاهدت الفيلم أو قرأت الرواية فحاول الوصول لحقيقة تغنيك عن رواية المريض الإنجليزي الغامض، ومعرفة ما أل اليه مصير رفاقة الذين نتعرف عليهم من خلال ذكرياته معهم، وهل فقد ذاكرته نتيجة للحروق التي طالت جسده بالكامل؟

 ام هروبا من ضغوط وهول الاحداث التي تعرض لها مع شعور بالذنب لم يتحمله ضميره؟؟

وهل كان هذا الرجل مظلوما ومجنى عليه أم جاني وخائن؟

وياتري  هل هو انجليزي بالفعل؟

رواية المريض الانجليزي.. رواية صعدت بكاتب مغمور إلى عرش البوكر !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.