حصرياً.. قصيدة “مهد الحنين” من ديوان شعر “زهرة وعكاز” لهاجر فايد

0

حصرياً.. قصيدة “مهد الحنين” من ديوان شعر “زهرة وعكاز” لهاجر فايد

طراطيف صوابعي نمِّلت م القعدة على باب النصيب..

أمسك يسيب و بسيب…
يشد عبايتى فـ اتكعبل عليه!
“أزورُ البيوت اللاصقاتِ ببيتِها…..”
كان ليها ابْن عيونه تِشبه للمروج الخُضر في طلوع الربيع ….
يتحنَّى خَدِّي بصوت خُطاه المُربِكة
وتبان عليّا في طلْعِتُه شِيَم الدلال شُغل العيال!
كلمة صحابي اللي استقالوا من الهوى
وشافوه بيغزِل عينه في عيوني الغزال
يا ذا الغزال
“إذا مَا رأَت عَيْنى جَمالكَ مُقبلا….”
بسْدِل ستار عيني البريئة من الخجل
واحجِل كأن “الآل” في حضرة لِعبتي العقل ملهوش أي عين
لو مر طيفَك في الزِحام والقلب
اخاف على طلّتك من رقصتُه
وأنا أوعدك
“نَقِّل فؤادَك حيثُ شِئتَ من الهوى…”
لن تلتقي بسوايا يهزِم دمعتك!
خَمسة ابتدائي استحرمِت تنزف ملامحَك أو حكايتك تتدفِن
لِسَّانى بَسرح وقت دبدبة الفُسح
أو صوت جرس
أو ركْل كورة في حُوش مدارس قريتي..
م الذكريات “عِندِى رسائلُ شَوقٍ لستُ أذكرها…
“ركدت َفي جلد الكراسات -أو في الكتب- “الحب عِيبة في سنكم”…
كلمة مدرس -لعنة العشاق عليه-
كان ناقصُه يمحي حروفنا من نَقْش الدِّكك
أو يدبح النظرة اللي بينّا في حصته!
وَجَب الأسف ..
“أضْحَىٰ التنائي بَديلًا عن تدانينا….”
واستنزفَت أعمارنا إتناشر سنة دق الهوى
كام مرة بابي في فُرقتَك يراودني طيفَك
فـَ احكِى سِرك للهوا
بس الليلادى الشِعر عرّاك للجميع
إنظر لـ أعتاب طفلتَك
كِبرت شَبه كل البنات
خايفة النصيب يمحي البراءة ويحتكِم!
مستنياك تفتح نصيبي بأوكرتَك
وإن سيبت شِد عبايتي هاتكعبل عليك!

حصرياً.. مقطع من رواية “مراد” للكاتبة مروة الجمل

قصة “العصفور العاشق” للكاتبة نورا نور الدين

جزء حصري من رواية “سيما ألف ليلة” للكاتب أشرف ضمر

مقطع حصري من رواية خيال أنس للكاتبة إسراء محمود رشيد

حصرياً.. قصيدة “مهد الحنين” من ديوان شعر “زهرة وعكاز” لهاجر فايد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.