محمد الامين وطلاق معلمه المنصوره ترند فيسبوك وحديث السوشيال ميديا

0

محمد الامين وطلاق معلمه المنصوره ترند فيسبوك وحديث السوشيال ميديا

محمد الامين وفضيحة بانتهاك شرف فتيات دار الأيتام التي يمتكلها

فضيحة مدوية تعرض لها محمد الأمين رجل الأعمال المعروف وصاحب قنوات سي بي سي والنهار وعدة مشروعات إعلامية أخرى بعد بلاغات موثقة تتهمه بالتحرش بفتيات نزيلات في دار أيتام يمتكلها المذكور.

وكان الصحفي كريم البحيري قد كتب على الأكونت الشخصي له نقلاً عن شهادات رسمية أن هناك “شهادات فتاتين من دور الأيتام التي يملكها رجل الأعمال محمد الأمين من واقع شهادات موثقة للفتيات.

الشهادة الأولي في حق محمد الامين

“كان كل ما يحط إيده على جسمي أعيط، لما لقاني بعيط كثير جابلي ورقة وقالي تعالي امضي على الورقة دي وتبقي مراتي، ولما سألته إيه الورقه دي قالي ورقة جواز”.

الشهادة الثانية

” جابلنا سماعات في أوضته وكان بيجيبني أنا وأخواتي البنات في أوضته ويقول لنا يلا نشوف مين أحسن واحده فيكم بترقص بعد ما المشرفين تنام”.

وقالت البنتين انه ” خدنا الساحل واشتري لكل واحده فينا ملابس ومايوهات بيكيني، والي كانت بتعترض على تصرفاته اللي بتحمل التحرش بجسمنا، كان بيقوم حبسها في غرفتها، ويهددها بإعادتها لدور الأحداث”.

ونقلاً عن موقع المصري اليوم، فإن الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على محمد الأمين بعد تلقي بلاغ يفيد قيام رجل محمد الأمين رجل الأعمال بارتكاب جرائم يعاقب عليها القانون مع عدد من الفتيات داخل دار الإيتام، بعد تقنين الإجراءات والتحريات وسماع أقوال المجني عليهن، صدر قرار من الجهات المختصة بالقبض على المتهم وتحرير محضر بالواقعة وإحالته إلى النيابة العام لمباشرة التحقيقات.

وبعرض المتهم على النيابة العامة قررت، مساء اليوم الجمعة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة الاتجار في البشر والتعدي على بعض الفتيات داخل دار الأيتام ملكا له وذلك في القضية رقم 188 لسنة 2022 كما طالبت تحريات مكافحة إدارة الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية لكشف تفاصيل الواقعة.

معلمه المنصوره : “بيتي اتخرب.. وبافكر في الانتحار”

صرحت آية يوسف، مُعلمة اللغة العربية بإحدى مدارس المنصورة، لبرنامج الإعلامي الكبير مصطفى بكري والمذاع على صدى البلد أنها تفكر في الانتحار بعد الإساءات التي تعرضت لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي إثر انتشار فيديو لها وهي ترقص أثناء رحلة نيلية على مركب.

وخلال برنامجه “حقائق وأسرار”، ذكر الإعلامي مصطفى بكري “إن مدرسة المنصورة أبلغته أنها تفكر في الانتحار مثل بسنت فتاة الغربية، لافتًا إلى أن أحد الأشخاص قام بتصوير مدرسة المنصورة أثناء رحلة مع زملائها، وارتكب جريمة بنشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بدون إذنها، وهدم بيتها وجعل أبنائها يشعرون بظلم كبير.

وتساءل مصطفى بكري: “إلى متى سيتمر هذا الغل والظلم وعدم الالتزام بالقيم الأخلاقية وتدمير حياة الآخرين دون وجه حق؟”.

وأضافت: “ما يفعله البعض على مواقع التواصل الاجتماعي يدفعها لمصير بسنت خالد، والتي عرفت حادثتها بحادثة انتحار بسنت ، بعدما ساهم الفيديو المتداول في تفكيك أسرتها”.

وأضاف مصطفى بكري: “يكفى ما حدث من تطاول واختراق للخصوصية، ويجب محاسبة كل من تسول له نفسه هدم حياة الآخرين”، مردفا “أثق في الجهات الرقابية في تحقيق العدل والقصاص للمظلومين”.

محمد الامين وطلاق معلمه المنصوره ترند فيسبوك وحديث السوشيال ميديا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.