مسلسل the witcher الجزء الثاني .. التشويق والإثارة والمتعة يشعلون منصة Netflix

0 84

آية حسني- كاتبة مصرية : التشويق والإثارة والمتعة يشعلون مسلسل the witcher الجزء الثاني الذي يعرض الآن على منصة Netflix

آية حسني- كاتبة مصرية

يعرض الآن على منصة نتفليكس الجزء الثاني من مسلسل الفانتازي the witcher ، ويبدوا أننا أمام مستوى أرقى وتحليق خيالي أعلى مما شاهدناه في الجزء الأول.يأخذنا الموسم الثاني إلى العديد من المفاجآت غير المتوقعة والشخصيات الجديدة سواءًا البشرية منها أو التي لا تنتمي لعالم البشر.

مسلسل إلا أنا.. الشك والغدر وجهان لعملة واحدة في حكاية بالورقة والقلم

مسلسل 60 دقيقة .. الزمن بطيء جداً لمن ينتظر سريع جداً لمن يخشى

كما أن الأحداث التي تحدث للشخصيات الرئيسية جيرالت – ينيفر- سيريلا تتصاعد حدتها بشكل درامي قوي أكثر منطقية وقبول منه في الجزء الأول.

قصة مسلسل the witcher

تدور القصة االرئيسية من الجزء الأول على الحرب بين نيلفجراد التي تريد اجتياح الأرض و السيطرة عليها، وتقتل في سبيل لك كل من يعترض طريقها من بلاد وممالك وأفراد، وتحشد وتجند في صالحها السحرة و المشعوذين من كل البلاد المجاورة، ويتمم لنا الجزء الثاني مسيرة الحرب حيث تبدأ المعارك الأولية الفعلية بين نيلفجراد وبين السحرة والجنود في معركة سودن القوية وتتحدد مصير كثير من الشخصيات وفقًا لنتيجة المعركة.

الشخصيات في مسلسل the witcher

سلط الموسم الأول من مسلسل The Witcher الضوء على رحلة جيرالت كويتشر وصائد وحوش، كشخص عاش عقوداً طويلة وهو يخفي مشاعره ويعيش وحيداً ويهرب من أية علاقات او التزامات طويلة الأمد. لكن في الموسم الثاني تتطور شخصية جيرالت حيث نعرف من سير الأحداث كيف أصبح أبًا للملكة سيريلا من سنترا وكيف اصطحبها في رحلة طويلة لحمايتها من أي شرور و تمكن من خوض مشاعر الأبوة غير المألوفة للويتشر  كما نعرف طرفًا من طفولة جيرالت وكيف أصبح. ويتشر ومن درّبه و علّمه و سبب الألم الذي يعيش به طوال عمره!

ويقدم مسلسل the witcher الجزء الثاني هدية لمحبي روايات وألعاب the witcher  وهو الموقع الجديد  في المسلسل رئيسي كار مورهن، وهو مأوى الويتشر جميعهم الذي يستريحون فيه في فصل الشتاء ليستردوا عافيتهم ويعيدوا ملء الإكسير خاصتهم، ويتحدثون حول ما مروا به خلال العام، وقد تم تصميمه بشكل رائع، ويعطي شعوراً بقساوة حياة الويتشر الصعبة و الباردة المتوافقة مع مشاعرهم وكيفية تعاملهم مع الحياه، ً في  القلعة المجوفة الحزينة، والشجرة التي تقف في منتصف الغرفة والتي بنيت القلعة بأكملها من حولها شامخة بارزة تحمل بكل فخر قلادات الويتشر الذين رحلوا من قبل.

وتتخذ شخصية الأميرة سيريلا من سنترا منعطفًا جديدًا وتتصاعد إلى الحدّ الذي يكاد يفقد معه المشاهد الأمل في حياتها،  فبينما كان جوهر الجزء الأول رحلة الويتشر، جاء جوهر الجزء الثاني علاقة جيريالت بسيريلا تلك العلاقة الأبوية المحفوفة بالمخاطر و الكثير من الحب غير الظاهر. وبعبقرية أداء الفتاه الشابة للدور تتمكن من حمل جزء كبير من المسلسل على كاهلها إلى جانب هنري كافيل جيرالت الذي لسنا بحاجة للحديث حول أدائه المميز جداً. فتنمو أمام أعيننا حلقة تلو الأخرى، حتى تتحول في نهاية الموسم إلى تلك الفتاة اليافعة والقوية والشرسة، ويتم حبك قصتها الخلفية بسلاسة رائعة ضمن هذا الموسم عبر لقطات فلاشباك أو تخيلات تكشف لنا بعض التفاصيل الجديدة.

أما ينيفر الساحرة (وحبيبة جيرالت) تعرضت قصتها لشئ أشبه بالعاصفة و الذبذبة التي غيرت تماما شكل شخصيتها و أثرت بشكل كبير على اختيارها لخطواتها وطريقها التي مشت فيه حتى رأيناها تكاد تموت، وتتخللى عن عطشها الجارف للقوة غير المحدودة، وبحثها الدائم عن ذاتها بسبب الصراع الذي تعيش فيه دومًا بسبب طبيعتها المختلفة عن البشر.

هل سرق عبدالرحيم كمال قصة مسلسل نجيب زركش من مسرحية بريخت؟ رؤية مختلفة عن بونتيلا وماتي ونجيب وطريف

موسى النبي عليه السلام وموسى الـ “مش بلطجي”.. هل حاول صناع المسلسل تمرير قصة النبي؟

يتعمق مسلسل the witcher الجزء الثاني بشكل عام أكثر ويغوص في  التفاصيل التي تم التمهيد لها بالموسم الأول، وخاصة مع تلك الوحوش الغامضة التي بدأت بالظهور، إلى جانب تسليط الضوء على مسألة اضطهاد الألفيس، والانشقاقات والتحالفات الجديدة التي بدأت بالتشكل، إلى جانب اللهب الأبيض الغامض الذي يتحكم بإمبراطورية نيلفغارد على رأسها كاهير وفرينجيلا.

يعاني الموسم أحياناً من التخبط في وتيرته، خاصة عندما نبتعد عن عصب الموسم الثاني: سيري وغيرالت، والذي يحاول التمهيد للمواسم المقبلة ورحلة أبطالنا الثلاثة القادمة أمامهم والتحديات التي سيواجهونها، فنتعرف مثلاً على مجموعة معينة من الأشرار التي تظهر في لقطات سريعة والتي من المؤكد ستكون محورية بالموسم القادم. بالإضافة إلى شرير محدد رئيسي لا يظهر تقريباً حتى النصف الثاني الموسم. كما يقدم الموسم العديد من الشخصيات والوحوش الجديدة التي تخطف الأضواء. التي تمتاز بتصاميم رائعة ومخيفة، بداية من وحش يشبه مزيجاً بين تنين وخفاش عملاق، ووحش آخر على شكل شجرة مخيفة، ووصولاً إلى وحوش تشبه مزيجاً من الدجاجة والديناصور، والتي ترافقها الموسيقى التصويرية الملتهبة التي تجعل كل مشهد أو مواجهة مع الوحوش تنبض بالحياة. كما أن المؤثرات رائعة جداً وتضفي أجواء مخيفة على المواجهات. بالإضافة إلى تصميم المعارك القتالية ومشاهد الآكشن المذهل الذي يأسر المشاهدين لدرجة أنهم لا بد سيقومون بإنهاء الموسم خلال يومين على الأكثر.

المؤثرات البصرية والموسيقية إحدى أبطال العمل

تطورت كثيرا المؤثرات البصرية في الموسم الثاني أكثر منه في الأول، ويظهر ذلك من خلال عرض المدن و القلاع و المناظر الطبيعية للبحارمن الأعلى، وعند قتال الوحوش أو المعارك، فقد بدت الصورة كأنها واقعية وأضافت كثيرًا للمسلسل وأنصح القرّاء أن يشاهدوا المسلسل على شاشة كبيرة قدر الإمكان و يتمتعون بالصورة المبهرة. ولم يحدث جديدًا بالنسبة للمؤثرات الصوتية لانها كانت خلابة منذ الجزء الأول، فقط زيدت بعض الأغنيات الجميلة على لسان شخصية (ياسكير الشاعر) ولذلك ينصح بالاستماع بمكبرات صوت حتى لا تحرموا أنفسكم من أجواء المسلسل بعمق.

هكذا تمت مراجعة مسلسل ذاويتشر بدون حرق في أحداث مسلسل the witcher الجزء الثاني ، فإذا كتىم من محبي الأجواء الخيالية و الأحداث غير المستقرة والتشويق المطول فأنتم بالتأكيد على موعد مع الجزء الثاني.

التشويق والإثارة والمتعة يشعلون الجزء الثاني من مسلسل the witcher الذي يعرض الآن على منصة Netflix

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.