ديسمبر- يناير.. ومتلازمة راس السنة

0 74

ديسمبر – يناير.. ومتلازمة راس السنة- مروة الجمل كاتبة مصرية

الجو اليوم شديد البرودة، المطر يغرق كل شيء، الشوارع عبارة عن برك صغيرة من المياة المختلطة ببعض الوحل، الحادي والثلاثين من ديسمبر للعام ألفين وواحد وعشرين، منخفض جوي يضرب البلاد، يحرم يدي من معانقة يد مضربي الحبيب ( مسعد ) نعم هكذا أسميه، أعتقد أنه غاضب مني لأنني لم أعد أناديه بهذا الاسم منذ خسرت مباراة مع إحدى رفيقاتي في الملعب.

 السابعة مساءً، أجلس في سريري الدافئ أحصي خيباتي وضحكاتي، بدلًا من الركض على أرضية الملعب الحمراء. ثرثرة صغيرة مع النفس: ماذا فعلتِ هذا العام؟ اثنا عشر شهرًا مروا عليكِ؛ فهل قدمتِ جديداً؟

مشاهدة فيلم وحيد في المنزل فيلم Home Alone مترجم الجزء الأول والثاني فيلم رأس السنة

يناير.. لا مزيد من الحب لأشخاص لا يقدرونه، والمزيد من محاولات حب النفس، والحفاظ على الابتسامة الهادئة، لا معرض للكتاب بسبب ظروف الوباء العالمي، محاولات عدة لاستكمال الرواية التي بدأت بها منذ عامين! لكن جميعها باءت بالفشل، الكثير من معكرات المزاج، القليل من المال، الراتب دومًا يصل متأخر والالتزامات كثيرة، عليكِ أن تركزي هذه الفترة على تحسين أدائك في الملعب، يمر الشهر ولا شئ جديد يحدث..

فبراير.. أظن الأمر سيكون أفضل هذا الشهر، قصير ومكير، لكنني أنثى؛ سأستغل بعض كيدي للتغلب على مكره. امتحانات نصف العام تقترب. وزير التربية والتعليم يقرر منح إجازة نصف العام قبل بدء الامتحانات، فرصة جيدة لمنح النفس بعض المتعة، سفرية قصيرة لن تضر أحداً، الأقصر وأسوان مدينتين لم أقم بزيارتهم منذ كانت حاملًا في صغيري، أظنها فترة كافية لمعاودة الزيارة، يوم.. اثنان.. ثلاثة، وحسم الأمر.

عبق التاريخ دائمًا يأسرني، عظمة الحضارة المصرية القديمة تدهشني وتأخذني معها إلى الماضي، أعيش بين أروقة الكرنك، بهو الأعمدة بعظمته وشموخه، يجعلني أركض رافعة رأسي لأعلى، أحاول البحث بين ممراته عن حب ضائع منذ سنوات عدة، صوت الطبول في عرض الصوت والضوء، جعل قلبي يدق، أين أنت يا حب العمر؟

البر الغربي، ومقابر الملوك والملكات، عظمة تمثالي ممنون الواقفان في شموخ لحراسة الوادي عند مدخله، حتشبسوت وقوتها، معبدها المنحوت داخل الجبل كحبه المنحوت في أعماق قلبي، الأقصر بلدنا وصوت دقات خيل الحنطور على الأرض، يجعلان قلبي يرقص فرحًا.

الطريق إلى أسوان طويل، ولكن جمال النوبة وقرية غرب سهيل هناك يستحق، معبد الحب وجزيرة فيلة، وكلمة أحبك التي داعبت القلب، جزيرة النباتات ، وصفاء النيل وجزر الجرانيت ، والرحلة النيلية وسط كل هذا الجمال والضحكات العالية من القلب، والتمايل على نغمات الدف.

كان كل شيء يسير كما أردت وأكثر، حتى ظهرت عليّ أعراض الفيروس اللعين بعد عودتي بيوم واحد، أربعة عشر يومًا في العزل، أعراض تنفسية شديدة، أرى الموت كل يوم بعيني، الحمى تضرب بأوصالي، لا يوجد بجسدي جزء لا يؤلم.

مارس.. اختبارات نصف العام، أربعة عشر يومًا اضافية للعزل، كيف سيذاكر الصغير؟ لم نكمل المنهج الدراسي قبل السفر! دروس الانترنت ستفي بالغرض مع ارتداء الكمامات والاجراءات الاحترازية.

مرّ الكوفيد بسلام، أتعافى رويدًا رويدًا،  انتهت الأجازة المرضية وحان وقت العودة للعمل، مكان جديد، تم نقل مقر العمل إليه، لخبطة في كل شئ، الراتب ما زال يتأخر، وطلبات الحياة والتزاماتها لا تتوقف.

الفيروس اللعين لا يريد أن يفارق منزلنا، يصاب أبي، أقوم بتمريضه ومتباعته فقد أصبحت صاحبة الخيرة فيه، المتعافية الأولى في العائلة، يجب أن تقوم بكل شئ،

أذهب للعمل، أتابع دروس صغيري، أتابع حالة والدي الصحية، أصطحبه للطبيب ومراكز الأشعة، أتعافى من أعراض المرض، لا شيء يسير بهدوء، مازالت اللخبطة مسنمرة، ومازال هو ليس هنا ومازال الراتب يتأخر.

10 روايات أحبها الجمهور و لم يحبها النقاد!

أبريل .. عليك إنجاز الكثير يا فتاة، العودة إلى وزن ما قبل الكورونا والعلاج بالكورتيزون، العودة للملعب في كامل لياقتك، التمرين الكثير، العمل، امتحانات نهاية العام تقترب، معرض الكتاب يقترب، هل يمكن أن تهدأي قليلًا؟ معرض الكتاب سيكون خلال شهرين، هل تستطيعي إدراكه بروايتك؟ فلنعيد المحاولة، كلمة اثنان ثلا… لن تكتمل تلك الرواية، وكيف لها أن تكتمل وسط هذا الزخم من المشاوير لقسم الشرطة وإدارة المرور للحصول على أوراق تخص قضية النفقة؟ يجب أن تنهي كل ذلك قبل الثالث عشر من الشهر.. جلسة موفقة في أول أيام الشهر الكريم، علّ النتائج تكون على قدر التعب.

مايو .. مازلنا بالشهر الكريم، ومازلت أنتظر نطق الحكم، الجلسة يوم رؤية هلال شوال، لا أستطيع التركيز بشئ سوى بهو الأعمدة لدار القضاء العالي ورهبته، ومنصة الحكم والقاضي العادل، الراتب لم يتأخر هذه المرة سوى شهر واحد لقد جاء في يوم الحكم – راتب الشهر الفائت – ملابس جديدة ستكون هدية لي ولصغيري، هدنة من معركة طويلة استمرت لأكثر من عام، ولا أعلم من ستنتهي؟

عيد سعيد ..

يونيو .. أحب الشهور إلى قلبي، شهر ميلادي فكما ينعتني أصدقائي أنا ” حلوة يونيو ” – نسيت أن أخبركم اني ولدت صغيري في يوم عيد ميلادي الخامس والعشرون منذ ثلاثة عشر عامًا ونصف وثمانية أيام – قالب كيك واحد وعيدي ميلاد، الكثير من الأصدقاء والمحبين يلتفون حولنا، كان الشهر هادئًا – إلى حد ما – مازالت الضغوط مستمرة، ولكني صرت أكثر قدرة على مواجهتها.

يوليو .. صيف حار جدًا، وقرارات حارة وحاسمة جدًا جدًا، لا بأس يا عزيزي إن لم تعد هنا، فقد اعتدت عدم وجودك وكأنك لم تأتي منذ أربعة أعوام أو أكثر، الآن أنا جاهزة لاستقبال عامي التاسع والثلاثون دونك، هل رأيت لم يكن الأمر صعبًا، لم يكن يومًا صعبًا بوجود صديق حقيقي واحد، أستطاع انتشالي من قاع حبك المزيف.

تمر الأيام وأكتشف في نفسي أشياء كنت قد نسيت أني أمتلكها، أقترب أكثر من التعافي منك، لا تقلق لن يمر الكثير حتى تجد نفسك غريبًا, لا فالغريب لديه فرصه ليقترب، أما أنت فقد استنفذت كل فرصك للعودة.

أغسطس .. الرطوبة خانقة، وكذلك مكالماتك التي تتذكرني بها وقت فراغك، لم أعد بحاجة لكلمات معسولة لزجة مثل العسل المغشوش، أريد كلمات حقيقية تصدر من قلب يحب بصدق، أحاول الركض كثيرًا هذه الأيام، حضور بعض تمرينات (الأيروبكس) سيكون مفيدًا في هذا الوقت من السنة الذي تكشف ملابسه الخفيفة ( الكرش ) ، ميعاد جديد تطلبه مني ثم تلغيه في نفس اليوم، السابع حسب ما اذكر، لن يكون هناك المزيد من هذه المواعيد “المضروبة”.

قنوات تحفيزية على يوتيوب تساعدك على التخطيط لحياتك وتجاوز الاكتئاب

سبتمبر .. الخريف يلوح في الأفق، ستساقط الأوراق عن الشجر، وكذلك ستسقط انت من قلبي وإلى الأبد، نبضات القلب باتت سريعة في كل مرة أرى فيها إنجاز صغير لعقلي، 7 مكالمات لم يرد عليها، هل جربت الأمر الآن؟ آسفة جدًا فأنا مشغولة بمكالمة أخرى مع صديق حقيقي، يحمل اهتمامًأ حقيقيًا، ويقدّر اهتمامي النابع من القلب.

أكتوبر .. تأخر الراتب كالعادة، آخر مرة صرفت فيها راتبي كان في أغسطس في يوم حرارته ثلاثة وأربعون، ترى كيف سيكون شكلي حين أصل لعامي الثالث والأربعون؟ دائمًا ما يراني الناس أصغر من سني بعشر سنوات على الأقل، تمر الأعوام وتزداد ويقل الهم عن قلبي، أظن ذلك هو السبب.

نوفمبر .. حلو الشهور، بدا لطيفًا هادئًا، معتدلًا في درجات حرارته، لكنه دافئ جدًا في درجات قربه، اقترب أكثر من صديقي المفضل، حتى أننا بتنا نتشارك أدق أدق تفاصيل الحياة، دائمًا ما نتذكر جملة قيلت بيننا في ثالث أو رابع لقاء بيننا “احنا هنقطع علاقتنا بعد أجازة العيد” انقضى العيد وانقضى الشهر والثاني والثالث وما زلنا معًا، نقترب أكثر وتقوى علاقتنا أكثر.

ديسمبر .. آخر ملامح العام، نضج أعمق يضرب بعقلي، آخذ كل الأمور على مهلِ، العمل يزداد، والبرد يزداد، المسئولية تزداد، لا شئ ينقص سوى النقود، لم أكن أحرص على التنزه في نهاية الأسبوع لعدة سنوات، ولكني الآن بت حريصة جدًا على الخروج وتغيير أجواء العمل والضغوط والمذاكرة، مع شريك متفاهم، صديق صادق صدوق، نتكئ على بعضنا البعض، نضحك ونحكي، نلتقط العديد من الصور والذكريات السعيدة، نخزنها في ذاكرة الأيام لهذا العام، علّنا نحتاجها في العام القادم.

يناير2022 … أرجوك كن هادئًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.