النموذج الفاعلي في مونودراما “اسمي المنسي” لسيد عبدالرازق

0

النموذج الفاعلي في مونودراما “اسمي المنسي” لسيد عبدالرازق- إيراهيم أحمد أردش- ناقد مصري

اسمي المنسي هي مونودراما شعرية من خمس لوحات للشاعر الدكتور سيد عبدالرازق، ومسرح أحداثها يدور داخل قبر مع العودة لماضي الشخصية عن طريق الاسترجاع. إن اسمي المنسي تحاول أن تنتصر للمهمشين والكادحين، أو بالأحرى تعرض مأساتهم، كأن النص يخبرنا أن الدنيا تحولت عند الكثيرين إلى قبر كبير يعيشون فيه.

إن الشخصية التي تدور حولها المونودراما، تتذكر كل شيء، لكنها لا تتذكر اسمها، شخصية غابت عنها كينونتها وهويتها؛ فظلت تائهة، لا تعرف لنفسها اسمًا وإن أدركت كل ما مر عليها، كأنها شخص سقط من ذاكرة العالم، فرغم دوره المحوري في حياة الآخرين إلا أنهم لما يعيروه اهتمامهم.

ملخص كتاب الجانب المظلم من الحب.. رواية أجيال بامتياز

ملخص ثلاثية غرناطة لرضوى عاشور.. تاريخها وأحداثها وظروف نشرها

صالة أورفانيللي وزمن الفساد الجميل.. خلطة أشرف العشماوي المميزة في السرد التاريخي

(2)

من الصعب دراسة النموذج الفاعلي في نص مونودرامي؛ لأنه يعتمد الشخصية الواحدة، والنموذج الفاعلي يحتاج إلى العديد من الشخصيات المتفاعلة؛ كي يتم تحققه، لكن سيد عبدالرازق استطاع بمهارته أن يتجاوز تلك العبقة وأن يعدد من شخصياته عن طريق الاسترجاع السردي الحكائي بواسطة شخصية النص. إن النموذج الفاعلي تجلى في: 1-الفاعل: وهي شخصية المنسي 2-الهدف: تريد الشخصية أن تتذكر اسمها 3-الدافع: الشعور بالتهميش والوحدة 4-المساعدون: حملة النعش والعارف 5-المعارضون: (الأب، الأم، زوج الأم، المعلم)..

وسنتوقف أمام ثلاث عناصر من عناصر النموذج الفاعلي وهي: الفاعل، المساعدون، المعارضون.

1-الفاعل: شخصية لا تتذكر اسمها، حتى أطلق عليها الكاتب اسم المنسي، وهي شخصية سلبية مهزومة، بفعل ما تعرضت له في حياتها، حتى حينما حاولت أن تقاوم وأن تقوم بردة فعل إيجابية وجهت ردة الفعل إلى ذاتها لكي تعاقبها وتنقم منها؛ فتحول الإيجابي إلى سلبي، حيث تردد ضرباتها لشخص هو ذاته الشخصية المتحدثة: “من منا فوق الآخر؟ من يمسك بتلابيب الآخر؟ من سيسدد صفعته التالية تجاه الآخر؟” ثم تبدأ المنسي في توجيه اللكمات مبررًا ردة فعله فقد وجه أربع صفعات واحدة لأجل أباه المقهور والثانية وجهها لزوج أمه الذي لم يستطع منعه؛ فاستحق العقاب بدلًا عنه وصفعة من أجل ضياع حب عمره وصفعة أخيرة لأجل نفسه، إنها شخصية تحاول أن تنتصر على نفسها، لكنها انهزمت.

ملخص كتاب ذكر شرقي منقرض .. آخر كتب الدكتور محمد طه الصادر عن دار الشروق

بطولة المنسيين في أدب نجيب محفوظ .. قراءة في رواية “الباقي من الزمن ساعة”

2-المساعدون: المساعد الأول هم الأشخاص الذين حملوه إلى قبره، فقد كرموه حينما فعلوا ذلك؛ كي يخلصوه من معاناته، لكنه عانى في تلك الرحلة أيضًا: “ما أقسى الرحلة، عظمي يوجعني من جري القوم بنعشي نحو القبر، وأشعر أني كنت على ظهر حمار أعرج في مضمار ممتلئ بالخيل، كانوا أربعة، كنت أراهم طول الرحلة يثب الواحد منهم ضجرًا، ينظر آخر في ساعته، ينظر آخر في ساعته، أما الثالث يتأفف من حر الشمس، وآخر.. الأنذال.. تركوني في هذا القبر وحيدًا ثم انصرفوا.” رغم أنهم يساعدون الشخصية رئيسة في الوصول إلى قبرها، إلا أنهم يريدون إنجاز مهمتهم على وجه السرعة، فهم لا يؤدون مهمتهم محبة له، بل مجرد واجب يريدون إنهاءه، كما أن الشخصية بدل أن تشكرهم، تقوم بسبهم، إنها تحاول أن تنتقم ممن حولها، حتى أولئك الذين ساعدوها رغمًا عنهم، وشعور الشخصية بأنها كانت على ظهر حمار أعرج في مضمار ممتلئ بالخيل، يشير إلى شعورها بالتهميش عندما كانت في عالمها، فالعالم قوي من حولها وهي ضعيفة.

ملخص كتاب جنون المستديرة .. اقتباسات من الكتاب وأشياء لن تصدقها عن كرة القدم

مراجعة كتاب عمر طاهر “من علم عبد الناصر شرب السجائر”.. كل شيء في الحياة له وجه آخر

أما المساعد الثاني في هذا العمل المونودرامي فيتمثل في شخصية العارف، وهو صديق المنسي وأباه الروحي الذي يحاول مساعدته ويجيب عن أسئلته: “قال لي العارف حين سألت: الصوفي الحق.. يسكر من ذكر الحق، فاشرب ورد الذكر بكف الساقي، واعصر من كرم الفاني خمر الباقي، واشرب من كأس الكل.. تخرج من حر جحيم الدنيا للظل، ولهذا بع نفسك.. لا تبخل” لكن الشخصية تتحول إلى معارض للعارف حينما لا تفهمه: “حسنا.. لم أفهم” لأنها شخصية سلبية لا تحاول أن تدرك حقائق الأمور، إنها شخصية لا تناقش ما تسمع أو تفقهه على نحو صحيح: “لكن لا ضير، طوال حياتي وأنا أسمع ما لا يفهم”

3-المعارضون: تكاد كل الشخصيات أن تصبح معارضة للمنسي (أمه وأبوه وزوج أمه ومعلمه وحبيبته) حتى صار هو معارض لنفسه وسنكتفي بمقطع واحد يجمع بين شخصيتين معارضتين للمنسي: “كنت صبيًا قال مدرس فصلي قل لأبيك يفك الكيس وجئني يوم السبت بكراسة رسم مستوردة، لا تنس الألوان وإلا.. قال أبي: كراسة رسم أم لقمة خبز؟ يا ولدي قل للأستاذ اليد قصيرة” يجمع المشهد بين شخصيتين، الأولى شخصية متكلفة، متسلطة، متهكمة، لا يليق بها أن تكون معلمًا للصبية تهتم فقط بالشكل الخارجي للأشياء، وشخصية بخيلة جافة المشاعر تعرض ولدها للمواقف المحرجة وتفضل الطعام على العلم؛ فضاع المنسي الطفل بينهما.

(3)

إن مونودراما اسمي المنسي يتجاوز بها سيد عبدالرازق هموم الفرد، ليتناول من خلالها هموم المجتمع وجيل بأكمله، يحاول أن يستنهض همته، حتى لا يكون جيلًا منسيًا في دفاتر التاريخ، وقد توسل بالنموذج الفاعلي لتحقيق تلك الرؤية.

كتاب الخروج عن النص .. ملخص واقتباسات عن مرآتنا النفسية وأشياء أخرى

كتاب مختصر تاريخ العلم لويليام بينوم.. من اكتشاف النار إلى يومنا هذا- اقتباسات ومراجعة

ملخص كتاب السر واقتباسات منه.. وما السبب وراء تحويله إلى فيلم سينمائي؟

النموذج الفاعلي في مونودراما “اسمي المنسي” لسيد عبدالرازق- إيراهيم أحمد أردش- ناقد مصري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.