مصفاة هائلة تحملها الملائكة مجموعة قصصية تسأل: ماذا يحدث حين تباغتنا أنوثتنا؟

عالم القصة القصيرة .. قصص قصيرة تعتني بالتفاصيل

مصفاة هائلة تحملها الملائكة مجموعة قصصية تسأل: ماذا يحدث حين تباغتنا أنوثتنا؟ – صفاء أبو صبيحة- شاعرة مصرية

مصفاة هائلة تحملها الملائكة مجموعة قصصية مكون من 21 قصة للكاتبة الشابة مريم العجمي الحائزة على المركز الثاني في المسابقة الأدبية المركزية لعام2020

تبدأ المجموعة بقصة قصيرة جدًا بعنوان (مراقبة) تحدثت فيها الكاتبة عن ذاتها وكيف ترى الآخر أو الجهة المقابلة لها والتي ظلت تراقبها لوقتٍ طويل حتى اختلط عليها الأمر وتشوشت الرؤية، وتساءلت بداخلها هل ترى الآخر أم ترى نفسها هي في الجهة المقابلة؟

اللغة في المجموعة القصصية مصفاة هائلة تحملها الملائكة

استخدمت مريم اللغة الشاعرية دون المبالغة أو الخروج عن مفهوم القصة القصيرة وأرى أنها اعتمدت المدرسة الواقعية السحرية في طرح موضوعاتها المختلفة والتي تمسها بشكل خاص وتمس الإنسانية بشكل عام حيث أنها عرفت كيف تأخذ مفهوم الأدب النسوي من السطحية التي يصدرها لنا الوسط الثقافي إلى عمق كتابة الأنثى وإدراكها كيف تكتب، وكأنها تدربت كثيراً حتى تخرج بالجملة التي يمكنك تذوقها وشم رائحتها.

تأخذك الصدمة في قصة (ثمار) والتي تتحدث عن الطفلة التي اصطدمت بأنوثتها بشكل مباغت، طفلة ما زالت تلعب بالدراجة، يتغير جسدها فجأة، فتخاف وتهرب للأم وهي مذعورة لترد عليها الأم ” يحدث لكل البنات” فتحاول تلك الطفلة تحاول احباط نمو نهديها بشتى الطرق ولكنها تفشل في النهاية.

اقرأ أيضاً ملخصات كتب على آخر مترو

صالة أورفانيللي وزمن الفساد الجميل.. خلطة أشرف العشماوي المميزة في السرد التاريخي

كتاب الخروج عن النص .. ملخص واقتباسات عن مرآتنا النفسية وأشياء أخرى

حضور النوستالجيا في القصة القصيرة

تتسلل الكاتبة بخفة ورشاقة إلى الطفولة وما تحمله من ذكريات لتشكل جزء كبير شديد الخصوصية على مستوى الحدث وعلى مستوى اللغة واختيار المفردات فتخرج من هذا الخاص إلى العام الفسيح؛ فالأشياء العادية التي تبصرها وتعيشها يوميا تتحول معها إلى دهشة كبيرة؛ فتتسع عيناك ويزهر عقلك وإحساسك بكل التفاصيل المدهشة التي ضفرتها الكاتبة داخل المجموعة.

أخدت الطفولة نصيبا كبيرًا من القصص داخل المجموعة وستجد نفسك مبحلقاً في التفاصيل فاغرًا فاك وشعورك بأنك رأيت هذا أو جربته من قبل، هي ليست مصادفة ولكن الكاتبة ضغطت على بعض الأوتار الحساسة في تلك المرحلة والتي تجسدت بقوة في قصة (السر) والتي تتحدث عن غيرة الفتيات وتضاؤل البطلة حسيا وتمنيها لتصير في حجم النملة حتى تسمع السر الذي تتبادله الفتاتان زميلاتها بعد الخروج من الدرس فتصطدم في النهاية بأنه لا وجود لهذا السر وانما هي كانت حيلة لإثارة غيظها.

وانتقالاً إلى قصة (مصفاة هائلة تحملها الملائكة) وهو عنوان الذي تحمله المجموعة وهو عنوان يدعو للدهشة من هذا الخيال الطفولي عندما تحكي البطلة عن أسئلة ابنة عمها والتي تملك لها إجابة في كل مرة، وأقتبس منها على سبيل المثال:

“وصفتُ لها تلك المصفاة التي تحملها الملائكة؛ حتى يصب الله مياه الجنة على الأرض، عندما سألتني عن المطر وأخبرتها عن رنة العملات المعدنية الضخمة، التي يستعملها أهل الجنة فتصير ضجة الرعد المرعبة، فلم نعد نخاف من الصوت الرهيب، ولم يكن البرق سوى سياط عذاب أفلتت ظهور أهل النار”.

ثم تأخذ الحكايات منعطفاً اجتماعياً حيث ألقت الضوء على الجهل وكيف يصنع الإنسان من إنسان مثله إلهاً في قصة صاحب الحرف الزيادة.

في قصة ساعة (الإقلاع) تضفي الكاتبة سحرا خاصا للثقافة والقراءة عندما قالت:

“هي لم تكذب عندما قالت إن وقت القراءة ينبت لها جناحين” هكذا وبكل بساطة لخصت السفر عبر الكتاب فهي هنا تواصل القراءة حتى يكتمل الجناحان.

رواية 9 ملي .. تعرف على ملخص رواية 9 ملي للكاتب عمرو الجندي

جوائزة البوكر تعلن القائمة الطويلة 2021 .. تعرف الآن على أسماء الروايات التي جاءت في قائمة البوكر 2021

رواية الفيل الأزرق.. كل ما تود أن تعرفه عن الرواية الشهيرة “الفيل الأزرق” لأحمد مراد

التفاصيل الصغيرة تصنع الفارق دوماً

لم تخرج الكاتبة عن نفسها ولا عن تلك التفاصيل الصغيرة التي تصنع منها شيئاً مختلفاً حيث انها على مستوى اللغة استخدمت الكاتبة لغة تشبهها وتشبه البيئة الريفية وقد ظهر ذلك بوضوح في قصة (موت يليق بالمطر) والتي حكت فيها عن البطة التي ذبحتها أمها عندما ظلت تلفظ الدماء وتتحرك بعد الذبح ولم تمت بعد، رصدت معها الدهشة والاستغراب وطول الانتظار حتى أصبحت حديث القرية كلها. ثم رصدت الحالة الاجتماعية في القرية التي لا يخفى عن أهلها خافية مروراً بالأب الذي حرَّم على زوجته السلام على الأغراب ولكنه أتى بالشيخ كي يقرأ عليها القرآن ظناً منه أن هناك شيطان ما يسكنها وتركه يخنقها ويكتفها بغرفة وحدهما، ثم موت البطة الذي كان منتظراً ومفاجئاً في الوقت نفسه وكأن هذا الحدث قد فضح خبايا الجميع.

ثم تأتي بعد ذلك قصة (حكايات أمي نجاة) وهي عن قصة حقيقية حدثت بالفعل في قرية كوم النور مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية. بدأت القصة بجملة خبرية صادمة “ابنك عبد الله مات”

الجملة التي قالها التهامي عبيد هو يهز النخل ويتهاوى قلبة قطعة قطعة مثل البلح على الأرض؛ هي قصة لا تملك إلا أن تقرأها ويقشعر بدنك من المواقف الدرامية المتصاعدة بخفة وشجن وكأن الحزن يتأبط الكلمات والجمل ويسير بهما وهي تحكي عن الشهيد عبدالله التهامي عبيد الذي استشهد في حرب أكتوبر عام1973 وعن ذهاب التهامي أبوه وأمه آمنة إلى سيناء بعد ستة أشهر حتى يأتي به ويدفنه في مدافن العائلة، ووقْع هذا القرارعلى الأسرة والقرية بأكملها إلى نهاية القصة.

أبدعت الكاتبة في وصف التهامي عندما قالت “لا تفرق بين خشونة أقدامه وجذع النخلة” وفي وصف سمية عندما كانت ملقاة على الأرض ” وجهها أصفر كرغيف بائت” وكلها تشبيهات من لحم البيئة الريفية البسيطة التي لم تخرج عنها أثناء السرد.

وفي النهاية تأتي (حليب الأقدام) هذا العنوان الذي تحمله آخر قصة في المجموعة والذي يجعلك تتوقف قليلا لتتأمل عذوبته ورقته.

تعرف مريم جيدا كيف تخطفك وتستدرجك وراءها لتجعلك تمشي مسحوراً ومأخوذاً بالأحداث. كيف فتنت إسماعيل قدم عايدة؛ كيف سحرته هذه الرقة الشفافة وماذا حدث حتى ذهب عقل إسماعيل.

 وأخيراً، أرى أن المجموعة قد كُتبت بتروي وهدوء يُخفي وراءه كم كبير من الانفعالات والقلق وقضم الأظافر حتى تخرج لنا بالجملة الشاعرية والجملة الثقيلة التي تستطعمها وتتلذذ بها وانت تقرأ.

مصفاة هائلة تحملها الملائكة مجموعة قصصية تسأل: ماذا يحدث حين تباغتنا أنوثتنا؟

عمرو العزالي- آخر مترو

عمرو العزالي محرر وكاتب محتوى مصري تنشر مقالاته بشكل حر في منصات عربية إلكترونية وورقية عدة، وينتج المحتوى حالياً لصالح موقع "آخر مترو"، وشاعر وباحث حاز عن كتبه جوائز مصرية وعربية عدة، عمل كمدقق لغوي ومحرر أدبي لدى العديد من المنصات العربية ودور النشر ومنصات الكتب الصوتية، • صدرت له حتى الآن ستة كتب عن جهات نشر مختلفة مصرية وعربية. • حاز عدة جوائز عربية، منها جائزة الشارقة للإبداع العربي فرع الدراسات النقدية عن كتاب "توظيف آليات السيناريو السينمائي في القصيدة العربية الحديثة" 2017، ومنحة الصندوق العربي للثقافة والفنون في لبنان 2018، وجائزة مكتبة الإسكندرية عن كتاب "روافد الخصوصية في مشروع عبد الرحمن الأبنودي الشعري"2019، وجائزة أحمد فؤاد نجم عن مؤسسة نجيب ساويرس (مرتين: مرة في فرع الشعر ومرة في فرع النقد، ويعتبر الأديب المصري الوحيد الذي حصل عليها شعراً ونقداً) عامي 2018، 2020. • شارك في ورش وفعاليات إبداعية ونقدية عدة داخل مصر وخارجها، إضافة إلى تقديمه ورشة عن مبادئ الكتابة الإبداعية في الكويت، بدعوة من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت، والمشاركة في الورش الإبداعية المصاحبة لجائزة الشارقة للإبداع العربي للعامين 2017، و2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى