ملخص رواية صاحب الظل الطويل جين ويبستر .. ورسائل إليه لم يرد عليها أبدا

ملخص رواية صاحب الظل الطويل جين ويبستر .. ورسائل إليه لم يرد عليها أبدا آية حسن- مدونة مصرية:

قصة جودي بطل رواية صاحب الظل الطويل

جودي أبوت هي فتاة يتيمة تربت في ميتم جون غرير وفي أحد الأيام يظهر أحد المحسنين الذي يتبرع بإرسال جودي إلى الكلية، ولكن جودي لا تعرف عن الرجل الطيب إلا غناه وظله الطويل ومن هنا اكتسبت الرواية اسمها. العمل هو رواية رسائلية أي أنها تعتمد بشكل أساسي على رسائل جودي إلى صاحب الظل الطويل لمدة أربع سنوات كاملة نري من خلالها تطور جودي من فتاة إلي شابة وكل التغيرات التي تظهر في رسائلها تباعا وقراراتها وأيضا مشاعرها. خلال الأربع سنوات تواجه جودي تقلبات في دراستها فالكتاب حمل بين ضفتيه أعوام كاملة من الدراسة والتفكير ووضع الخطط. رواية صاحب الظل الطويل

“عزيزي صاحب الظل الطويل.. أنا وحيدة وأنت الشخص الوحيد الذي أعرفه ليعتني بي، لكنك وهمي جداً، إنك رجل خيالي صنعته أنا، وربما يكون الشخص الحقيقي لا يشبه الشخص الذي صنعته أنا أبدا،ً كتبت لي مرة عندما كنت في مشفى السكن الجامعي وأرسلت لي بطاقة، والآن حين أشعر أنني منسية تماماً أخرج بطاقتك وأعيد قراءتها مراراً”.

ملخص كتاب ذكر شرقي منقرض .. آخر كتب الدكتور محمد طه الصادر عن دار الشروق

“ذات أمس” رواية تأخدك من ظلام الماضي إلى غياهب المستقبل.

ظل وعظم لي باردوغو | تعرف على ملخص رواية ظل وعظم التي ستنتجها نتفليكس Netflix

هل يمكن للرسائل أن تصنع رواية؟

هل بإمكان الرسائل أن تصنع رواية؟ في العادة نستخدم مصطلح أدب الرسائل لنشير إلى الرسائل، إذا لما تعد رواية صاحب الظل الطويل رواية وليست مجرد رسائل؟ هذا ما أثار دهشتي منذ سمعت عن العمل وحتى عندما بدأت القراءة وسريعا ما توصلت إلي البنية الذكية التي صنعتها جين ويبستر، الرواية هي سرد لأحداث بطريقة تجعل القارئ يتابع الحبكة وقد حلت البطلة جودي أبوت دور الراوي الذي يسرد الأحداث بشكل منتظم، ليس يوميا فتخرج الرسائل خالية المحتوي ولكن بتباعد يسمح للقارئ بملاحظة التغير الذي يقع على فتاة خرجت من الملجئ إلي كلية مرفهة.

تتابع مشاعر جودي من الفرحة إلي الخوف والتقليل من شأن نفسها إلى الثقة، مما يمكن اعتبارها قصة حياة أي إنسان يبدأ، يبدأ في المدرسة أو الكلية أو عمله الخاص أو حتى يبدأ في اكتشاف مشاعره الخاصة. لأننا لا نمحو الماضي.

“أظن أن الجميع يجب أن يحظوا بطفولة سعيدة يتذكرونها، أيًا تكن المتاعب التي يواجهونها حين يكبرون”.

كما ذكرت في البداية فإن جين ويبستر في روايتها صاحب الظل الطويل تأثرت كثيرا بزيارتها إلي ملاجئ الأطفال اليتامى والمعوزين (وقد خصصت الجزء الثاني كاملا للحديث عن دار الأيتام) لذا سعت للتأكيد من خلال شخصية جودي هذا الأثر الذي يحدثه الماضي في الأطفال.

ملخص أحداث رواية صاحب الظل الطويل

في بداية رواية صاحب الظل الطويل ظهرت جودي كمراهقة متمردة كارهه لماضيها ولكل من ساهم في وضعها يوما في الميتم الكئيب الذي حجبها عن العالم وعن التمتع بطفولتها وعن الكثير من المعارف والمبادئ التي لم تختبرها ولكن في النهاية إنكار المضي لم يساعد، عندما تعلمت الفتاة أن تحب حياتها حتى ولو لم تمتلك عائلة أو عم أو جدة فقط حينها استطاعت أن تتقبل الماضي لأنه انتهى بالفعل ولن يؤذيها مرة أخرى.

“ليست المتع الكبيرة الهائلة هي التي تهم، بل صنع الكثير منها من متع صغيرة. لقد اكتشفت السر الحقيقي للسعادة يا عزيزي، ويكمن هذا في أن تعيش اللحظة. وألا تتحسر على الماضي على الدوام، أو تفكر في المستقبل، بل أن تحصل على أكبر قدر من هذه اللحظة.

“ذاتية التجربة التي نحب. كتبت جين ويبستر بعد رواية صاحب الظل الطويل جزءاً ثانياً وهو رسائل صديقتها التي أصبحت مشرفة الملجئ وتدور الأحداث داخل الملجئ القديم المتهالك وقصص أطفاله البائسة للغاية، ورغم أن الجزء الثاني يجمع العديد من المشاكل المؤثرة للغاية إلا أن ملاحظتي البسيطة لأوساط القراء أثبتت أن الأغلبية تفضل (صاحب الظل الطويل) التي تتسم بالذاتية الشديدة لتجربة شخص واحد عوضا عن حياة الملجئ لصاخبة والقاسية.

ما سبب تميز الجزء الأول من صاحب الظل الطويل ؟

تفاعلت مع الجزء الأول من رواية صاحب الظل الطويل وتقلبت مشاعري عدة مرات لذا اخترت أن يستحوذ على هذه المراجعة كاملة وبعد أيام من القراءة توصلت سبب تفاعلي مع الجزء الأول ..لأن الملجئ يحكي عن الآخرين بينما جودي تتحدث إلينا بنفسها.. حياة جودي تشبه حياتنا باختلاف أشكالها، تضرر من الماضي وخوف من المستقبل واندهاش من الحاضر ومشاعر مثارة من كل تجربة جديدة.. لا أحد مر بحياته دون أحد تلك العوامل وغالبا ما يجد وصفا لحالته بدقة شديدة وبمنتهي العفوية وهذا ما يجعلنا متعلقين برسائل صاحب الظل الطويل الذي لم يرد يوما هو أننا مررنا بجزء منها مهما ابتعدت التجربة أو اقتربت من قصة جودي.

“عزيزي يا صاحب الظل الطويل.. كم تمنيت أن أثرثر عنك لكل من حولي دون توقف ولكني فضلت بأن تبقي سري الجميل بين قلبي والورق إلي أن نلتقي بأذن الله دمت لي سري الجميل كن بخير دائما يا ظلي”.

تعرف على جين ويبستر صاحبة رواية صاحب الظل الطويل

عن الكاتبة . جين ويبستر (1876- 1916) هي روائية أمريكية اشتهرت بكتابة أدب الأطفال، جين هي ابنة أخت مارك توين، كما كان والدها شريكا لدار نشر أمريكية معروفة ويقال أن عائلة ذات صيت قد تغطي علي إبداع الشخص لمجرد الانتماء إليها لكن جين ويبستر استطاعت أن تصنع أسمها المستقل ونجاحها الخاص.

بدأت جين ويبستر الكتابة منذ تخرجها من الكلية ونشرت أول أعمالها (حين دخلت باتي الكلية) من الملاحظ في سيرة جين الأدبية هو تأثرها بما حولها وبما تراه وتفعله، عوضا عن كتابتها عن الكلية فكانت تستوحي أفكار أعمالها أثناء سفرها أو خلال عملها كمراسلة صحفية في عدة جرائد والتي تطلبت زيارة الملاجئ ومؤسسات الأطفال المختلفة والتي استحوذت على نصيب كبير من تفكيرها وكانت سببا لكتابة الثنائية رواية صاحب الظل الطويل ورواية عدوي اللدود التي سوف نتحدث عن جزءها الأول والأكثر شهرة اليوم.

رواية رواية صاحب الظل الطويلصاحب الظل

نتمنى أن تكونوا قد استمتعم بتقديمنا اليوم في موقع آخر مترو ملخص رواية صاحب الظل الطويل واهم اقتباسات منها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى