قصيدة أوركسترا حوش السما للشاعر إسلام بجول

بعض الكتابات الحصرية أو المعلومات عن القصايد أو حتى عن الشاعر نفسه تمدنا بالكثير من المعلومات عن ماهية هذه القصيدة و كذلك عن مدى إمكانية تقبلها، لذا نعرض في موقعنا أهم القصائد التي تهم القارىء وتساعده مثل قصيدة “تواريخ لسه ما اتكتبتش” و في هذا المقال سنتناول قصيدة أوركسترا حوش السما للشاعر إسلام بجول.

قصيدة أوركسترا حوش السما

أوركسترا حوش السما كان الزمان أقصر كتير م. الوقت الساعة ثابتة والمكان مُنساب برواز وحيد فـ الأوضة بان

والمَجْمَرَة كـ الشمعدان بتحِيل لـ بَهَتان الحيطان لمعة نشاز عن حُمرة النار جمرتين أغووني بـ النور والدفا.. ليلًا فـ بقيت أدوب الصبح كـ بياض الرماد.. بـ اللمس وبقيت أطير م المَجْمَرَة بـ الهمس

ترتر فـ خيط النور بيتعايق بتوب دخان ويتحنجل داوير بِيض ويتمايل عبث وإيمان بإن النور هناك يكمل فـ عكس السير من الشباك وصولًا للكمال فـ ينال كمال التيه كـ غير مرئي وعجز الطلة فـ الممدود إرادة من وجود عَدَمي وفاعل من عدم موجود فـ اذكر شروط التوهة لـ مُريدها مش راح تلاقي فـ الوسيع محدود مش راح تتوب عنها بوصول باب الخروج بيدخلك فـ التجربة من باب جديد وارد تحيد..

النور بيكشف أد ما يخبي والعابرين نحوك فـ غير الدرب فـ اقصد خُطاك أو توه بـ عين القصد واُهجُر علامات الخريطة.. تفوت واترُك خطوط إيدك تطول الأرض واصبر قليلًا.. حتى إن قيل اِلقِها تصبح شباكك لاصطياد الصوت تملك زمام العازفين وتقود أوركسترا بين الغابات حُرة فـ تحيل لـ بَهَتان الحيطان لمعة نشاز وتدوب تنسال خطوط إيدك تدل الأنبيا وتحيد تملا جيوبك بالرماد والجير تِخرِج إيديك لما اليمام يسعى وإن لاحت الرؤية بما يرضيك إرمي ناياتك ربما تسعى..

أو ربما تقابل ثقوب الأرض فـ تنبّت نايات من طين وربما.. يمكث أحدهم حين حتى يطول جسم السما ويمر مُرسَل بينذر بالسقوط الحُر ويبشّر السماوات حواريين تئنَس إليه لما الموسيقى تمر وتداعب الملك اللي خاف الطين ربط السما بالأرض.. دِين يلهم قلوب الأوليا كي يعزفوا لحن الوئام فـ يحيل لبهتان الحيطان لمعة نشاز وقت اما يصرخ إسرافيل فـ الناي تتطّوح المخاليق من النشوة تثبت عيون طفلة فـ عين الشمس يطرح نبات أرضي من الجنة إنسلّ م الناي للسما بالعرض لبلاب بيحمل جوز بشر بالأمس نالوا جزاء التجربة بالطرد حَمَلوا الكتاب ونايات من التمكين حَفَظوا الآيات م المستساغ للصعب سنّوا القلم حتى رأوا التَبْيِيِن وانساحوا ولهى ف طريق الرب أوركسترا حوش السما حُرة صورة بتعبر هوة البرواز فـ تحيل لـ بهتان الحيطان لمعة نشاز وقت أما بيهيل إسرافيل فوضى الصراخ والانتشاء وعبور جيوش العازفين نحو السما يصرخ بشدة ينهمر من الناي تراب تتطّوح المخاليق من النشوة تثبت عيون طفلة فـ عين الشمس يتمايل الجسر العظيم ويخُر يتفلّت الكوكب لِـ عِبّ جديد من العالم قد ينبت الناي من هناك ويمُر أو يمنح اللحن الكمال بالحذف فرصة أخيرة لارتجال العزف القاهرة_ 2014

عمرو العزالي- آخر مترو

عمرو العزالي محرر وكاتب محتوى مصري تنشر مقالاته بشكل حر في منصات عربية إلكترونية وورقية عدة، وينتج المحتوى حالياً لصالح موقع "آخر مترو"، وشاعر وباحث حاز عن كتبه جوائز مصرية وعربية عدة، عمل كمدقق لغوي ومحرر أدبي لدى العديد من المنصات العربية ودور النشر ومنصات الكتب الصوتية، • صدرت له حتى الآن ستة كتب عن جهات نشر مختلفة مصرية وعربية. • حاز عدة جوائز عربية، منها جائزة الشارقة للإبداع العربي فرع الدراسات النقدية عن كتاب "توظيف آليات السيناريو السينمائي في القصيدة العربية الحديثة" 2017، ومنحة الصندوق العربي للثقافة والفنون في لبنان 2018، وجائزة مكتبة الإسكندرية عن كتاب "روافد الخصوصية في مشروع عبد الرحمن الأبنودي الشعري"2019، وجائزة أحمد فؤاد نجم عن مؤسسة نجيب ساويرس (مرتين: مرة في فرع الشعر ومرة في فرع النقد، ويعتبر الأديب المصري الوحيد الذي حصل عليها شعراً ونقداً) عامي 2018، 2020. • شارك في ورش وفعاليات إبداعية ونقدية عدة داخل مصر وخارجها، إضافة إلى تقديمه ورشة عن مبادئ الكتابة الإبداعية في الكويت، بدعوة من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت، والمشاركة في الورش الإبداعية المصاحبة لجائزة الشارقة للإبداع العربي للعامين 2017، و2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى