الإسم أنثى فيلم قصير | فيلم قصير يمثل صفعة على وجه العادات

0 70

الفيلم القصير سعيد مش هابي هو أحد الأفلام القصيرة التي يهتم موقع آخر مترو بتقديمها أو الحديث عنها، فموقع آخر مترو لا يهتم بالكتب والكتابات فقط ولكنه يهتم أيضا بتقديم الأفلام القصيرة الهادفة مثل فيلم هذا الزمان فيلم قصير و فيلم أما أنا فيلم قصير وفيلم فاكرها شطارة فيلم قصير وفي هذا المقال سنتناول الفيلم القصير الاسم أنثى .

فيلم الاسم انثى

ملخص أحداث الفيلم القصير الإسم أنثى

تدور أحداث هذا الفيلم حول فتاة تحكي قصتها مع الشغف وحب تحقيق الذات، وكيف يعيق كونها أنثى من تحقيق أبسط أحلامها، فهناك الكثير من العادات والتقاليد التي تقف بينها وبين هدفها.

تروي بداية ذكرياتها مع “ركوب العجل” و كيف أن الأمر كان مرهقا ومتعبا في بداية الأمر إلا أنها أصرت على تعلمها حتى أتقنتها بمساعدة أخيها، و مع مرور الأيام كررت هذا الأمر مع شقيقتها الصغرى.

كانت فتاة يتيمة ترعى أخيها وأختها، ولكنها كانت طموحة إلى الحد الذي جعلها تتفوق حتى على شباب بلدتها لتحظى بفرصة عمل خارج هذه البلدة قد تضطرها للمبيت أو ربما السكن خارجا لتجد اعتراضا كبيرا من أخيها.

لم تأبه في بداية الأمر لهذا الإعتراض الأمر الذي تسبب في حدوث مشادة كلامية بينهما انتهت ليس بتهديده بل تنفيذ هذا التهديد وذلك بحرقه لبطاقتها القومية حتى يمنعها من الرحيل وذلك بحجة ” انتي بنت عايزة تباتي برا البيت، عايزة الناس تاكل وشي”.

فيلم قصير عن الزوجة الخيانة

هي لا تهتم بكلام الناس مطلقا، اهتمامها كان منصبا فقط على هدفها وكيفية تحقيقه، ستحاول ولن تيأس لن تجعل بعضة عادات جائرة تعيق طموحها.

لم تعد تتحدث مع أخيها، وأنصب تفكيرها حول كيفية تدبير و الخروج من هذا المأزق، لتجد يوما بائع روبابيكيا عرضت عليه جهاز عرسها حتى تحصل على ما تريد.

لم يعد يطيق الأخ خصام أخته فجاء لمصالحتها على أمل تعقلها ولكن ما كان منها من إصرار و إرادة و عزيمة جعلته عاجزا أمام رفضه لطلبها، لينتاقشا سويا حتى يصلا لحل يرضيهما وتنطلق هي في طريقها لتحقيق هدفها.

ترى هل لو استسلمت هذه الفتاة كملايين الفتيات في مجتمعنا هل كانت ستحصل على مرادها؟ أم أن السعي والتمرد هما ما يميزان من يستحق عن غيره؟.

وكما قال هي في نهاية الفيلم “لما الواحد بيعوز حاجة بجد بياخدها حتى لو الدنيا كلها وقفت قدامه”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.