روايات عمرو عبدالحميد : كيف تغلبت أماريتا على قوانين زيكولا الجائرة

 يحرص موقع آخر مترو ليس فقط على معرفة القاريء بأفضل الكتابات والكاتبين، بل يحرص أن على مد القاريء ببعض المعلومات التي قد تساعده في حكمه على الكتاب الذي بيده، مثل  ملخص كتاب ذكر شرقي منقرض و ظل وعظم ، و في هذا المقال سنتناول أماريتا إحدى روايات عمرو عبدالحميد.

 عمرو عبدالحميد هو كاتب مصري شاب، درس الطب متخصصاً بجراحة الأنف والأذن والحنجرة في جامعة المنصورة، تتسم كتاباته بالخيال لا بالرعب، فتجد نفسك تغرم بكتاب وقصة حيث لا قيود تمنعك أو حدود تقف أمامك.  

ملخص رواية أماريتا

 تعد قصة أماريتا تكملة لرواية أرض زيكولا، فتبدأ بالأحداث التي حدثت في ما بعد للطبيبة أسيل وما حدث بعد خروجها من زيكولا هاربة بعد أن تم اتهامها بالخيانة إلى بلدها الأصلي بيجانا، و هناك سجنت ليتم تسليمها لزيكولا مرة أخرى حتى تنال عقاب خيانتها، ولكنها تمكنت بمساعدة أحد المساجين هناك من أن تهرب و ذلك ضمن اتفاقية بيع الفقراء إلى أماريتا حيث تم تقسيم الفقراء على السكان واعطائهم مهام عليهم أن ينفذوها، والا سيفتقرون ويباعون كالعبيد.

 سكنت أسيل مع بحار عجوز وذلك للعمل لديه في المنزل، ولكنه كان متعبا، و لكنها حاولت حتى صادقت الرجل وحاول مساعدتها في الذهاب لزيكولا حتى تستخدم السرداب وتذهب إلى خالد، لكنه مات أثناء الإبحار وتم القبض على أسيل بتهمة الخيانة.

 حين تم القبض على أسيل تم عرضها على الملك تميم الذي أعجب بجرأتها ولم يقتلها وازداد اهتمامه بها مع الوقت حتى أغمى عليها ذات يوم ولم يتمكن الأطباء من معالجتها حتى تم معرفة أن زيكولا وضعت قانونا يقتص من خائنيها بأخذ ذكائهم لإضعافهم ومن ثم قتلهم.

 بعد أن يأس الملك تميم من شفاء الطبيبة أسيل على أرضه، أعلن الحرب على زيكولا من أجل أسيل، ولكنه سعى لتجنب الحرب حيث أخذها سرا لزيكولا لمحاولة علاجها، وهناك وجد أصدقاؤها الذين ساعدوا خالد ولم يجدوا حلا لحالة الطبيبة أسيل سوى جلب خالد حتى يعطيها من ذكائه، وبالفعل أتى وشفيت لكن الحرب كشفت شر زيكولا وكيف أنها تتاجر بالبشر مقابل ذكائهم وهذا ما سعى الملك تميم و خالد ورفاقهما لايقافه، وحينها واجهتهما الكثير من الصعوبات ولكن    انتهى الأمر بانتصار أماريتا وتم تغيير القوانين الظالمة في زيكولا إلى الأبد.

آراء القراء في رواية أماريتا

-الروايه افضل بمراحل من سابقتها ارض زيكولا

الاحداث محبوكه و فعلا واضح تعب الكاتب في الروايه

وصف الاماكن دقيق فيجعلك قادر علي تخيلها بسهوله.. فقط تحتاج لبعض التركيز

..

محور الروايه هي الطبيبة اسيل حيث أعلنتها قوانين زيكولا خائنه لانقاذها لخالد في الجرء الاول

فتحاول الهرب بعد عودتها الي بلدها بيجانا من مصيرها الذي جعلها اسيرة في اتفاقيه لسداد الديون مقابل البشر فرحلت الي اماريتا و بدأت مغامرتها

..

الملك الاماريتي “تميم” هي اكثر شخصية احببتها..

ذاك الملك الذي كان علي استعداد ان يضحي بكل شئ.. عرض نفسه وشعبه للخطر من اجل اسيل التي احبها كثيرا..

و عندما قال له قائد الجيش “جرير”: لن ينسي التاريخ ذلك الملك الذي عرّض حياة شعبه و نفسه للخطر من أجل امرأه أحبها..

فقال الملك: علي قدر الحلم تكون التضحيه يا صديقي

..

الروايه مليئة بالمغامرات.. وممتعه جدا

انصح بها محبي الخيال والمغامرة❤

..

معجبه جدا بقدرة الكاتب علي خلق عالم كامل بقوانينه واشخاصه

هي ليست مجرد روايه..فبها العديد من الدورس فيما بين السطور

..

تحياتي لكَ استاذ عمرو

وشكرا علي هذة الرحلة الممتعه:) .

-أسئلة محيرة تركتها نهاية الجزء الأول (أرض زيكولا) لتداعب عقول القراء وتنهش فضولهم وجاء الجزء الثاني  (أماريتا )

ليحمل مسارا جديداً وتكملة لم تكن هي المسارات المتوقعة للأحداث في خيال الكثير أشخاص جديدة تماماً ظهرت إلي مسرح الاحداث

خالد بطل الرواية الرئيسي لم يظهر إلا بعد منتصف الجزء الثاني تقريباً وكأن بطولة الجزء الثاني ليست لخالد وإنما لأسيل و الأمير تميم حاكم أمريتا

عمل جميل ، حمل إبداعاً وجودة في صياغة الحبكة الروائية خاصة مع ذكاء إضافة الطابع السياسي بحرفية وإتقان لجو الرواية

إختيار الاسماء كان كذلك رائعاً بدأ من اسم الرواية أماريتا مروراً بأسماء الابطال والأماكن داخل الرواية

……………………..

أعجبتني هذه الرواية بجزئيها الأول والثاني

وسعيد بكونها ضمن مكتبتي الورقية

وأنصح بقرائتها بجزئيها بلا تردد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى