فيلم مارادونا مشاهدة فيلم طفل من ذهب يحكي قصة أعظم لاعب في تاريخ كرة القدم

0

فيلم مارادونا مشاهدة فيلم طفل من ذهب يحكي قصة أعظم لاعب في تاريخ كرة القدم كان مارادونا مشهورا في كل مكان، كان الأفضل.. البطل.. الأعظم في كل مدرج، وكان أيضاً الشخص الأسوأ على وجه الأرض، وإن دعت الحاجة، هذا ما أثبتته يد الله، في عالم كرة القدم، هناك حقبة ما قبل مارادونا، وحقبة ما بعد مارادونا، تماما كما أن التاريخ، يشمل حقبة ما قبل الحرب العالمية الثانية، وما بعدها.. والآن مع فيلم مارادونا

شاهد أيضاً على آخر مترو


فيلم Father and Daughter | يمر العمر في دقائق خاطفة

مشاهدة فيلم ريش كامل HD .. مشاهدة فيلم ريش الحاصل على جائزة النقاد في كان

يجسد مارادونا أعظم لاعب كرة قدم في تاريخ البشرية، سحر توق الناس المحرومون، إلي تحسين أوضاعهم، كان مسرفا ومتغطرسا، في الثمانينيات، خلال الثمانينيات، كان اللاعب مارادونا أول رمز كبيرة للحقبة، حينما صارت كرة القدم ظاهرة، تنقل عالميا.

فيلم مارادونا .. موهبة فريدة

أظهر مارادونا موهبته الفريدة تحت وابل من الكاميرات التلفزيونية كأعظم لاعب في تاريخ كرة القدم كان يتمتع بذلك السحر، تلك الميزة الخاصة التي تجعلك تشعر بأنك تتعامل مع رجل من خارج هذا العالم، مع أشخاص لن يتكرر وجودهم بعد الآن، أهم شخصيات في عالم الأساطير، كان أوبلو، ودينوزيوس، كان أبولو يمثل المنطق، أما ديونزيوس فيمثل الإحساس، والذين عرفو مارادونا جيدا، يدركون أنه كان الأسوأ في أوبوب، لكن الأفضل في ديونيزيوس.

لا يزال طفلا، وقد أصبح معبود الجماهير، مارادونا في العشرين من عمره، يلعب مع نادي أرجنتينوس جونيورز.يلقب حارس مرمي بوكا جينيورز، ويلقب بالمجنون، يزعج مرادونا بقوله، أن تشبه برميل الدهون الصغير، لن تسجل هدفا في مرماي،  فأجاب في الملعب، بدءا من ركلة جزاء، ومن ثم بركلة حرة قالتة، من موقع صعب.

شاهد ايضاً على آخر مترو

فيلم وادي الموت مرعب.. فيلم جديد عن أكثر الأماكن رعبا في العالم

مشاهدة فيلم الفار الطباخ | لينجويني وريمي و”خلطبيطة بالصلصة”.. فيلم الفار الطباخ حياة كاملة

أبطال فيلم نيمو المصريين .. وأهم نصائح فيلم البحث عن نيمو

في بداية النصف الثاني، كان ظهوره بتجيل هدفين بدقيقتين متتاليتين، أولهما، وحده أمام جاتي، سجل الهدف الثالث بركلة رقيقة بهدفه اليسري، ثم ترك الجميع وراءه ودخل إلي منطقة الجزاء.

لم ينل سوي ركلة حرة ، لكنها كافية لبرميل الدهون القصير، لإهانة جاتي بهدفه الرابع تلك الليلية، وفاز أرجنتينيوس بنتيجة 5-3..

مشاهدة فيلم مارادونا .. إنه البطل

يحكي فيلم مارادونا عن كيلاد دييجو أرماندو، في الثلاثين من أكتوبر عام 1960، تتألف أسرة مارادونا من 10 أشخاص، الأب، الأم و 8 أولاد ، إنه يعيش في منزل بثلاث غرف ، في ضواحي بواني سايرس.

قلة هم الأولاد في فيلا فيوريتو، الذين يملكون كرة خاصة بهم، ففي بعض الأحيان، كنا ننجح في صناعة كرة من الصوف، أو من أي مادة أخري، يمكن تشكيلها لتصبح كرة، كنا نلعب مباراة صغيرة خاصة بنا، والولد الذي يأتي بالكرة يكون النجم، لأن لا أحد منا كان يملك كرة.

يدأت الرهانات المرتجلة، كما يحكي لنا فيلم مارادونا ، تجري حول مباريات الضواحي الصغيرة تلك، لعب دييجو علي ملاعب تلك المنطقة، وانضم إلي نادي سيبوليتس، وهو فريق أرجنتينيوس جونيورز للصغار، وفازو في 136 مباراة.

كان الوضع جديدا بالنسبة إلي، لأننا لم نكن نملك كرة من حيث أتيت، أو حذاءا، فكان الأمر بالنسبة لي أشبه بعالم ديزني، لم يسبق أن رأيت هذا القدر من الركيات، في مكان واحد فقط، وهناك بدأت أن ألقي التدريبات، وأدركت في الحال، أن بوسعي السيطرة علي الكرة إلي الأبد.

يقول النجم الأسطوري في فيلم مارادونا “هذه ما أستطيع أن أخبركم به، هذا ما أتذكره، كنت أتدرب، وأفكر باستمرا، لأن علي أن أفعل المزيد، وقد ساعدي ذلك، حين بدأت ألعب، كرة القدم رسميا”.

إنه واسع الشهرة وهو صغير في السن، ظهر علي التلفاز وهو ينطط الكرة، يرفه عن الجميع بحيله، خلال فترة استراحة مباريات الفريق الأول، وكتب عنه صحيفة بيارين، وأخطأت في تسميته كارادونا.

لقد حقق أول انطلاقة بارزة له، مع نادي أرجنتينيوس جونيورز، ولم يكن قد بلغ السادسة عشرة.

بعد مرور أربعة أشهر، صار جزءا من المنتخب الوطني، لكن المدرب الوطني مينوتي استبعده عن المنتخب لدورة كأس العالم 1978.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.