سمكة نيمو “المهرج” | تعرف الآن على بطلة فيلم نيمو الحقيقية

0 164

سمكة نيمو، في فيلم البحث عن نيمو، لم تكن مجرد سمكة خيالية، من وحي خيال المؤلف، ولكنها، تنتمي لفصيلة أسماك حقيقية، المهرج، التي تتميز بالألوان الجميله، وفيما يلي، سنتعرف عن قصة نيمو الحقيقية بالتفصيل، ويوجد العديد من الحقائق الأخري عن أفلام الأنيميشن الشهيرة، مثل فيلم الفار الطباخ، علي موقعنا، آخر مترو.

فيلم رايا والتنين الأخير Raya and the last dragon فيلم انيميشن 2021 عن المغامرة

ما هي سمكة نيمو الحقيقية المهرج..وأين تعيش؟

قصة نيمو الحقيقية، يطلق عليها في الواقع، سمكة المهرج، وذلك لألوانها الجميلة، وحركاتها الرائعة، تعيش في المحيط الهندي، في مناطق المياه الدافئة، في عمق المحيط، بداخل فصائل شقائق النعمان، لحماية نفسها، أما عن غذائها، فتأكل اللافقاريات الصغيرة.

ألوان سمكة المهرج نيمو وحجمها

وتعيش من 3 إلي 5 سنوات، ومنها ما يصل إلي 10 سنوات، وأحجامها تتدرج من 10 إلي 18 سنتيمتر، وهي محبوبة جدا من قبل الصيادين، والغواصين أيضا، بسبب جمالها، ولذلك تم اصطياد نيمو، من قبل الدكتور شيرمان، تتميز سمكة نيمو الحقيقية، باللون البرتقالي، وثلاثة خطوط بيضاء عريضة، محددة بخطوط سوداء اللون، ممكا يجعلها مطمع الكثير من الأسمالك الكبيرة، كما حدث في قصة نيمو الحقيقية، عندما تمت مهاجمت أمه، وابتلاعها.

المخاطر التي تواجه سمكة المهرج

تتعرض سمكة نيمو الحقيقية، إلي هجوم كبير، سواء من قبل البشر، وذلك لجمال ألوانها، وانتشارها بين أوساط، مربيين الأسماك، فتجد كل مربي للأسماك، لابد وأن يمتلك سمكة مهرج، مما يجعلها الأكثر عرضة للصيد من الغواصين، كما في فيلم البحث عن نيمو، وهناك سبب آخر أيضا، أن السمكة الأكر حجما، في مجموعة الأسماك التي تنتمي إليها، تكون قائدة المجموعة، وغالبا ما يحدث هذا في الإناث، فتتميز سمكة المهرج الأنثي بكبر حجمها عن الذكر، وتأخذ الصدارة وقيادة المجموعة، ويليها الذكر، وعند موت السمكة الأنثي يتولي الذكر القيادة، وقد يضطر إلي تغيير جنسه أيضا، ليطلق عليه السمكة الذكر المنتجة، كما هو الحال في فيلم البحث عن السمكة نيمو أيضا، قصة نيمو الحقيقية، عندما تم إلتهام الأنثي، وتولي والده القيادة، سمكة المهرج .

علاقة سمكة المهرج…السمكة نيمو بشقائق النعمان

تعيش سمكة نيمو (سمكة المهرج في الحقيقة) والذي ظهر لنا في فيلم نيمو منه سمكة نيمو ، وسط شقائق النعمان، في علاقة تكافيلة رائعة، سخرها الله سبحانه وتعالي لهم، بالرغم من أن شقائق النعمان يحتوي علي خلايا لاسعة، إلا أن سمك المهرج، سحتوي علي مادة مخاطية خارجية، تجعله لا يتأثر، وهذه من عجائب الله، لتجعل من النعمان موطنا للمهرج، بسبب الهجوم الزائد عليه من قبل الأسماك الكبيرة، والصيادين أيضا، وتتغذي سمكة المهرج، علي البقايا الميتة، لشقائق النعمان.

يمكنك أيضاً أن تشاهد على آخر مترو افلام انيميشن جديدة وقديمة راااائعة

https://lastmetro.com/2021/02/01/%d9%81%d9%8a%d9%84%d9%85-%d8%a7%d8%a8-up-%d9%83%d8%a7%d8%b1%d8%aa%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%81%d9%84%d8%a7%d9%85-%d8%a7%d9%86%d9%8a%d9%85%d9%8a%d8%b4%d9%86/

اللافقارية، أما شقائق النعمان، فتأكل الفائض من المهرج، ونادرا ما تبعد أسماك المهرج، عن شقائق النعمان لعدة أمتار، وتعود سريعا، للإختباء بينها، إذا شعرت بالخطر.

ثقافة الناس عن أسماك المهرج

معظم الناس لا يعلمون عن سعر سمكة المهرج في مصر، سوي شئ واحد، وهي أنها قصة نيمو الحقيقية، في فيلم رحلة البحث عن ينمو، الذي تم انتاجه عام 2003، من قبل شركة بيكسار، وتوزيعه من قبل ديزني، والذي يحكي عن سمكة صغيرة، تدعي سمكة نيمو، وكان يعيش مع والده، مالرلين، بعدما ماتت والدته،جراء هجوم عليها، من سمكة كبيرة، وكان نيمو ما زال في البيضة، خرجت السمكة نيمو إلي الحياة بدون والدته، لم يجد سوي والده فقط، والذي تولي قيادة الأسرة، كما في أسماك البهلوتن الحقيقية، وفي وم من الأيام، تاه نيمو في المحيط، ولم يستطع العودة إلي والده، وتم اصطياده من أحد الغواصين، يدعي الدكتور شيرمان، ومن هنا بدأت رحلة البحث عن نيمو في الواقع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.