تم إيداعها في مصحة نفسية.. تعرف على قصة أم 10 توائم التي خدعت العالم

ساعات عاشتها جوزيام سيزول « Gosiame Sithole»، أو كما تعرف بأنها أول أم 10 توائم وهي تستمتع بكونها ترند على منصات السوشيال ميديا، قبل أن تزول تلك الهالة من حولها، لتنتهي الحكاية القصيرة نهاية مآساوية عقب اكتشاف كذبها.

كانت قصة إنجاب السيدة الأفريقية عشرة توائم قد لففت أنظار العالم، بعد تحطيمها كل الأرقام القياسية، بادعائها أنها قد ولدت 7 ذكور و3 إناث توائم، لكن الأمر تحول إلى كابوس بعد اكتشاف أنها “مريضة نفسية مدعية” .

بدأت القصة مع تشكيك زوج المرأة في الأمر، والذي لم يكن متلهفاً لرؤية أولاده، بل كان هو الآخر يريد جني المزيد من المال والشهرة باستغلال الحدث،

كانت Gosiame قد اختفت بشكل مفاجئ، ورفضت إبلاغه بمكان وجود التوائم أو المستشفى المحلي الذي تمت فيها الولادة، لتبدأ حالة من الجدل بنشر صحيفة موثوقة شهيرة بأفريقيا تحمل اسم «Pretoria News» لخبر حملها بالتوائم العشر وإنجابهم بصحة جيدة في مستشفى Steve Biko Academic Hospital يوم 7 يونيو؛ ما دفع السلطات المحلية بعاصمة جنوب إفريقيا لحسم الأمر وإصدار بيان رسمي كان نصه “ليس لدينا سجل للأطفال العشرة، إلا إذا كانوا قد ولدوا في الهواء”. 

ومن جانبه أكد Teboho Tsotetsi الزوج ذو الاربعين عاما أنه لم ير التوائم العشر، والمفترض أنهم أولاده، بل اعتمد على رواية زوجته التي شكك بها منذ اللحظة الأولى.  

والسيدة التي ادعت بعد ولادتها أنها صارت أم 10 توائم ، حاليا رهن الاعتقال وفي انتظار تقيم الأطباء وتحديد مدى صحة حالتها النفسية والعقلية والدوافع الكامنة وراء الادعاء، رغم تأكيدها على ولادة التوائم العشر وإخفائهم حفاظا عليهم من الاستغلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى