“على حس انتظارها “.. قصيدة حصرية للشاعرة صفاء أبو صبيحة من ديوانها القادم

جربت تسأل بس تسأل

ايه العلاقه مابين لقا قلقان‏ وكرمشة القميص ؟‏

أو إيه بيربط صهد أنفاس الطرق ‏بمرار غيابها؟

جربت تفكيك الصغاير

طب إيه يودي لفين

وترجع مش شبهها حد شبهك أو ‏مفيش؟

لو تنسى تتنفس كلامها وتملى عين قلبك حضور كان يجرى إيه؟

جربت تشرب من كفوف إيدها المصاير

تبتلع سكك السفر تزرع وجودك في الخطوط وتشوف بعينها ؟

كتفها على صغره أولى م البلاط

بدموع عنيك بسألك من غير مابسأل

والله ماقصد أمرغك في الحزن

كان إيه الضروري من سباق الأزمنه؟

كان ليه ضروري وانت ما بتملك دقيقه تمهد التفاصيل على حس انتظارها

تنتظرها بلهفة منك

تنتظرها وتشوفها جايه من بعيد بخيال بينهج ‏

(امشيلي على مهلك اوي جوايا قلبك مضطرب دلوقت ليه؟)

الوقت ساح والعمر سال‏ ‏على قول ازيك وازيك واخبارك إيه؟

الساعه ف قلبك واحده وإيه؟

تسألك من غير ماتسأل.

إحساسك إيه ف اللحظة دي والوقفه عريان م الإجابه؟

*******************

لا يتوفر وصف.
الشاعرة صفاء أبو صبيحة

صفاء أحمد مصطفى أبو صبيحة اسم الشهرة صفاء أبو صبيحة ليسانس آداب قسم الإعلام مواليد ١/٤/١٩٩٢ من ميت غمر صدر اول ديوان ليا بعنوان من بلاد أطرافها بردانة ٢٠٢٠ تبع دار فهرس للنشر والتوزيع..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى