السوشيال ميديا في أسبوع : ما بين أموال محمد رمضان و”من يؤتمن على العرض لا يسأل عن المال”

يهتم موقع اخر مترو بتقديم كل ما هو جديد ومميز في عالم السوشيال ميديا مثل منشور اعتزال أمال ماهر  و حكايات مريم فخر الدين  وفي هذا المقال سنتناول الحديث عن  أهم المواضيع المتداولة حاليا في السوشيال ميديا وهما موضوعي محمد رمضان ووالد العروس.

انتشرت أخيراً على مواقع السوشيال ميديا بعض الأخبار التي أشعلت مواقع التواصل، لا ندري لغرابتها أم لاستفزازها، مما عمل على تداولها بشكل واسع من رواد السوشيال ميديا.

والد العروس ًصاحب ترند “من يؤتمن على العرض…..”

ولعل أبرز هذه الأخبار هو انتشار صورة لأب نشر صورة عقد زواج ابنته وجاء فيه ” من أؤتمن على العرض لا يسأل على المال، اتقي الله في كريمتنا”، هذه الجملة ليست غريبة أو حديثة، فقد انتشرت منذ سنوات ولاقت استحسانا واعجابا كبيرا لدى الناس، وجاءت أغلب التعليقات لتؤيد فعل الأب وتدعو جميع الأباء أن يحذوا حذوه، لما في هذا الفعل من تيسير لأمور الزواج، وتسهيل على الزواج أيضاً.

ولكن الأن وقد ظهرت هذه الجملة والفعلة مجددا، لاقت استياء وغضب جميع رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بطريقة لم يكن ناشر هذه الصورة يتوقعها، فهو كان يتوقع فقط حصد بعض التفاعل الإيجابي، لا أن يثور ضده المجتمع بأكمله.

ترى ما الذي تغير وجعل أراء الناس ووجهات نظرهم تختلف هكذا من النقيض للنقيض، ما الذي حدث حتى تغضب كل هذه الأشخاص من فعل رأوه منذ فترة بعيدة أنه الصواب؟

يكمن الرد على هذا السؤال في تعليق إحداهن على منشور بأحد صفحات التواصل جاء فيه ” والدي عمل كدا بالظبط من 11 سنة، وأنا حاليا مطلقة ومأخدتش حاجة، أصل مكانش ليا حاجة”

بينما تعليق ثانية ” بنت خالتي والدها عمل حاجة زي كدا بردو، كان فاكر إن بكدا بيغليها في نظر جوزها وبيسهل عليه، حاليا كل يوم ضرب وقالهالها صراحة كدا أنا متجوزك ببلاش”

فيما ثارت بعض الجهات النسائية بأن هذا حق للمرأة وأن ما حدث ظلم للعروس، فالزوج يجب عليه الإمضاء على كل ما جاء في هذه الورق حفاظا على حق العروس وأن ما حدث إهدار لحقها.

فيما تسائل أخرين عن حكم الدين فيما يسمى “بالقائمة” وهل ما فعله والد العروس يجوز فعلاً أم لا؟

ليأتي الرد بأن للمرأة حق المهر كاملاً ولا يجوز لوليها أن يتنازل عنه بأي شكل، وأن هناك فرق بين المهر وما يسمى قائمة ولكن جرى العرف أن يؤجل جزء من المهر أو المهر بأكمله ويضاف في هذه القائمة .

إذاً الفعل ليس مقبولا وليس مستحباً، لما فيه من إهدار للحقوق وضياعها، ومن سيتحمل تبعات هذا الأمر هو الزوجة فقط التي سلبت حقها بسبب سوء تقدير من الوالد لزوجها المستقبلي واعتباره رجلاً يعتمد عليه.

محمد رمضان والتحفظ على أمواله بعد أزمة الطيار الراحل يثير السوشيال ميديا

أصبح مؤخرا اسم محمد رمضان لوحده مصدر غضب لكل من يقرؤه أو حتى يسمعه، فأفعاله مؤخراً والتي أعتبرها رواد السوشيال ميديا مستفزة وغير مقبولة تضعه دائماً في مواقف يستنفز فيها حب جمهوره له.

كانت أخر أفعال محمد رمضان والتي أشعلت غضب وسخرية كل رواد مواقع التواصل الاجتماعي كان عبارة عن فيديو له، نشر من خلاله خبرا حول إرسال البنك له بيانا يعلمه فيه أنه قد تم الحجز على أمواله في البنك، ثم يعقب قائلاً أن خيره كله للدولة وأن هذا شيء لا يزعجه، وأضاف أن لديه نقود في المنزل تساوي ما لديه بالبنك”.

وكانت هذه الإضافة هي القاضية، فالبعض رأى أنها سخرية من الأحكام القضائية، والبعض الأخر رأى أنها استفزازاً لمشاعر الناس خاصة في مثل هذه الظروف الإقتصادية التي طالت الجميع.

ليأتي التعليق الأول بين رواد السوشيال ميديا “شبعة بعد جوعة”، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل قام عدة مشاهير بتقليد هذا الفيديو بطريقة ساخرة، لاقت اعجاب الكثير من رواد السوشيال ميديا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى