مشاهدة فيلم الفار الطباخ | لينجويني وريمي و”خلطبيطة بالصلصة”.. فيلم الفار الطباخ حياة كاملة

لا يهتم موقع آخر مترو فقط بالكتب والكتابات، بل بكل ما يهم القارىء من ثقافات أخرى، كأفلام الأنيميشن مثلا، فنجد بالموقع قسما كاملا مختص بهذا النوع من الأفلام، ويتناول أهم هذه الأفلام وأنجحها، مثل حبال الحب وملخصات لها، مثل اقتباسات من فيلم soul ومعلومات ربما تعرفها لأول مرة.        

حازت أفلام الأنيميشن على إعجاب الملايين من الناس، كبارا كانوا أو صغارا، وذلك لما تقدمه من أفكار جديدة وجميلة، حتى وإن كان الغرض منها غير مفهوم يظل العرض ممتعا، ولعل فيلم الفار الطباخ يعد من أبرز هذه الأفلام..

ولعل نجاح هذه النوعية من الأفلام يعود إلى الأفكار التي يتناولها فيلم الأنيمشن، فأغلب هذه الأفكار غريبة، مستحيلة، وغير واقعية.

فنجد أن الخيال، ونظرة المؤلف والمخرج الخارجة عن حدود المألوف لها أثر بالغ في إنجاح العمل، فنرى فيلما تقوم فكرته على تنين طائر، وأخر ديناصورات غير منقرضة، أو فأر يريد أن يصبح “الفأر الطباخ”.

ملخص أحداث فيلم الفار الطباخ

تتناول أحداث فيلم “الفأر الطباخ” قصة الفأر “ريمي” هذا الفأر العنيد الطموح، الذي يراه أصدقائه انه مجنوناً لأنه يريد تحقيق حلماً ليس له ولن يستطيع الوصول إليه.

كان حلم “ريمي” هو الطبخ، حلماً أراده وبشده، كان يعلم بصعوبة تحقيقه ولكنه لم يكن يراه مستحيلا، هو صعب، فقط صعب.

كان يعلم أن يعلم أن بيئته ومحيطه لن يساعداه على تحقيق هذا الحلم، لذا أراد التمرد والهرب حتى بعد أن علم مكان وكر عائلته.

يتناول أيضا قصة الشاب “لينجويني” هذا الشاب الاخرق، الذي يعاني من الفشل والتنمر ولا يستطيع إصلاح نفسه، ليجد قدره يجعل له مكاناً في أفضل مطاعم البلدة “باريس” .

شاهد فيلم الفار الطباخ : لينجويني وريمي و"خلطبيطة بالصلصة"- آخر مترو
شاهد فيلم الفار الطباخ : لينجويني وريمي و”خلطبيطة بالصلصة”..آخر مترو

يعمل “لينجويني” في هذا المطعم كعامل نظافة، يعاني من سخط وعصبية مديره طوال الوقت دون أن يعلم لما.

وفي هذا التوقيت يجد “ريمي” نفسه داخل مطبخ المطعم، ليراوده حلمه في ان يصبح “الفأر الطباخ” فيضع بعض المكونات داخل إناء الطبخ، ليصعق “لينجويني” الذي كان يراقب الوضع بذهول.

ولسوء حظه أو لحسنه، اعتقدوا أن “لينجويني” غير في مكونات الطعام، وصب عليه مديره كامل غضبه، إلا أن انبهار الزبائن بالطعام كان طوق نجاة “لينجويني” من مديره.

تم تعيين “لينجويني” بعد ذلك طباخاً ليصنع هذا الطعام ثانية، مما جعله في ورطة كبيرة، كيف يقنعهم ان من فعل ذلك فأر، كيف يقنعهم ان الفأر هو الطباخ وليس هو.

عقد “لينجويني” صفقة مع “ريمي”، ولأن “ريمي” فأراً، فإن الصفقة من غير كلام، كانت عبارة عن تحكم “ريمي” بشعر “لينجويني” بطريقة معينة توضح ما يريده منه، وما يريده أن يفعل.

وبعد فترة من التدريب والتجارب الفاشلة، نحجا معاً، وأصبح “لينجويني” ومطعمه من أشهر مطاعم باريس وأفضلها، مما أثار غيرة زملاؤه.

معلومات أساسية عن فيلم الفار الطباخ

تم عرض فيلم الفار الطباخ عام 2007 م ، ولقى نجاحا مبهرا في جميع أنحاء العالم، كما أنه فاز بجائزة الأوسكار كأحسن فيلم رسوم متحركة لعام 2007، إلى جانب العديد من الجوائز الأخري، كما أنه حقق إيرادات عالية جعلته يتصدر شباك التذاكر حينها.

ليس هذا وحسب، بل إن الوصفة التي قام بها “ريمي” أو “الفأر الطباخ” في الفيلم والتي تسببت في معرفته وعلاقته بلينجويني، والتي أطلقا عليها “خلطبيطة بالصلصة” أصبحت مشهورة جدا ومرغوبة من جميع من شاهد الفيلم، فالجميع أرادوا تجربة هذه الصلصة التي سحرت كل من أكلها، حتى أن الكثير من الفيديوهات والمنشورات أصبحت توضح طريقة عمل وصفة “الخلطبيطة بالصلصة”.

وبالفعل صارت هذه الوصفة مشهورة جداً، ويعشقها الكثيرون، بل إن مطاعم جعلت هذ ه الـ”خلطبيطة بالصلصة” هي طبقها الرئيسي، ونالت إقبالاً شديداً من معجبين الفيلم، حتى ربات البيوت إذا أردن مكافأة أولادهن أصبحن يحضرن لهم “خلطبيطة بالصلصة” كما وردت في فيلم “الفأر الطباخ“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى