فيلم وثائقي بعنوان | العالم السري لأثرى الأثرياء

فيلم وثائقي يحكي عن ثرياء المانيا فاحشوا الثراء. لا توجد دولة أوروبية أخرى تمتلك هذا القدر من أصحاب المليارات. بينما تكبر ثرواتهم المزيد والمزيد من الألمان يعيشون تحت خط الفقر الذي وضعته منظمه التعاون الإقتصادي والتنمية. كما تذكر التقارير الصحفية مقدار التفاوت في الداخل العالي والحراك الاجتماعي الضعيف.

https://youtube.com/watch?v=bjNBfj1p4PI&feature=share

المال يجذب النجاح ، والنجاح يجذب المال. انا أؤمن بذلك، لقد شاهدته بنفسى كيف يمكن للمرء التواصل مع أشخاص، لم يكن الوصول اليهم ممكناً.

أهم اثرياء المانيا فائقي الثراء

من هم اثرياء المانيا فائقي الثراء؟؟ كيف يعيشون؟؟ وكيف يرون البلاد التي يعيشون فيها؟؟ الطريقة التي يتحدث بها عن الأثرياء في المانيا تزعجهم لأنها غير منصفة وتنطوي على فضيحة، ولا تعكس على الإطلاق مساهمات الأثرياء من أجل البلاد.

أنها تخلق انطباعا بكون الأثرياء يشبهون شخصية العم سكروج حيث يملكون صناديق الأموال التي يتمرغون فيها. العم سكروج يريد المزيد والمزيد والمزيد ذلك ليس عالمي لحبه جني الأموال، لكنني أرفض الشراهة في ذلك.

أردنا التقرب من العالم السري للأغنياء جدآ في المانيا المكون من أصحاب الشركات وورثة الملايين ،أردنا معرفة ما يجعل هؤلاء الأشخاص في قمة العالم.

يقام حفل حصريآ كل سنة في فندق تشارلس هوتيل بالقرب من فرانكفور. أنها سهرة قاعة الشهرة الثانوية، بدعوه من المجالات الاقتصادية التجارية الشهرية. طالما تجذب اي مناسبة أخرى في ألمانيا العديد من أصحاب الأموال والأثرياء.

فتح الصورة

أيها الحضور الكرام، أعزائي أعضاء هيئة المحلفين و سيداتي وسادتي: أهلا بكم في سهرة قاعة الشهرة الخاصه. عندما اسسنا قاعه الشهرة في عام 1992 أردنا ان نتخذ موقفاً من أجل ريادة الأعمال الممتازة وغير المشروطة، وضد الجبن والبينية.

سنبدأ ترشيحات اليوم مع رالف، تقدر قيمة شركات يونايتد انترنت بنحو إحدى عشرة مليار و يحتل المرتبه ال 25 في قائمه أثرياء ط المانيا بثروة بثروه شخصية تقدر بنحو اجابات الخمسين 4 مليارات و500 مليون يورو.

تجمع هذه السهرة الأنيقة عده أشخاص تبلغ ثروتهم مجتمعة مليارات اليوروهات. إذ يشكل هؤلاء وجهه الثراء في المانيا. وهم من الذكور بشكل أساسي، ورغم أننا نقترب من الأثرياء جدآ هنا إلا أن عالمهم يبقى بعيد المنال على نحو ما. هامبورج مقر شركه مانجر ماجيستي التابعة لمجموعة شبيك هيل، و قلما يوجد مؤسسة إعلامية في المانيا مطلعة على الأثرياء جدآ في المانيا.

يجمع فريق المجلة كل سنة معلومات عن أثرياء المانيا ويصدرون طبعة خاصة باستخدام تراز فورمز مع قائمة تضم الأشخاص الألف وواحد الأكثر ثراء في ألمانيا وذلك في عمل شاق. كم ملياردير هناك الان 180 أم 190؟ كان عددهم 136 العام الفائت صحيح؟؟ لا كانوا نحو 170 العام الفائت .170 حسنا.

المتصدرين للقائمة هم من أصحاب الشركات والورثة

يجب أن يملك أي شخص يريد الانضمام إلى قائمتنا الألف وواحد الأكثر ثراء في ألمانيا، ثروة تقدر ب 100 مليون يورو، ولا يجب أن تكون تلك الثروة محصورة في ألاموال المحفوظة في البنك؛ فمعظم الناس يملكون هذا المبلغ على شكل أصول أو ملكيات. ولكن نحن نبحث عن أشخاص ليكونوا في قائمتنا للأشخاص الأكثر ثراء في ألمانيا.

المحرر المسئول المطلع على أخبار فائقي الثراء في ألمانيا منذ سنوات، ماذا يتطلب الأمر ليكون المرء في تلك القائمة؟؟؟ ١٥٠ ساقول أن ال المتصدرين للقائمة هم من أصحاب الشركات والورثة حتى لو كنت كبير الأطباء يتعين عليك أنتحصي عدد هائل من المرضى لتصبح ملياردير.

يواجه البدلاء أيضا وقت عصيب للوصول إلى تلك المرتبات هنا في ألمانيا ثم تتسأل بالفعل إذا كان رؤساء الشركات يجنون الكثير من الأموال ؟؟ لكن بالمقارنة بما يجنيه أشخاص في مناصب مماثلة في الولايات المتحده الامريكية و بريطانيا والصين فهو مجرد مبلغ ضئيل لذلك وحده لا يمكن أن يجعلك أحد الأثرياء جدآ أبدا. https://www.youtube.com/watch?v=bjNBfj1p

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى