نهى داوود: أفضل أعمالي لم ينجح حتى الآن.. وهذه هي مثلي الأعلى في كتابة الرواية البوليسية

الجريمة، الإثارة، التشويق، المتعة، الغموض، القتل، اللغز، الحل، المفاجأة، الدافع والدليل.. كل تلك مصطلحات نقرأها ونشاهدها ونستمتع بها عند قراءة أو مشاهدة الروايات البوليسية والأعمال الدرامية البوليسية كثيرة هي مواد الجريمة، ولكن قليلًا ما نجد المتميز منها لذا كان لنا هذا الحوار في آخر مترو مع نهى داوود متخصصة في كتابة الأدب البوليسي حيث دخلت عالم الجريمة من أوسع أبوابه وأصرت ألا تخرج منه حتى تمتعنا بما هو جديد دائمًا.

من هي نهى داوود؟

  • في البداية قراءك ومحبينك يريدون أن يعرفوا أكثر عن نهى داوود؟

** أنا من مواليد لندن، ديسمبر ١٩٧٥، زوجة وأم لثلاثة أبناء: ولدين وبنت، مهندسة سابقا، وحاليا كاتبة روايات بوليسية وتحب الأكل..

  • ما الذي دفعك لإختيار تخصص مجال كتابة الجريمة والروايات البوليسية؟

** لم أختره بل اختارني، وجدت نفسي فجأة عاكفة على كتابة أولى رواياتي البوليسية دون ترتيب أو تخطيط، بعد سنوات من قراءة ومشاهدة هذا اللون.

هاروكي موراكامي روائي لم يفكر في الكتابة!

جريمة في الفندق

  • عن بدايات كتابتك في الروايات البوليسية ورواية جريمة في الفندق حدثينا عن البدايات؟ وهل واجهت صعوبات في الكتابة؟

** استوحيت أحداث رواية “جريمة في الفندق” من زيارة للغردقة، واستمتعت بكتابتها، ولكن حين بدأت كتابة روايتي الثانية واجهت العديد من المشاكل واتجهت للدراسة حتى تعلمت أساسيات الكتابة الإبداعية والروائية.

  • كتاب جريمة في ليلة ممطرة لاقى نجاحًا طيبًا ما وجه الإختلاف في موضوع الرواية عن باقي رواياتك؟

** أعتقد أن نجاح “جريمة في ليلة ممطرة” سببه تميز الناشر وقدرته على التوزيع وليس تميز الرواية نفسها عن باقي رواياتي، ففي تقديري الشخصي رواية “رضا” أفضل منها، ولكن حظها كان أسوأ من حيث التوزيع في المكتبات.

نهى داوود
نهى داوود والروايات البوليسية
  • بعض قراءك رأوا إن الروايات تتضمن كليشيهات بوليسية معروفة ومتكررة ماهو ردك عليهم؟

** إنهم على حق، أعترف بوجود قدر من الكليشيه خاصة في رواية “جريمة في ليلة ممطرة” ولكني أعدهم بأعمال جديدة بعيدة عن الكليشيه بإذن الله.

مشهد سيما

  • رواية “مشهد سيما” لاقت رواجًا ضعيفًا ما السبب من وجهة نظرك؟

ربما لأنها موجهة لشريحة الشباب الصغير، أردت أن أقدم لهم عملا يخاطب التحديات التي يتعرضون لها في حياتهم اليومية من خلال معاناة البطلة نورهان مع وزنها والعلاقات الاستغلالية في حياتها. ولكن حينما تحولت “مشهد سيما” إلى حلقات مسموعة ومرئية على يد المذيعة المتألقة “أسما عمري” لاقت الاستحسان وأحبها المتابعون.

قانون جليلة

  • عن حلقات قانون جليلة ومسابقة تويا، الحلقات كانت تدور في إطار بوليسي لمعرفة الجاني من أين جاءت الفكرة وكيف تم التحضير لها؟

** جاءت الفكرة من شخصية حقيقية وهي جليلة حارسة العقار في بيت جدي رحمه الله، كانت شخصية مميزة ومختلفة جديرة بأن تخلد على الورق.
أما فكرة المسابقة فرتبنا لها سويا مع دار تويا. وبإذن الله نكرر التجربة مع رواية جديدة وغموض جديد قريبا…

  • هل ترين من وجهة نظرك إن إستخدام مصطلحات اللغة العربية الصعبة التي تتطلب وجود المعجم في رواياتك إختيار موفق بحيث تناسب جميع القراء؟

** أنا لا أحب ذلك ولا أتعمده، أحيانا تصدف أن أكون معتادة على بعض التعبيرات وأستخدمها في الحياة اليومية وبالتالي أكتبها بشكل تلقائي.. ولكني أحاول تبسيط اللغة المستخدمة قدر الإمكان، فهدفي هو تحقيق المتعة للقراء وليس التحذلق عليهم.

  • بمن تأثرت في كتاباتك من الكتاب المشهورين أو غير المشهورين؟

** عرابتي وأيقونتي ومثلي الأعلى في أدب الجريمة هي أجاثا كريستي. أستمتع كذلك بروايات غيوم ميسو وديستويفسكي وتشارلز ديكنز وإليف شفق وإيزابيل ألليندي.

تعرف معنا على كيفية تنظيم الوقت وتطوير الذات

  • ما هو الكتاب أو الكاتب الذي تريدين أن تقرأي له أو لها في المستقبل ليثري ثقافتك أكثر؟

** أحب الانفتاح على جميع الثقافات والقراءة لجميع الكتاب ولو بقدر يسير للإطلاع على أعمالهم، ولكني مغرمة بشكل خاص بالأدب اللاتيني.

  • ماذا تقولين عن تشبيه بعض القراء لك بالكاتبة الكبيرة العالمية كاتبة الروايات البوليسية أجاثا كريستي؟

** هذا تشبيه أعتز به جدا وأتمنى بالفعل أن ترقى كتاباتي لمستواها..

إفتح عينيك كي ترى

  • افتح عينيك كي ترى قصة قصيرة من وحي أجدادنا الفراعنة.. حدثينا عن هذة القصة؟

** هذه قصة عزيزة على قلبي لأنها تدور في زمن مميز، كنت خائفة في البداية ألا أستطيع عكس حياة المصريين القدماء أو أن أقوم بأخطاء لجهلي بتفاصيل تلك الحقبة. ولكني أردت خوض التجربة فوضعت الخطوط العريضة للقصة ثم استعنت بابنة خالتي مريم كرامة خريجة آداب قسم تاريخ، والتي ساعدتني كثيرا في اختيار أسماء فرعونية وفي التحقق من التفاصيل الدقيقة. وقد صدرت القصة ضمن العدد الأول من مجلة شبابيك الإلكترونية إصدار تويا.

نهى داوود وكتاباتها الجديدة

  • قراءك ومحبيك منتظرين مشاريعك القادمة ما هو ردك عليهم؟

** وأنا أيضًا أنتظر وصول أعمالي الجديدة لهم بشغف، في معرض القاهرة للكتاب في يونيه ستصدر لي رواية جديدة باسم “جريمة السيدة هـ”، وقريبا إن شاء الله سأنشر حلقات رواية جديدة إلكترونيا على غرار قانون جليلة…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى