سدة القراءة .. 4 أساليب و4 أنواع من الكتب تمكنك من تجاوز هذه الحالة

يحرص موقع آخر مترو ليس فقط على معرفة القاريء بأفضل الكتابات والكُتَّاب، بل يحرص كذلك على مد القاريء ببعض المعلومات التي قد تساعده في حكمه على الكتاب الذي بيده، مثل مقتطفات كتاب ذكر شرقي منقرض و ظل وعظم لي باردوغو  

لذا؛ فإننا اليوم نقدم لك اليوم بعض الخطوات التي تساعدك على تجاوز سُدة القراءة ضمن موضوعات قسم “كتب وكتابات” على آخر مترو. يمكنكم قراءة أحدث موضوعاتنا التي تدعم الترشيحات المذكورة هنا. تزامناً مع معرض زايد للكتاب.. أجواء واقتباسات من أحدث إصدارات كاتب الرعب حسن الجندي. يمكنكم العودة لموضوعاتنا المميزة: مونولوج عازف البيانو فى المحيط | رواية إيطالية لأليساندرو باريكو | بلد و كتاب. اقرأ أيضًا: رحلة مينيكه شيبر مع قصص الملابس التي لا تنتهي

نعاني نحن – القراء – من حالة “سدة القراءة” المعروفة بـ “Reader’s Block”. تعد تلك الحالة هي المثيل لنفس السُدة للكاتب Writer’s Block. تتفق كلتا الحالتين في الأزمة التي تتسبب في توقف القراءة/الكتابة.

ينقسم المقال إلى جزئين:

الجزءالأول: نتناقش في الأساليب – التكنيكات المتعارف – عليها لتجاوز سُدة القراءة Reader’s Block.

أما عن الثاني: فهو ترشيحات لكتب في أكثر من مجال لتفتح سبيل شهيتك للقراءة مجددًا، دون توقف.

4 أساليب و4 كتب لتجاوز سُدة القراءة آخر مترو
4 أساليب و4 كتب لتجاوز سُدة القراءة آخر مترو

شعور القارئ “نفسي أقرأ.. بس مش عارف أقرأ!”. حسنا عزيزي/تي القارئ.. في مقال اليوم سوف نضع حدًا لتلك الأزمة، وأعدك بأنك سوف تعود لمباشرة قرائاتك المتوقفة. بل سوف تشتري كُتبًا جديدة أيضا! هيا بنا لتجاوز سُدة القراءة إذن!

أساليب تجاوز سُدة القراءة Reader’s Block

خذ وقتك واستمتع بالتوقف!

حسنًا، لقد فهمت ما أقصده تمامًا! فلماذا تتعجل العودة للقراءة؟ يبدو أنك غير مستعد لها الآن! اعتبر عزيزي القارئ أن تلك الحالة هي استراحة محارب، لتستفيد من كم قراءائتك الفائتة. وعلى صعيد آخر، يمكنك البحث عن هواياتك الأخرى، وأنشطتك المؤجلة، وما غير ذلك على قائمة اهتمامتك. حينها ستقدر على العودة للغرق في مكتبتك باستمتاع أكثر.

أترك هذا الكتاب الممل!

جديًا العمر قصير لتضيع وقتك في قراءة كتاب لا يروقك. تشعر بأنه ليس المناسب، أتركه! لهذا دع هذا الكتاب جانبًا، حتى يأتي ميعاده المناسب لمزاجك وهدفك من قرائته. فتذكر دائمًا أنك تستطيع استبداله بعمل آخر. يمكن اهداءه لقارئ آخر. تختلغ الأذواق فتصنع سبلًا لترابط المكتبات وأصحابها.

4 أساليب و4 كتب لتجاوز سُدة القراءة آخر مترو
4 أساليب و4 كتب لتجاوز سُدة القراءة آخر مترو

وقت كتابك المُفضل

حينما أشعر باقتراب وقت سقوطي لتلك السُدة Reader’s Block، أتذكر على الفور أعمالي التي أحبها فأعيد قرائتها مرة أخرى، وأحيانًا تكون لمرات وليست واحدة.

شخصيًا أستمتع بقراءة رواية “أولاد حارتنا” للأديب المصري “نجيب محفوظ”. وأحيانًا بقراءة فصول محددة.

تجربة تصنيف جديد

بحكم دراستي للآداب الإنجليزية، أغلب قرائاتي في المجال الأدبي. مؤخرًا انجذبت للتاريخ مع الكثير من التجارب الجديدة المنشورة المتعلقة بدراسة التاريخ والبحث في الكثير من الأحداث.

ساعدتني تلك التجربة – الحيلة إن جاز التعبير – في تنوع قرائاتي من جهة، ومن أخرى أن أجرب تصنيفات مختلفة عن التي اعتدت عليها. هنالك الكثير من الكتب التي قد ترغب في منحها فرصة.

إليك طرقي الخاصة التي أتبعها كلما شعرت بأني على وشك السقوط! فهذه أساليبي لتجاوز سُدة القراءة. قد لا تنجح كل الطرق مع الجميع – لذا وجب التنويه!

كتب لتجاوز سُدة القراءة

تصفح الجريدة الورقية

تصفح الجريدة الورقية واستمع إلى صوت الورق، وشم رائحة الحبر! فهذا يثير في النفس متع القراءة القديمة، التي نفتقدها في عصر السوشيال الميديا والرقمنة.

الحكايات

يكمن السحر في الحكاية. حينما تشعر بالتوقف، فابحث عن كتب الحكايات. أرشح لك كتاب “حكايات المحمدي” للكاتب مؤمن المحمدي عن دار روافد للنشر والتوزيع. اضافة لنفس الكاتب، كتاب “مصر من تالت: حواديت من المحروسة” عن دار الرواق للنشر والتوزيع.

لتجاوز سُدة القراءة مصر من تالت حواديت المحروسة - آخر مترو
مصر من تالت حواديت المحروسة – آخر مترو

السير الذاتية

تقدم كتب السير الذاتية تجارب حياتية غاية في الالهام. أذكر كتاب “صفحات من حياتي” للمهندس عثمان أحمد عثمان، الذي يعد من أولى قرائاتي في صغري، كان أحد أهم الكتب الضخمة في مكتبة والدي. ويستحق القراءة.
وعن ثاني ترشيح: كتاب “كنت رئيسًا لمصر”.من تأليف السيد “محمد نجيب”. تجربة ملهمة سوف تساعدك كثيرًا للبحث عن تلك الحقبة من تاريخ مصر، وها هي تفتح آفاق لقراءات أوسع وأعمق.

دواوين الشعر

من أكثر التجارب متعة وتحرر هي قراءة الشعر. لديك متسع عريض من التجارب التي يمكنك الدخول فيها. يتقدم ترشيحاتي للشعر العامي الشاعر المصري فؤاد حداد والمنشورة أعماله الكاملة مع الهيئة المصرية للكتاب. إضافة إلى دواوين الشاعر “نبيل عبد الحميد”: “أهرام الجمعة” عن دار العلوم للنشر و”تعاويذ” عن دار دون.

أخيرًا! عليك -عزيزي القارئ – بتجربة: كتب التنمية الذاتية والمجموعات القصصية. إضافة إلى مؤلفات الأدب الساخر. جنبًا إلى جنب مع التاريخ والفلسفة والعلوم. قد تكون هذه الترشيحات في المقال القادم، هذا إن ظلت تلك الأزمة قائمة عزيزي/تي القارئ!

أتمنى لكم قراءة ممتعة.             

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى