وبعد 7000 سنة..الفراعنة تريند

0

كنا قد نوهنا من قبل على هذا الحدث العالمي التاريخيموكب نقل المومياوات الملكيةوكنا وضحنا في تقرير سابق انه سيتم نقل 22 مومياء فرعونية من المتحف المصري بميدان التحرير إلى متحف الحضارة المصرية الحديث في الفسطاط. وبالفعل تم الحدث وأقل ما يقال عليه أنه مُبهر وكما ذكرنا سابقا، فقد شارك في هذا الحدث التاريخي العالمي عدد كبير من النجوم والفنانين مصريين وغير مصريين. والجدير بالذكر هنا هو اشتعال جميع مواقع السوشيال ميديا بهذا الحدث التاريخي وكيف اصبح الحديث عن مصر والحضارة الفرعونية هو تريند عالمي وكيف زادت مؤاشرات البحث على جميع المواقع عن الحضارة الفرعونية وعن ملوكها.

وقد حدث بعض المفارقات في “موكب نقل المومياوات الملكية” مما زاد من التساؤلات والاستفسارات عن تلك الحضارة العريقة، ومن تلك المفارقات التي دعنا نقول عنها أنها عجيبة وغريبة ولكن ما العجب في حضارة ظلت صامدة مُبهره للجميع على مدار 7000 سنة، حيث انتشرت صور لمومياء الملكة الفرعونية “تي” (وهي أحد المومياوات التي تم نقلها) وهي بشعرها وكان الأغرب أن شعرها لازال يحتفظ بنعومته وحالته جيدة رغم مرور آلاف السنين على تحنيطها… والسؤال المتداول الآن على جميع مواقع السوشيال ميديا ما هو الروتين الذي كانت تستخدمه الملكة للحفاظ على نعومة شعرها؟!!

الحدث العالمي التاريخي

أولا دعونا نتعرف على ملكتنا الملكة “تي”، هي واحدة من أشهر ملكات مصر الفرعونية، فهي ابنة المستشار يويا، وقد عاشت خلال عهد الأسرة الثامنة عشر، وهي زوجة الملك “أمنحتب الثالث”، وجمع بينهما قصة حب سجلها التاريخ ، حيث نقشت على مقبرة الملك أمنحتب الثالث عبارة عاطفية رقيقة كان دائما يسمعها للملكة وهي”ألهي، أقسمت بك أن تجعلها نورا يضي في قلبي لا ينطفئ، وأن تجعلني عودا في ظهرها لا ينكسر ابدا، فهي مني وأنا منها وكلانا سر لوجود الآخر”. كانت الملكة “تي” أم الملك “أمنحتب الرابع” والذي لُقب بـ”إخناتون” وهي جدة الملك “توت عنخ آمون”، والملكة “تي” هي واحدة من أعظم الملكات الفرعونية فهي كانت تنوب عن زوجها الملك في الإحتفالات وكان يكتب أسمها في المرسلات الدولية التي عرفت فيما بعد بـ”رسائل العمارنة” وهذه الرسائل التي كانت يتبادلها ملك مصر مع حكام الشرق الأدني في ذلك الوقت .

دورة تدريبية اون لاين بشهادة من جوجل حول طرق زيادة الإنتاجية في العمل

وقد أوضح الدكتور مختار الكسباني (وهو عالم آثار مصري وايضا عضو في اللجنة العليا للمتاحف المصرية) أن السبب في بقاء شعر الملكة “تي” بهذه النعومة رغم مرور آلاف السنين يرجع إلى التحنيط وكيف أن عملية تحنيط الملكة تمت بدقة عالية وبالتالي ايضا عملية تحنيط الشعر كانت بنفس الدقة والمهنية، واضاف دكتور مختار أن الشعر لا يتعرض للتلف مثل باقي أجزاء الجسم البشري، هذه بالإضافة للوصفات التي وضعها المحنطون للشعر للمحافظة عليه. واشار د.مختار أن شعر الملكة “تي” كان أسود وتحول إلى اللون الأحمر بسبب المواد المستخدمة في عملية التحنيط.

الحدث العالمي التاريخي

وسجل البحث عن الحضارة الفرعونية وملوكها والمعالم الآثرية بمصر اعلى معدلات بحث منذ عدة أيام وزادت كثير بعد مشاهدة العالم أجمع لموكب نقل المومياوات، ومن أهم تلك المعالم الأثرية: أهرمات الجيزة وتمثال أبو الهول  (في مدينة الجيزة) ووادي الملوك (بمدينة الأقصر) ومعبد الكرنك (معبد الإلة آمون وهو يقع غرب مدينة الأقصر)، طريق الكباش (وهو الطريق الرابط بين معبد الأقصر ومعبد الكرنك)، المتحف المصري ( في التحرير بمحافظة القاهرة والذي تم نقل المومياوات منه ولكن هذا لا يمنع أنه مازال به قطع أثرية فريدة، ويحتوي المتحف على حوالي 150 ألف قطعة أثرية فرعونية)، المتحف المصري الكبير (ويقع المتحف بميدان الرماية بمدينة الجيزة وهو أكبر متحف في العالم للآثار)، متحف الحضارة ( في الفسطاط بمحافظة القاهرة والذي تم نقل المومياوات الملكية الفرعونية إليه).

الحدث العالمي التاريخي

وهذا الحدث التاريخي والذي اشعل منصات السوشيال ميديا ليس في مصر بحسب بل في العالم أجمع والذي أثار موجة عارمة من الجدل بين متابعي وسائل التواصل، نحن هنا ندعو الجميع لترك الجدال جانبا والاستمتاع فقط بكونك من ابناء تلك الحضارة العظيمة، كما ندعو الجميع ايضا بزيادة التعرف على الحضارة الفرعونية بمزيد من القراءة عنها وزيارة المعالم الأثرية الخاصة بها، ومما لا شك فيه وليس به جدال أن هذا الحدث ايضا سوف ينشط السياحة بمصر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.