الفيلم الوثائقي Becoming.. رحلة صعود ملهمة لزوجة أوباما وإنتاجها برنامج سيعرض في رمضان

0

سنقوم اليوم، وفي هذا التقرير سنناقش فيلم وثائقي هام وهو فيلم “أصبحت Becoming”، ونحن هنا بموقع أخر مترو وفي قسم الفيلم نسعد بتناول مثل تلك الأفلام بالتحليل والنقد،سيتم توضيح معلومات عن البرنامج الرمضاني الذي سوف تنتجه ميشيل أوباما. فيلم “وأصبحت Becoming ” يظهر به الرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما” ومعه زوجته “ميشيل أوباما” (السيدة الأولي سابقا) ومعهما “فوبي روبنسون” مقدمة برامج كوميدية، والفيلم يُظهر بعض الجوانب من حياة “ميشيل أوباما”، ومدة الفيلم ساعة و29 دقيقة.

يلقي الفيلم الذي تبلغ مدته ساعة تقريباً الضوء على حياة “ميشيل” قبل دخولها البيت الأبيض وأيضا أثناء وجودها بالبيت الأبيض. ويكشف الفيلم عن حياة “ميشيل” وجولاتها في 34 مدينة للترويج لكتابها الذي دونت به مذكراتها، والكتاب يحمل نفس الأسم ايضا.

“ميشيل أوباما Michelle Obama” من مواليد 17 يناير عام 1964، ذات أصول أفريقية، وهي من عائلة فقيرة، تربت في ولاية شيكاغو،تخرجت من كلية الحقوق بجامعة هارفارد، عملت في المحاماة، تزوجت من “باراك أوباما” عام 1992 (وهو الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية) ، وبذلك أصبحت السيدة الأولي للولايات المتحدة من 2009 حتى 2013، وفي تلك الفترة قامت بالتوعية في مجالات عديدة واعتبرها الأمريكان رامزا للأناقة وقدمت كل الدعم للمصممين الأمريكان في مجال الموضة.  

ميشيل أوباما فيلم أصبحت

تفاصيل التقدم لجائزة الشارقة للإبداع العربي

تعرضت “ميشيل أوباما” العام الماضي 2020 لإشاعة غريبة  “وهي كونها رجل وليست أنثي” حيث تداول بعض المستخدمين لمواقع التواصل الإجتماعي صورة لميشيل وكان شعرها بها قصير جدا فقال البعض أنها ولدت ذكرا وبعدها قامت بتغيير جنسها، كما اطلق البعض الاشاعات بكونها أشبه للرجال منها للنساء تعليقا على تلك الصورة، وهذه الصورة حصدت مئات من المشاركات، وقام بعض محبي fans ميشيل أوباما بتوضيح أن هذه الصورة معدلة رقميا، وتم التوضيح أن الصورة الأصلية قد نشرها الرئيس السابق “أوباما” على حسابه الرسمي بتويتر عام 2019 وكان ذلك بمناسبة عيد ميلاد زوجته، وبعد نشر الصورة الأصلية اتضحت الأختلافات التي تمت ومنها إزالة آثار الأقراط التي كانت ترتديها “ميشيل” وأنها لم تكن بشعر قصير ولكن تسريحة الشعر كانت إلى الخلف وكانت هناك تعديلات على وجنتيها ايضا.

وفي عام 2018 أسس “باراك أوباما” و”ميشيل” بالتعاون مع نتفليكس شركة “هاير جراوند برودكشنز”، ويعتزم الزوجان من خلال تلك الشركة إنتاج مجموعة من الأفلام والبرامج برؤي جديدة ومميزة ، وفيلم “Becoming” واحد من تلك الأفلام.

ميشيل أوباما فيلم أصبحت

“باراك أوباما” وهو اسمه كاملا “باراك حسين أوباما Barak Hussein Obama” ولد  في 4 أغسطس عام 1961 وهو خريج كلية الحقوق بجامعة هارفارد وهو أول رئيس أمريكي من أصول أفريقية وقد حصل على جائزة نوبل عام 2009.

ومن الأمور التي يجب التنويه لها هو اعتزام “باراك أوباما” وزوجته إنتاج برنامج جديد وسيتم بث حلقاته خلال شهر رمضان الكريم ، والبرنامج إنتاج مشترك بين شركة “هاير جراوند” مع إذاعة “سبوتيفاي” والبرنامج سيكون عبارة عن مجموعة من الحوارات مع نشطاء ورياضيين وممثلين من الجالية الأسلامية بالولايات المتحدة الأمريكية وبالطبع تعرض البرنامج للإنتقادات عديدة ولكن لم يلتفت كلا الزوجين لكل هذه الإنتقادات.

ميشيل أوباما فيلم أصبحت

وسوا كنت من محبي “باراك” و”ميشيل” أو معارض لهما ولكن هذا لن ينفي أنهما كثنائي حقق الكثير من النجاحات والإنتصارات معا ، وانهما اصبحا رامزا وأيقونة للحب والتفاهم والإرتقاء.  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.