كاتبة شابة تحقق حضوراً كبيراً على السوشيال ميديا.. تعرف على قصة نجاح وسام طارق

عزيزي المتابع، منذ عدة سنوات بدأت رحلتي هنا معك، قد تعرفني من فترة قصيرة وقد تعرفني منذ أن بدأت بالظهور، أيًا كانت فترة علاقتنا؛ فأنا أكن لك الاحترام، التقدير، والحب.
هكذا تبدأ الكاتبة الشابة”وسام طارق” الحديث مع أصدقائها الجدد ومتابعيها على السوشيال ميديا.
و بهذا الكم الهائل من الحب، سنبدأ حديثنا معها اليوم..

بداية وسام طارق

عرفينا علي نفسك، و بداية رحلتك مع الكتابه؟

وسام صالح، وقد عرفت على السوشيال ميديا باسم وسام طارق، من مواليد محافظة الجيزة عام 1996.. وحاصلة على بكالوريوس it.

رحلتي مع الكتابة مختلفة وغريبة انا كنت بحب الرسم جدًا واطلع مسابقات تبع المدرسة وبعدين بدأت اكتب عليها قصص من وحي خيالي فمكنش مهتمة بالموهبة ديه وفضلت لغبطة الألوان هي هدفي الأساسي وصديقتي الوحيدة ده بس مع الوقت لقيت إن بالكتابة بقدر أعبر عن مشاعري بمنتهى البراعة وأسرد تفاصيل جوايا مش من السهل شرحها..

غلاف رواية وسن للكاتبة الشابة وسام طارق

امتي بدأتي تلتفتي للموهبة و تاخدي خطوة فعلية في مشوارك ككاتبة؟

بدأت ألتفت للكتابة في عام 2017 وكنت أكتفي بإني أكتب بعض الاقتباسات والقصص القصيرة على السوشيال ميديا حيث نالت استحسان عدد كبير من جمهوري وبعد عِدة سنوات تعاقدت مع إحدى دور النشر، ولأنني أحب المجازفة تحملت النتائج.
وكما قال دكتور أحمد خالد توفيق “لو لم اجازف واقترب، كنت سأظل أعتقد بأن شيئًا جميلًا قد فاتني”
وفي يوم قررت بعد تفكير طويل الأجل إني هكتب أول رواية ليا عشان يبقى بيني وبين القارئ لقاء دائم ثم شاركت في معرض 2020 و 2021..

وسام طارق

إذا كنت من كتاب الرواية أو الشعر أو القصة أو النقد أو المرح أو أدب الطفل أو التاريخ.. هذه فرصتك لجائزة بقيمة 30 ألف دولار عن عمل غير منشور

رواية خبل.. العمل الثاني للكاتبة الشابة وسام طارق

كلمينا عن رواية خبل..


في 2020 صدرت رواية وسن عن دار الهدف للنشر والتوزيع، وكانت ضمن أكثر إصدارات الدار مبيعًا بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، والراوي في هذا العمل مُحاضر بارع يعرض كل تلك الأفكار في محاضرة بسلاسة ورصانة، وأروع ما في الرواية بساطتها ومُطابقتها للواقع تمامًا حيث ستجد ذاتك بالطبع إن لم تحدث معكَ القصة بعينها، بدايةً من فكرة الخيانة التي قاسينا آلامها جميعًا، مرورًا بفكرة التناقض بين الكره والحُب وكونه سلاحًا ذا حدين، ثم فكرة تعويض الله للإنسان المخذول، وأخيرًا فكرة الانتقام حينما ننتقم قبل أن ننتظر عدالة الله وعواقب ذلك التعجل.

غلاف رواية خبل للكاتبة الشابة وسام طارق
  • كلمينا عن رواية خَبْلُ، و أحداثها؟

صدرت رواية خَبْلُ عن داري الرسم بالكلمات والعليا للنشر والتوزيع
بين طيّات حُروفِها تجسيدًا لأمرك الحَالِك، هُنا تمرر عيونك علىٰ الذي عجِز لسانك عن تعبيره، وثقُل قلبك في حملِه، وضجّ عقلك به، تنغمس في كلماتها أجلّ الأوصاف للإنسان، تأخذك بين الحِين والحِين لرحلات كثيرة، وأحداث كُثر، بعيدة عن الأحلام، والأوهام تُجسّد الكثير من أحداث الواقع، ذلك حدث في أقصىٰ المدينة، وتلك الوقْعة في منزل أحدهُم، صراع بين اثنين لأجل الزاد، وحب مزيّف لأجل الجاه، وحزن مكلوم في أحد أركان الغُرف متوسلاً بعودة محبوبه، علىٰ نظير ذلك الحبيب ينازع الأخرىٰ لينال منها، تأخذك من بداية موج الظلام لنهاية نور الوجدان، تدرك بمعانيها حقيقتك أنت بلمستك المختلفة، هي لا تقّدم حُلولًا إعجازية، ولا ربط خيوط أجلّ المشاكل، هي فقط تعلّم فيك أن آلام أحداث غيرك قد تصنع منك إنسانًا.

الكاتبة الشابة وسام طارق

لكل منا في الحياة ملهم يستقي من أفعاله و يشد بأعماله سواء أكان على المستوى الشخصي أو شخصية عامة اتابعها باستمرار وتكون أفعاله مصدر إلهام كي أحظى على الإنتاج والمثابرة فبالنسبة لي تعد نور عبد المجيد ودعاء عبد الرحمن.

وسام طارق: عن القدوة والطموح

  • مين قدوتك في الحياة عامةً، و في الكتابة بشكل خاص؟

أفضل قدوة لي هو رسولنا الكريم محمد (صلي الله عليه وسلم) حيث أنه لم يكن نبي فقط إنما كان معلمًا ومرشدًا وهاديًا لذا من الأحسن ان نتبع خطاه ثم أمي التي تحتل المركز الأول بكل شيء بحياتي حيث انها انسانة حكيمة وصبورة وصامده وتتحمل المتاعب وما قد يواجهها من مشكلات، بينما كل شخص يضيف شيء في حياتي كي أتعلم منه الأفضل هو قدوة لي في شتى المجالات العلمية والعملية.

  • إيه هو هدف وسام طارق المرحلة الجاية؟

هدفي في الحياة إرضاء الله عز وجل وأن أرضي والديَّ في حياتهم وأن أكون بارًا بهم بعد مماتهم ثم تكوين حصيلة لغوية تعينني على تجاوز نفسي مع كل عمل جديد..

أما طموحي فأتمنى أن أكون من أهم كتاب الوطن العربي وأن يكون لي بصمة خاصة في قلب كل قارئ مع ترك أثر طيب وخالد.

اقتباس من رواية “وسن” للكاتبة الشابة وسام طارق
«فبينما كنت أستمر في ممارسة الحياة طيلة أعوامي القصيرة الساذجة، لم أدرك أن حياتي مجرد حبكة درامية في منظومة كبيرة تدعى الحياة، بل بت الآن أصدق أنني أصغر من مجرد هامش على هذا الكوكب، لكني أيقنت أيضًا أن الهوامش ليست بتلك الأقلية كما كنا نعتقد؛ الهوامش دائمًا تجيد صناعة الفارق»

اقتباس من رواية “خَبْل” للكاتبة الشابة وسام طارق

«فبينما أُحَلِّقُ في سماء الحُب بحثًا عن السعادة، أسقطُ على الأرض فجأة، وكأن حُبُك يتعمَّد قَتلي أسرع من الرصاص»

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى