رواية الجزار .. ملخص رواية الجزار وكل ما تود معرفته عن رواية حسن الجندي الشهيرة

0

رواية الجزار .. ملخص رواية الجزار وكل ما تود معرفته عن رواية حسن الجندي الشهيرة..

يهتم موقع اخر مترو على عرض ملخصات كتب للغاية، يتناول هذا المقال جميع التفاصيل عن رواية الجزار ، وهي رواية للمؤلف حسن الجندي الذي يدعوه البعض “بكاتب الرعب المصري” وذلك لتخصصه في روايات رعب جديدة.

حسن الجندي هو كاتب مصري شاب، تشتهر رواياته بالتشويق والإثارة والرعب الذي أصبح يدمنه كل متابعيه، و من أروع هذه الروايات رواية “الجزار” التي لاقت إعجاب واستحسان الجميع.

https://www.youtube.com/watch?v=u7_7bpwQmVQ&t

ملخص رواية الجزار

تدور رواية الجزار حول ” آدم محمد عبدالرحمن ” المحاسب الشاب الناجح والطموح، الذي تزوج من ابنة عمه وحبيبته “بتول” و توج زواجهما بطفلة رائعة لم تبلغ عامها الثاني بعد، وبعد ولادتها اكتشفت “بتول” وجود مشاكل في القلب تعيق حملها مرة أخرى.

كانت حياة آدم جميلة ومستقرة حتى أتت تلك الليلة التي تشابه اسمه الثلاثي مع أحد المجرمين المطلوبين أمنيا ليجد آدم نفسه مأخوذا من بيته بالعنف ليس هو فحسب ولكن زوجته أيضا تاركين الصغيرة بمفردها في المنزل.

حين أفاق آدم وجد نفسه في أمن الدولة مع مجموعة من الضباط والمخبرين الفاسدين يتعرض لأشبع أنواع التعذيب التي كان أخرها اغتصاب زوجته أمام عينه والتي لم تحتمل عنف ما مرت به حتى سقطت جثة هامدة على أيدي متغصبها.

مرت أيام وتم العثور على المتهم الحقيقي وخرج آدم أو تم رميه خارجا لا يهم ليذهب في حالة مزرية ليجد ابنته ميتة.

اتفق الجميع على أن أدم فقد عقله و أودعوه إحدى المصحات النفسية وبعد فترة يموت آدم ولكن تبدأ سلسلة من الجرائم بتسلسل معين لمجرم يأكل لحم ضحاياه وهؤلاء الضحايا لهم ببعضهم معرفة سابقة أو قضية سابقة وهي قضية آدم ومقتل زوجته و يقوم أحد الضحايا بتنبيه رفاقه قبل موته حيث كتب بدمه ” لقد عاد آدم” .

نجحت الرواية بشكل كبير، وبخاصة في أوساط الشباب لدرجة أنه كانت هناك زيادة هائلة في البحث عن الرواية، مثل قراءة رواية الجزار أو تحميل رواية الجزار أو غيرها من كلمات البحث.

نبذة عن الرواية

غلاف رواية الجزار من الخارج كان مزيج من البساطة والعنف وهو مناسب لأحداث الرواية الداخلية التي حملت في طياتها الكثير من الدلالات الخفية والعبارات التي تحتمل معنيين.. وكُتب على الغلاف من الخارج رواية رعب وهي عبارة بالرغم من غرابتها إلا أنها تجذب القارئ نحوها قليلاً وكأنها تنفرد بشيء ما.

عندما تفتح رواية الجزار ستجد عبارة غريبة (الانتقام وجبة يفضل أن تقدم باردة). وهي تعود لمثل إنجليزي قديم. أما عندما تتغلغل داخل أحداث الرواية ستجد صدق هذه العبارة

غلاف رواية الجزار للكاتب حسن الجندي
أحد أغلفة رواية الجزار

مسابقة في التصميم مؤسسسة Instructables  

أحداث رواية الجزار

تكون الرواية في 300 صفحة وهي مقسمة لأربعة أجزاء. وقد تم إضافة صورة عند بداية كل جزء فيها للتعبير عن فكرة ما لكاتب الرواية. و ربما تظهر للبعض مبهمة أو كأنها صورة عادية تحمل شكلاً مخيفاً .ولكن هنا خيال القارئ هو من يقرر ذلك. منذ الصفحة الأولى في الرواية يدخلك المؤلف داخل مشهد من داخل أحداث الرواية. المشهد مؤلم ويزرع في عقلك عشرات الأسئلة . ولكن على الرغم من ذلك، لا يؤثر على استمتاعك بالأحداث. إلا إذا حاولت توقع موقعه داخل الرواية، تنتقل للجزء الأول من الرواية وقد طالعتك صفحة كتب عليها.

الجزء الأول من الرواية

الجزء الأول من رواية الجزار يدعى “العذاب”، يقول فيه ((يمكنني في خلال ساعة واحدة أن أرغمك على أن تكفر بوجود الله ببساطة . أو أجعلك تقبل قدمي كي تعترف بأي جريمة أطلبها)) .

ويتبحر في هذا الجزء لتختلط مشاعرك بالأحداث وتشعر أنك تتخذ مشاعر الأبطال وليصبح الرعب هو الشعور المسيطر عليك ثم يليه شعور الغضب الذي يزيد كلما تبحرت في هذا الجزء من رواية الجزار حتى تصل إلى الذروة.

تنتقل للجزء الثاني وتطالعك الصورة المرعبة وبجانبها، وهو “العائد” ((إنه الطريق الذي نختاره بإرادتنا، وعندما نسير فيه نفقد تلك الإرادة))، في ذلك الجزء تمتلكك مشاعر الترقب واللهفة وربما بعض الحزن المختلط باللهفة وتزداد جرعة الرعب حتى تكاد تقفز من مقعدك من غرابة الأحداث،

الجزء الثالث من رواية الجزار هو “الجزار” ((الليلة عندي صديق على العشاء)) فلا يمكن وصف شعورك وأعتقد أن الذي سيقرأها سيستمتع بذلك الجزء حتى يصل إلى الجزء الرابع والأخير

الجزء الرابع من الرواية والأخير وهو “النهاية” ((النهاية هي أمتع جزء في القصة، ونهايتي هي اللون الرمادي، ألا تراه معي ؟)) في ذلك الجزء ظهرت مقدرة هذا المؤلف (الذي أختلف معه قليلاً) في التلاعب بالعقول بين يديه كما كان يقول أحد قرائه على الإنترنت.

وتجعلك كمية المفاجآت التي ظهرت في هذا الجزء تجعلك تقسم في كل لحظة أنك استطعت بعقلك أن تتوقع نهاية القصة ولكنك تفشل دائماً حتى تصل إلى النهاية فتفاجأ بمفاجأة من العيار الثقيل.

أغرب عادات الكُتّاب والمؤلفين !!!

بعض الإقتباسات من الرواية

“إذا انتصر عقلي علي ضميري, فأنا لا أستحقه”

“الانتقام وجبه يفضل ان تقدم بارده”

“الناس نوعين ظالم أو مظلوم وعليك ان تختار نوعك، كن ظالماً كي لا تكن مظلوما”

” إنه الطريق الذي نختاره بإرادتنا وعندما نسير فيه نفقد تلك الإرادة”

منح دراسية مجانية

آراء القراء في رواية الجزار

-انتهيت حالا من رواية الجزار للكاتب العبقري حسن الجندى

بقول عليه عبقري .. طيب ليه !

لأنه عمل رواية رعب بكل معانيه .. نفسي , جسدي , دموي , الغاز , اطار بوليسي !

“الرواية تتعمق فى النفس البشرية و تترك أثراً كبيراً في النفس و ستغير تفكيرك فى أشياء كثيرة.. من زمان مقرتش رواية رعب كاملة بالشكل دة .. حبكة و دراما و بعض الخيال.. من الاخر هتقرا رواية أجنبية ينفع تتعمل فيلم اجنبي .. هتقرا رواية عن قاتل متسلسل”.

و قلما قرأنا هذا الأسلوب فى الأدب المصري .. حسن الجندي رائد ادب الرعب بدون منازع، بالإضافة للعبقريين .. الدكتور تامر ابراهيم و الأستاذة شيرين هنائي .

لكن اسلوبهم مختلف تمام الاختلاف عن اسلوب حسن الجندي اللى ممكن يتسمى

الرعب الخام .. الرعب كما يجب ان يكون .. حبس الانفاس , التشويق , الارتجاف

من الاخر .. جرعة ادرينالين محترمة في الرواية دي.

وأيضاً كان هناك رأي آخر في رواية الجزار لقارئ آخر يقول “تقييمي 5/5 .. للنهاية المفاجأة الصادمة العبقرية من حسن الجندى

سلبيات الرواية : الغلاف .. منفر و صادم و “مقرف”.. و مكنتش عايز اجيب الرواية بصراحة علشانه لكن لما قررت اجيب الرواية و خلصتها .. فهمت انه انسب غلاف للرواية 🙂

ايجابيات الرواية : عمل ادبي رعب بكل ما تحمله الكلمة من معنى

ممتع، مشوق، يحتوى على لغز، إطار بوليسي درامي، جزء سياسي بسيط، قصة انسانية بدون مبالغة تجعلك تبكي 🙂

واختتم تعليقاته المتضمنة في الريفيو الخاص به على موقع جود ريدز العالمي أنه ينصح جداً بقراءة رواية الجزار وروايات حسن الجندي كافة.

رواية الجزار

رأي آخر في روايات حسن الجندي

-دفعوه إلى الهاوية ولم يتركوا له الخيـار، جعلوه يخسـر كل شيء، فعاد ليجعلهم يخسرون كل شيء!

قتلوا زوجته وتركوا طفلته الرضيعة لتموت جوعا..

أكلوا من لحمه، فلم يعد يشبع جوعه سوى أن يأكل من لحمهم!

الرواية بوليسية بالدرجة الأولى رغم تصنيفها على أنها رواية رعب. قرأت من قبل روايات لحسن الجندى ولم يعجبنى أسلوبه , ولكن اختلف الأمر هنا .. فاسلوب الرواية جيد وتتابع الأحداث مشوق.

تنتظرك مفاجأتان فى النهايـة.

وما زالت رواية الجزار حتى اليوم رغم مرور فترة طويلة على صدورها تشغل القراء وتجذب انتباههم، وبخاصة محبي قراءة روايات رعب أو روايات رومانسية.

وتبقى رواية الجزار من أنجح روايات حسن الجندي، لذا فقد حرص آخر مترو على عرض هذه الرواية بالتحليل تارة وبالتلخيص تارة أخرى كما عرضنا من قبل لكتب أخرى ناجحة كذلك مثل ملخص كتاب ذكر شرقي منقرض ورواية ظل وعظم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.