رواية الجزار .. كل ما تود معرفته عن رواية الجزار للكاتب حسن الجندي

0

يهتم موقع اخر مترو على عرض أفضل الكتب والروايات المميزة ، يتناول هذا المقال جميع التفاصيل عن رواية الجزار ، وهي رواية للمؤلف حسن الجندي الذي يدعوه البعض “بكاتب الرعب المصري” وذلك لتخصصه في الكتابة عن الرعب

نبذة عن الرواية

غلاف رواية الجزار من الخارج كان مزيج من البساطة والعنف وهو مناسب لأحداث الرواية الداخلية التي حملت في طياتها الكثير من الدلالات الخفية والعبارات التي تحتمل معنيين.. وكُتب على الغلاف من الخارج رواية رعب وهي عبارة بالرغم من غرابتها إلا أنها تجذب القارئ نحوها قليلاً وكأنها تنفرد بشيء ما،

فرصة في إنتظارك إذا كنت ترغب في إكمال دراستك بالخارج والحصول على درجة البكالوريوس من الولايات المتحدة الأمريكية

تقدم إلى منحة كلية بيتس لدراسة البكالوريوس في الولايات المتحدة الأمريكية لعام 2021 – من هنا

عندما تفتح الرواية تجد عبارة غريبة (الانتقام وجبة يفضل أن تقدم باردة). وهي تعود لمثل إنجليزي قديم. أما عندما تتغلغل داخل أحداث الرواية ستجد صدق هذه العبارة

إذا كان التصميم الفني واحداً من إهتماماتك احصل ايضا على مسابقة رائعة مقدمة للمصممين من مؤسسسة Instructables وتكون حول وسائل الرعاية الذاتية

احصل على مسابقة التصميم من هنا

أحداث رواية الجزار

تكون الرواية في 300 صفحة وهي مقسمة لأربعة أجزاء. وقد تم إضافة صورة عند بداية كل جزء فيها للتعبير عن فكرة ما لكاتب الرواية. و ربما تظهر للبعض مبهمة أو كأنها صورة عادية تحمل شكلاً مخيفاً .ولكن هنا خيال القارئ هو من يقرر ذلك. منذ الصفحة الأولى في الرواية يدخلك المؤلف داخل مشهد من داخل أحداث الرواية. المشهد مؤلم ويزرع في عقلك عشرات الأسئلة . ولكن على الرغم من ذلك، لا يؤثر على استمتاعك بالأحداث. إلا إذا حاولت توقع موقعه داخل الرواية، تنتقل للجزء الأول من الرواية وقد طالعتك صفحة كتب عليها

الجزء الأول… ويدعى العذاب. ((يمكنني في خلال ساعة واحدة أن أرغمك على أن تكفر بوجود الله ببساطة . أو أجعلك تقبل قدمي كي تعترف بأي جريمة أطلبها)) . ثم تبحر في هذا الجزء لتختلط مشاعرك بالأحداث وتشعر أنك تتخذ مشاعر الأبطال وليصبح الرعب هو الشعور المسيطر عليك ثم يليه شعور الغضب الذي يزيد كلما تبحرت في هذا الجزء حتى تصل إلى الذروة، تنتقل للجزء الثاني وتطالعك الصورة المرعبة وبجانبها

الجزء الثاني… وهو العائد ((إنه الطريق الذي نختاره بإرادتنا، وعندما نسير فيه نفقد تلك الإرادة)) في ذلك الجزء تمتلكك مشاعر الترقب واللهفة وربما بعض الحزن المختلط باللهفة وتزداد جرعة الرعب حتى تكاد تقفز من مقعدك من غرابة الأحداث،

الجزء الثالث : -وهو.. الجزار ((الليلة عندي صديق على العشاء)) فلا يمكن وصف شعورك وأعتقد أن الذي سيقرأها سيستمتع بذلك الجزء حتى يصل إلى الجزء الرابع والأخير

الجزء الرابع والأخير وهو … النهاية ((النهاية هي أمتع جزء في القصة، ونهايتي هي اللون الرمادي، ألا تراه معي ؟)) في ذلك الجزء ظهرت مقدرة هذا المؤلف (الذي أختلف معه قليلاً) في التلاعب بالعقول بين يديه كما كان يقول أحد قراءه على الأنترنت، كمية المفاجأت التي ظهرت في هذا الجزء تجعلك تقسم في كل لحظة أنك استطعت بعقلك أن تتوقع نهاية القصة ولكنك تفشل دائماً حتى تصل إلى النهاية فتفاجأ بمفاجأة من العيار الثقيل.

اقرأ ايضا : من أغرب عادات الكُتاب

شلولو وبصارة بط وطحالب.. تعرف على أغرب تجارب الكُتَّاب مع الأكل ومشاعرهم نحوه – من هنا

بعض الإقتباسات من الرواية

“إذا انتصر عقلي علي ضميري, فأنا لا أستحقه”

“الانتقام وجبه يفضل ان تقدم بارده”

“الناس نوعين ظالم أو مظلوم وعليك ان تختار نوعك، كن ظالماً كي لا تكن مظلوما”

” إنه الطريق الذي نختاره بإرادتنا وعندما نسير فيه نفقد تلك الإرادة”

اقتنص فرصة الدراسة في جامعة الإتحاد ب استراليا للحصول على درجة البكالوريوس ودرجة الماجيستير من استراليا

يمكنك الإطلاع على تفاصيل منحة جامعة الإتحاد – من هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.