تويتر .. تعرف على جميع تفاصيل تطبيق التواصل الإجتماعي الشهير “تويتر”

0

يحرص موقع اخر مترو على تقديم أهم المعلومات عن تطبيقات التواصل الإجتماعي مثل إنستجرام و سناب شات
يتناول هذا المقال جميع المعلومات التي تود أن تعرفها عن التطبيق الشهير “تويتر”

تويتر

نبذة عن تطبيق تويتر

تمّ تأسيس موقع تويتر في شهر مارس عام 2006 من قبل جاك دورسي، ونوح غلاس، وبيز ستون وإيفان ويليامز وقد أُطلقَ فعليًا في تموز/يوليو من نفس العام.

لاقى الموقع شعبيةً كبيرة في جميع أنحاء العالم فبحلول عام 2012 تجاوز عددُ مستخدمي الموقع الـ100 مليون مستخدم ينشرون أكثر من 340 مليون تغريدة يوميًا.

فيمَا وصلت خدمة استعلامات البحث إلى 1.6 مليار في اليوم الواحد. في عام 2013؛ كان تويتر واحدٌ ضمن قائمة أكثر 10 مواقع زيارة في العالم. اعتبارا من عام 2016؛ صارَ لدى تويتر أكثر من 319 مليون مستخدم نشط شهريًا.

وزادت شهرته بشكلٍ كبير للغاية خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016 حيث أثبت الموقع فعليًا أنه مصدر الأخبار العاجلة حيثُ نُشرت أكثر من 40 مليون تغريدة متعلقة بالانتخابات حتى العاشرة مساء بالتوقيت الشرقي

تويتر

صلاحيات يقدمها”تويتر”


تويتر موقع تواصل اجتماعي أمريكي يقدم خدمة التدوين المصغر والتي تسمح لمستخدميهِ بإرسال «تغريدات». من شأنها الحصول على إعادة تغريد أو/و إعجاب المغردين الآخرين، بحد أقصى يبلغ 280 حرفا للرسالة الواحدة.

وذلك مباشرة عن طريق موقع تويتر أو عن طريق إرسال رسالة نصية قصيرة أو برامج المحادثة الفورية أو التطبيقات. التي يقدمها المطورون مثلَ فيسبوك وغيره.

تظهر تلك التحديثات في صفحة المستخدم، ويمكن للأصدقاء قراءتها مباشرةً من صفحتهم الرئيسية أو زيارة ملف المستخدم الشخصي. وكذلك يمكن استقبال الردود والتحديثات عن طريق البريد الإلكتروني.

وخلاصة أحداث الآر إس إس وعن طريق الرسائل النصية القصيرة. وذلك باستخدام أربعة أرقام خدمية تعمل في الولايات المتحدة وكندا والهند بالإضافة للرقم الدولي. والذي يمكن لجميع المستخدمين حول العالم الإرسال إليه في المملكة المتحدة.

أصبح موقع تويتر متوفر باللغة العربية منذ مارس 2012، ويُعرب «تغريدات» جمع «تغريدة».

التأسيس وردود الفعل

رسمة خطيّة على ورقة لجاك دورسي تعود لعام 2006 حيث تُصوّرُ خدمة الرسالة القصيرة القائمة على الشبكة الاجتماعية.

عقدَ الرباعي المؤسس لتويتر «جلسة عصف ذهني» من خلال بث صوتي لمُناقشة الموضوع والخروج بخلاصة

حينهَا اقترحَ جاك دورسي الطالب في جامعة نيويورك فكرة استخدام خدمة الرسائل القصيرة للتواصل مع مجموعة صغيرة في أماكن مُختلفة حولَ العالم، وهذا ما وافقَ عليه باقي المؤسسين الثلاث.

في الأصل؛ تمّ اختيار اسم حركي للخدمة وكان من المتوقع أن تحمل عنوان twttr لكنّ ويليامز طلبَ من نوح غلاس البحث عن اسم آخر. فقرّر هذا الأخير استوحاة عنوان مكوّن من خمس حروف فقط كما هو الحال مع موقع فليكر. تقرر في نهاية المطاف فتح موقع توتر.

يمكنك أيضًا التطلع علي مسابقة حول مصميين الرعاية الذاتية من هنا.

بدأّ العملُ في المشروع في 21 مارس من عام 2006 عندما نشرَ دورسي أول رسالة على الموقع وذلك على الساعة 9:50 مساء بتوقيت المحيط الهادئ، حيث أوضح فيها سبب استعمال «تويتر» كعنوان للموقع:

…قرّرنا استعمال كلمة تويتر، هو عنوان مثالي فعلا حيث يجمع بينَ كتابة رسالة نصيّة قصيرة وبين التغريد كالطيور. هذا بالضبط ما كنّا نطمحُ له.

تويتر

وضعَ دورسي وزميلهُ فلوريان ويبر أول نموذج للموقع وقد اعتمدا فيه على خدمة أوديو، ثم سرعان ما عرضا النسخة الكاملة للجمهور بحلول الخامس من يوليو 2006.

بحلول تشرين الأول/أكتوبر من نفس العام دخلَ بيز ستون، إيفان ويليامز وغيرهما من أعضاء شركة أوديو للاستثمار والمُساهمة في موقع تويتر، لكنّ شركة تويتر انفصلت عن أوديو بحلول نيسان/أبريل من عام 2007.

خلال مقابلة صحفية معَ ويليامز عام 2013؛ تمّ سؤاله عمّا حصل وما سببُ الانفصال فكان ردّه مبهما حيث ذكر:

موقع تويتر لم يكن واضحًا، هل هو شبكة اجتماعية؟ أم مدونة صغيرة؟ أم ماذا بالضبط؟ كان من الصعب تحديد هويّة الموقع ومع مرور الوقت بدأَ يتوضحُ شيئًا فشيئًا.

في حقيقة الأمر تغيّر موقع تويتر قليلا وبات فيما بعد عبارة عن شبكة لتحديث الحالة الاجتماعية للمستخدم!

نمو التطبيق

شهدت الشركة نموًا سريعًا وفي ظرف وجيز. حيث انتقل عددُ التغريدات من 400.000 تغريدة في الربع الثاني من عام 2007 إلى 100 مليون تغريدة في الربع الأول من عام 2008.

حسب موقع كومبيت دوت كوم فقد صار تويتر في المركز الثالث ضمن قائمة أكثر مواقع التواصل الاجتماعي استخدامًا. وذلك في كانون الثاني/يناير 2009 بعدما كان في المرتبة الثانية والعشرين في وقتٍ سابق.

جاك دورسي المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة تويتر في عام 2009

عمدَ تويتر إلى استخدام الهاشتاجات خلال الأحداث البارزة للفت الانتباه. فعلى سبيل المثال لا الحصر سجّلَ الموقع رقمُا قياسيًا جديدًا خلال كأس العالم لكرة القدم 2010. حيثُ نشرَ المشجّعين 2940 تغريدة في ثانية واحدة وذلك بعد هدف اليابان أمام الكاميرون في 14 حزيران/يونيو.

يمكنك أيضًا التعرف علي منحة جامعة أستراليا من هنا.

تمّ كسر هذا الرقم القياسي بعدما غرّد المستخدمون بـ 3085 تغريدة انتصار لوس أنجلوس. ليكرز في عام 2010 في نهائيات الدوري الأميركي للمحترفين.تم كسر الرقم للمرة الثانية بعد تغريد 3283 تغريدة خلال ثانية واحدة عند انتصار اليابان على الدنمارك في كأس العالم.

تمّ تسجيل رقم قياسي جديد خلال نهائي كأس العالم للسيدات عام 2011. والذي جمعَ بينَ اليابان والولايات المتحدة. حيث تم نشر 7,196 تغريدة في ثانية واحدة. بحلول 25 يونيو 2009 تاريخ وفاة المغني الأمريكي الشهير مايكل جاكسون. حقّقَ الموقع رقمًا جديدًا حيث تمّ كتابة كلمة «مايكل جاكسون» في 100.000 تغريدة خلال أقل من ساعة.

فالرقم القياسي لعدد التغريدات في ثانية واحدة هو 143.199 تغريدة. وذلك خلال عرض الفيلم التلفزيوني قلعة في السماء بعدما حطّم الرقم القياسي السابق. والذي يُقدر بـ 33.388 تغريدة في ثاينة واحدة خلال عرض نفس الفيلم.

مكنك أيضًا القراءة عن الكاتبة الروائية الجميلة رضوى عاشور ومعرفة الكثير عن حياتها منذ ولادتها حتي آخر لحظات حياتها بجانب رفيق عمرها – كما وصفته – مريد الربغوثي، بمقال تحت عنوان “رضوي عاشور كاتبة وأستاذة وأم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.