نتفليكس .. أهم الأراء حول ترجمة الأعمال التليفزيونية من اللغة الإنجليزية للعربية

0

كتب – كارم أحمد – ترجمة نتفليكس

اثارت “ترجمة نتفليكس” للأفلام والمسرحيات نوعاً من الجدل في الأونة الأخيرة ، ويعرض لكم موقع اخر مترو بعض الأراء عن ترجمة الأفلام والمسرحيات من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية

في مقاله “عن ماكدونالد والبطة دونالد..!” يقول أحمد خالد توفيق عن مظاهر العولمة في وقته: “عندما أشاھد أفلام الأمریكیین وحلقاتھم الكومیدیة من طراز كومیدیا الموقف “Sitcom” أجد غریبًا جدًا أن یفھم المواطن العربي ھذه المواضیع أو یتذوقھا لكن ھذا یحدث.. مشكلة الفتى المراھق الذي لا یستطیع مواعدة “Dating” أیة فتاة في الصف.. او معضلة الفتاة في الذھاب إلى حفل الرقص السنوي.. مشكلة الطفل الذي لا یحقق أھدافًا في لعبة البیزبول…”، وربما تتجدد الأسئلة ذاتها اليوم مع انتشار تداول الجدل الذي تثيره ترجمة نتفليكس في ترجمتها للمسرحيات العربية.

تعرف على قصة أسطورة مريدا .. تعرف على أهم المعلومات عن الأميرة ال11 ل استوديو بيكسار – من هنا

نستحضر مرة أخرى سؤال العراب المنطقي جدا، فالتواصل بين الشرق والغرب في وضوح سمات كل منهما للآخر ما زال محدودا رغم كوننا في عصر السماوات المفتوحة، وهو ما ظهر في ترجمة شبكة “نتفليكس”، والتي يصل عدد متابعيها إلى 127 مليون متابع، لبعض المسرحيات المصرية مثل “مدرسة المشاغبين.. العيال كبرت.. سك على بناتك… إلخ” إلى الإنجليزية، ضحكنا من الأمر أكثر من الغرب لأن الترجمة جاءت حرفية دون فهم.

نتفليكس

ابتسم فأنت مازلت طفلا.. لماذا يشاهد الكبار أفلام الكارتون والأنيميشن؟

عولمة الطرف الأقوى

تقول شيماء عبد الرازق مترجمة مصرية عن اللغة الألمانية: هذه مشكلة الترجمة عموما.. فنحن لا نترجم ترجمة حرفية.. بل نحتاج إلى أن نترجم ثقافة اللغة التي ننقل عنها.. فهناك العديد من الأمثال الألمانية والإنجليزية تنسلخ من سياقها الاجتماعي عند ترجمتها إلى العربية.. وبالتالي يتغير معناها عما تستخدم لأجله.

احصل على الدورة المجانية التي تكون حول “العقلية المتطورة” من برنامج الغرير للمفكرين – من هنا

من المهد.. إلى المطبخ! “شيف” عمره عام واحد لن تصدق عدد متابعيه على انستجرام | فيديو

كانت حجتي أثناء الحديث أن العولمة الآن كسرت العديد من الحواجز.. وأننا صرنا الآن نفهم العديد من النكات الأجنبية أيضا ونتفاعل معها بالضحك..

وكان ردها: قد يكون صحيحا هذا الأمر لكن في الأجيال الجديدة.. فالعولمة لم تؤد مهمتها على الشكل المطلوب.. فما زالت هناك الكثير من الحواجز بين البلدان المختلفة.. إننا أشخاص من قطر لغوي وثقافي واحد.. لكن سترى بيننا الكثير من الحواجز اللغوية والفروق الثقافية.. أبسطها المصطلحات التي يستخدمها جيل الشباب ويجد الآخرون غموضا في هذه المصطلحات وعدم فهم لمغزاها.. فهل ترى أن الحواجز بيننا وبين الدول الأخرى ستكون ملغاة بعد هذا؟!.. أعتقد أنها ما زالت تخضع لطرف واحد.. وهو الطرف الأقوى.

ترجمة الكوميديا وكوميديا الترجمة في نتفليكس

ويرى ميسرة صلاح الدين، وهو شاعر ومسرحي ومترجم عن اللغة الإنجليزية فاز بالعديد من الجوائز، أن الترجمة لا تتعلق فقط باللغة ومهارات النقل والتعبير والتحويل بين اللغات.. ولكن الترجمة تتعلق بشكل أكبر بمهارة التفسير ونقل الفكر والثقافة والحس الإنساني خلف الألفاظ والجمل والتعبيرات.. لذلك فعلى المترجم وخصوصا في المجالات الفنية والأدبية بذل جهد مضاعف لإدراك الرموز والمعاني الخفية خلف الكلمات المكتوبة وتفسير الحس الإنساني والرمز الشعبي وراءها ولعل الكوميديا هي مثال صارخ على ذلك.

اقرأ ايضاً : هل نحن حقاً مصابون بأمراض السوشيال ميديا ؟ – من هنا

سينما السيارات في إيران.. خروج من حقبة خامنئي وحقبة كورونا معا

ومن خلال رؤيتها لمقتطفات بعض ترجمات “نتفليكس” للمسرحيات والأعمال الكوميدية ترى يمنى الرفاعي، مترجمة عن اللغة الإنجليزية أن روح الكوميديا لا تصل عن طريق هذه الترجمة.. فلا بد من معرفة مسبقة لثقافة الشعب نفسه لإيصال المعنى الصحيح.. فترجمة نتفليكس ترجمة حرفية في أغلب الأوقات.. ووجود جمل مرتبطة بثقافة شعب تصعّب إيصال روح الكوميدية في تلك الجمل أو الموقف عن طريق الترجمة فقط..

ما زالت الحواجز باقية

كان لا بد من العودة للحديث عن العولمة وأثرها الثقافي في إزالة الحواجز.. وهل نستطيع أن نغتنم -نحن العرب- الفرصة في إزالة تلك الحواجز من خلال ترجمة أعمالنا التي لم تترجم إلى اللغات الأخرى؟

قالت يمنى الرفاعي “إن إزالة تلك الحواجز تحتاج إلى مجهودات ومشاركات.. قديما أسهم وجود البعثات التعليمية في خلق نوع من الاحتكاك بين ثقافة الشعوب ونقل العادات والتقاليد.. ولا بد من مجهودات موجهة للتبادل الثقافي وما يحويه من عادات وتقاليد”.

نتفليكس

وتابعت “إن الأعمال السينمائية أو التليفزيونية تنقل الترجمة فيها جزءا بسيطا من الثقافة لأن الترجمة تكون لمحتوى فني معين وقد يحمل المحتوى الفني الكثير من المبالغات خاصة الأفلام الأجنبية.. وأشارت إلى أن الهند من أكثر الشعوب المهتمة بإيضاح العادات والتقاليد في عملها الفني مهما كان نوع العمل الفني المطروح”.

بعد عالمية المول لتامر حسني.. رمضان يستورد “كل سنة وأنت طيب” من الخارج لعدم جودة المعروض في السوق

في وجهة نظر أخرى يرى ميسرة صلاح الدين أن معظم الأعمال السينمائية والتليفزيونية ترجمتها مناسبة لكن الأزمة حاليا في الترجمة العكسية -والتي قامت بها نتفليكس على سبيل المثال- أعتقد أن خبرة المترجمين ما زالت ضعيفة.. فالأمر محتاج إلى الوقت والخبرة وأخذ الفترة اللازمة دون تسرع قبل إطلاق النسخة المترجمة وتكرار التجارب.. وطبعا فرق العمل المشتركة لمترجمين من ثقافات مختلفة سوف يحسن جودة الترجمة كثيرا.

الترجمة في حاجة إلى الجرأة

وأظن أن نتفليكس إذا ترجمت مسرحية تراجيدية عربية فإن أداء الممثل وقتها سيكون كافيا جدا ليعكس أثر حزنه على المشاهد، لكننا بصدد ترجمة أعمال كوميدية.. لهذا كانت الأزمة في رأي ميسرة صلاح الدين أن تفسير النكتة يستلزم إدراكا عميقا للأسباب والدوافع خلفها ولروح الدعابة وحس السخرية لدى من أطلقها.. والبحث عن كلمات مقابلة تنقل تلك الروح للغة المترجم إليها.. يمكن ذلك في الترجمات الأدبية وخاصة مع استعمال شروح وهوامش إذا استلزم الأمر ولكن الأمر تقابله صعوبة بالغة في الترجمة التليفزيونية والسينمائية.. وعلى المترجم إجادة تامة للغة التي ينقل إليها والجرأة في طرح البدائل.. وتكون البدائل تحمل الابتسامة باللغة المترجم إليها.

على ضوء هذا ترى يمنى الرفاعي أن ترجمة الكوميديا الغربية لم تنجح في كثيرمن الأحيان.. وأعطت مثالا –مسلسل “فريندز”– وقالت إن في الكثير من الأحيان كان المترجم يتغاضى عن بعض الجمل الكوميدية في العمل لأنه لم يعلم مصدر روح الكوميديا بها ولم يعلم ما المضحك فيها.. فليس كل المترجمين يتحرون الدقة وليس كل المترجمين مطلعين على ثقافة الشعب المترجم إليها.. وأعطت مثالا على مواقع الأفلام التي لم تنجح في توصيل روح الكوميديا لكنها تحاول أن تعطي ما يقارب 75% من روح الكلام.. فلا بد من معرفة ثقافة البلد والانخراط في شعبه بعاداته وتقاليده وليس اللغة فقط قادرة على التوصل لذلك.

ويهتم موقع اخر مترو بعرض اهم أفلام الأنيميشن و الأفلام القصيرةواالوثائقية، يمكنكم القراءة عن فيلم المنور -بطولة أمينة خليل و فيلم “رحال” بطولة أحمد أمين
اقرأ ايضا : أنيميشن .. بين الماضي والحاضر .. تعرف على اهم المعلومات عن فيلم TOY STORY

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.