ملخص كتاب ذكر شرقي منقرض .. آخر كتب الدكتور محمد طه الصادر عن دار الشروق

0

كما عودناكم في موقع اخر مترو فإننا نحرص على تقديم قراءات وخلاصات خبرات الكثير من الكتاب من خلال تقديم مخلصات كتبهم مع الإشارة إلى اقتباسات هامة منها، ونقدم لكم في هذا المقال ملخص كتاب ذكر شرقي منقرض للكاتب الدكتور محمد طه.

ملخص كتاب ذكر شرقي منقرض

يناقش الدكتور محمد طه في كتابه الجديد “ذكر شرقي منقرض”، والصادر عن دار الشروق الفرق بين الذكر الشرقي الذي يحوله المجتمع من رجلاً شهماً طموحاً إلي إنسان نرجسي تحتال كل صفة جيدة إلي صفة شنيعة فيه كي يثبت للناس وأسرته في المقام الأول أنه رجل، حيث بات الرجال في الآونة الأخيرة يتصارعون علي من يعنف من هو أضعف منه، ونعرض لكم فيما يلي ملخص كتاب ذكر شرقي منقرض الجديد للدكتور محمد طه.

12 معلومات عن «ذكر شرقي منقرض» لمحمد طه - بوابة الشروق - نسخة الموبايل

يوضح دكتور محمد طه في كتابه الأخير أن هناك فرق بين الرجولة والذكورة والفرق بينهم طفيف يظهر الكتاب أن الرجل الشرقي الشهم الشجاع المحب لإسرته كان موجود قديماً فرغم التطور في العالم كله بما يشمل تطور الشخصيات نجد أن الرجل الشرقي أصبح نسخة سخيفة لا ملامح لها يجمع بين مزيجيين من التحضر”في الأشياء التي تعجبه”؛ فيبيح لنفسه كل شيء لأنه متحضر لكنه في نفس الوقت يحرم علي من حوله كل شيء لأنه رجل لا يسمح لأهل بيته بأي شيء “دون ذكر أسباب” ويري أن الذكورية الشرقية بما هي عليه الآن متلازمة مرضية يتسبب الأباء بنسبة كبيرة فيها بسبب التربية الخاطئة حيث يأتي التفريق بين الأبناء والبنات.

هل هناك خلل وقع في تركيبة الذكر الشرقي؟

ونجد أن هذا الكتاب يحاول أن يقرب ويستغرض ويحلل أسباب ما آل إليه الذكر الشرقي وعلاج ذلك الخلل الذي حدث، ويتناول في كتابه عدد من القضايا الشائكة التي تملا مجتمعنا مع محاولة طرح حلول لها مع تاكيده أنه ليس من حق أحد التصرف بحياة من حوله أو استباحة حدوده النفسية ويوكد في كل كتبه أن الرفض هو الحل الوحيد للحفاظ علي السلام النفسي.

تعد أولي كتب دكتور محمد طه الخروج عن النص،علاقات خطرة،لا بطعم الفلامنكو وأخيراً كتاب  “ذكر شرقي منقرض” ولاقت تلك الكتب انتشاراً واسعاً ونجاحاً مبهراً جذبت كتبه عدد كبير من الشباب وساعدتهم علي تقبل  ذواتهم وتفهمهم لأنفسهم وحماية حدودهم النفسية.

كتاب ذكر شرقي منقرض

أن هذا التغيير.. لو ما بدأش يحصل من الآن.. فتأكدوا… إن هذا الديناصور البشري الضخم.. لو لم يُدرِك.. ويفهم.. ويتطور.. ويقوم بتفكيك.. وإعادة تركيب نفسه من جديد.. فلن يكون له أي مكان، سوى ركن بعيد مُختَفٍ، في أحد متاحف العالم، تحته لافتة صغيرة مكتوب عليها بخط غير واضح:”ذكر شرقي منقرض”.

التربية وتحولات الشخصية الكبرى لأي ذكر شرقي

هل يحول أسلوب التربية الخاطيء الذي تربي الرجل عليه من طفل وديع هاديء إلي انسان يعنف من حوله،هل تتسبب الأم التي ظلمت علي يد أبيها أو أخيها لإنها امرأة في ظلم امرأة غيرها؟ لنعثر علي أن الإجابة نعم قطعاً تجد الأم التي عانت من ظلم التفرقة بينها وبين أخيها الولد أمٍ ظالمة لبنتها ولإبنها في الواقع حيث تتحول الفتاة إلي كائن تابع لأخيها حتي ولو كان أصغر منها في العمر يطرح الكتاب أسئلة مهمة لماذا تحول صوت عقل الرجل الشرقي إلي صوتٍ عالي من السباب واللعن

ولما احتال حنان يديه من اليد التي تربط علي كتف النساء من أسرته إلي يد جلاد تصفع وتضرب وتعنف علي أتفه الأسباب، وكعادة دكتور محمد طه يتناول كتاباته من الواقع حوله ومن القراء بعد طرح الاسئلة وعمل الاحصاءات، ويكتب بلهجة “عامية” ليفهمها الكبير والصغير فتصل المعلومة والحكاية للقارئ مهما كان عمره دون تعقيد.

أقسام كتاب ذكر شرقي منقرض

الكتاب تم نشره في 2021، يتكون من “342” صفحة، وقد كتب باللغة العامية السهلة حتي يفهمه جميع من يقرأه، ونجد أن الكتاب مقسم إلي 4 أبواب.

القسم الأول: يصف أعراض الذكورية الشرقية وبعض أنواعها بامثلة من الواقع ثم يتطرق في الباب الثاني إلي مناقشة أسباب المرض وطريقة التربية واختزال الدين باستخدامه في موضع في غير موضعه لأجل تربية رجل شرقي

أما الباب الثالث يكشف المضاعفات الذكورية وما هي نهايتها ويناقش أهم الأسباب التي تلامس الشارع المصري ومشاكله من حيث التنمر،التحرش،استخدام العنف بأنواعه واظهار العنف النفسي حتي مشكلة الطلاق بشكل مؤلم

الباب الأخير”الباب الرابع” يتناول أصل الحكاية من الزاوية الذكورية نفسها وتركيبه النفسي وما جعله علي ماهو عليه.

يحاول الكتاب تقديم حلول واقعيه ممكنه لحل تلك المشكلة التي لاحقت مجتمعنا وأصابت العديد من البيوت في محاولة لإنقاذ أباء المستقبل.

رسائل محمد طه إلى الشباب

ومن الرسائل التي يخبر د\محمد طه الشباب بها عندما سؤل إن كان هناك روشتة يمكن أن تكتبها  تكون بمثابة خارطة طريق للتغلب على المشاكل والعثرات والصدمات النفسية التى يواجهونها فى حياتهم ؟

هى رسالة واحدة فقط لو آمنا بها جميعها وصدقناها ستكون بمثابة طوق النجاة من جميع المشاكل والصدمات النفسية وهى ” أنا أستاهل ” فلو كل واحد فينا آمن أنه يستحق أن يفرح ويتحب ويتقبل كما هو ويتشاف وينجح ساعتها فقط سيتغلب على كل مشاكله..

فمثل ما كل فرع فى الطب به مرض السرطان نجد أن سرطان الطب النفسى هو إذا آمن الشخص أنه لايستحق لأنه هنا سيتعامل مع الدنيا على أنه لايستحق منها شيئا وهنا بداية الفشل والانكسار كما أننا لابد أن ندرك أننا بشر يعنى طبيعى نضعف ونخطىء فبدون فشل لن يكون للنجاح طعم وأن نقبل أنفسنا كلها على بعضها بضعفها وقوتها وأخطائها وصوابها ونصدق أننا نستاهل كل حاجة كويسة فى الدنيا وساعتها فقط سننجح ونعيش حياتنا كما نريدها لأنفسنا وليس كما يريدها الآخرون لنا .

من هو محمد طه مؤلف الكتاب؟

د محمد طه طبيب نفسي مصري شهير، شغل عدة مناصب فهو يعمل كمدرس الطب النفسي في كلية المنيا، كما أنه زميل الكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسسيين. وتتناول في كتاباته نظريات التحليل بطريقة عامية مبسطة لتصل الي القاريء البسيط  دون تعقيد تساعده علي فهم ذاته دون القاء اللوم علي أفعاله في الماضي وتأنيب نفسه مما يساعد الشخص في تغييرنفسه وتعثراته النفسية إلى الأفضل

وله برنامج تلفازي شهير”شيزلونج” مع الإعلامي “عمرو عبدالحميد”يتكون من موسمين ونجح هذا البرنامج بشدة ويعد معظم متابعينه من فئة الشباب حيث يحصلوا علي توجيهات من اجل الوصول إلي حل في أزماتهم النفسية 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.