مسابقات ادبية وجائزة ابن المقرب الأدبية والفائزين بها !

جائزة ابن المقرب الأدبية، البيان الختامي وإعلان النتائج ” مسابقات ادبية ” حيث يهتم موقع آخر مترو بتقديم كل ما هو جديد ليس فقط في مجال الكتب والكتابات ولكن أيضاً في مجال المنح الدراسية المجانية، وكذلك في مجال المسابقات مثل جائزة راشد بن حمد الشرقي 2021 و مسابقة في كتابة السيناريو 2021 .

إلى جميع عشاق الأدب ومتابعيه في الوطن العربي وخارجه، يسعدنا في إدارة جائزة ابن المقرب الأدبية أن نزف لكم بشرى النتائج في فروع الجائزة المختلفة، علماً بأن المشاركات التي وصلت إلى بريد الجائزة منذ أن تم الإعلان عنها بتاريخ 25 سبتمبر 2020 حتى انتهاء فترة استلام المشاركات نهاية يوم 25 نوفمبر 2020 بلغت: 764 مشاركة، توزعت على الشعر بفرعيه الفصيح والشعبي وعلى أدب الأطفال (القصص) على النحو التالي:

1- الشعر الفصيح: 564 نصّاً بنسبة 74 % من المجموع الكلي.

2- الشعر الشعبي: 54 نصّاً بنسبة 7 % من المجموع الكلي.

3- قسم أدب الطفل (مجموعة قصصية موجهة للطفل): 146 مجموعة قصصية بنسبة 19% من المجموع الكلي.

وقد توزعت المشاركات من حيث جنس المشارك إلى:
75 % رجال .
25 % نساء .

وقد غطت سحابة المشاركين سماء الوطن العربي جميعها تقريباً، بالإضافة إلى دول الاتحاد الأوربي، أمريكا، كندا، تركيا، ماليزيا، وغيرها، وكان نصيب الأسد للمشاركات القادمة من جمهورية مصر العربية بما مجموعه 169 مشاركة، وتلتها في ذلك المشاركات القادمة من المملكة العربية السعودية 154 مشاركة، وتلتها الجزائر 88 مشاركة، وسوريا 62 مشاركة، فالمغرب 54 مشاركة، فالعراق 53 مشاركة .. إلخ، على أن أقل المشاركات كانت من نصيب الكويت وكندا وماليزيا بمشاركة واحدة لكل منهم.

يمكنك أيضًا التعرف على جائزة كتارا للرواية العربية.

وقد مرّت جميع المشاركات بعملية الفرز التي قام بها فريق مختص ومحترف في الملتقى، حيث عمل على ترقيم المشاركات بحسب وصولها لتكون الأرقام بديلًا عن أسماء المشاركين في النسخ المقدمة للجان التحكيم، وصنّفها وفق القسم المخصص لها، وتأكد من تحقيقها للشروط المنصوص عليها من قبل الإدارة، ليتم بعد ذلك إسنادها للجان التحكيم كنصوص مرقمة فقط مع عناوينها ( إن وجدت ) تحرّياً للحيادية والشفافية.

جائزة راشد بن حمد الشرقي 2021

وقد اعتمدت الإدارة في تحكيم المشاركات على مختصّين محليّين وخارجيّين رعاية للمصداقية والحياد فكانت ” مسابقات ادبية “:

لجنة تحكيم الشعر الفصيح:

1- الأستاذ الدكتور رحمن غرﮔان من جمهورية العراق .
2- الأديب والناقد الدكتور حسين السماهيجي من مملكة البحرين .
3- الأديب والناقد جاسم المشرف عضو ملتقى ابن المقرب الأدبي بالدمام .

لجنة تحكيم الشعر الشعبي:

1- الأستاذ الدكتور حافظ جمال الدين المغربي من بجمهورية مصر العربية.
2- الشاعر والناقد أبو الحسنين الربيعي من العراق.
3- الشاعر باسم العيثان عضو ملتقى ابن المقرب الأدبي بالدمام.

لجنة تحكيم أدب الطفل:

1- الناقد والقاص إبراهيم سند من مملكة البحرين.
2- الناقد والقاص أحمد الراشدي من سلطنة عمان.
3- القاصة والروائية مريم الحسن ، عضو ملتقى ابن المقرب الأدبي بالدمام.

يمكنك التعرف علي دورات مجانية للمعلمين القدامى والمستجدين من هنا.

جاء في تعليق لجنة التحكيم الخاصة بالشعر الفصيح:

تفاوتت النصوص المشاركة في هذا الموسم من الشعر الفصيح بين الحداثة والتقليد من جانب، وبين الرمزية والسطحية من جانب آخر، وقد اتسمت العديد منها بنضج التجربة والانتماء للعصر، بينما اتضح في بعضها بعض المزالق الفنية الأسلوبية التي حجبتها عن المنافسة، وقد تم التحكيم بحيادية تامة، وتعامل كل محكم على حدة مع نصوص مرقمة بلا اسم، ووفق المعايير المحددة.

 جائزة الشارقة للإبداع العربي

بينما أبدت لجنة التحكيم الخاصة بالشعر الشعبي رأيها التي لخصته بـ :

لقد كانت النصوص المشاركة بالشكل العام جيدة من حيث الموضوع والفكرة، ولكنها انحازت وفي عدد ليس بالقليل منها إلى بساطة اللغة وخلوها من الشعرية حيث تتحول إلى السردية والتقريرية، مما جعل المنافسة واضحة ومقتصرة على من استطاعوا أن يتقنوا رسم الصورة الشعرية، وتوظيف الموروث الشعبي بشكل رائع، وبتراكيب لغوية غاية في الدهشة.

في حين كان رأي لجنة التحكيم الخاصة بأدب الطفل :

لاحظنا في هذه الجائزة كثرة عدد المشاركات التي اجتازت الشروط الأولية للجائزة، لكنها تفاوتت وبشكل ملحوظ في المستويات، فبعضها وهي بأعداد قليلة اتسمت بالمستوى الراقي والمدهش حقاً، وميزتها عبقرية القاص وتمكنه من أدواته بشكل احترافي، وهذه الأعمال تنبئ عن ميلاد جيل جديد يمتلك كلّ إمكانات التفوق وجلاء الموهبة، وقد اتسمت بقية المشاركة برتابة السرد، وبعده عن الإثارة والتشويق، مع المباشرة، واستخدام العبارات الطويلة، و كثرة الوصف والشرح، وعدم اتباع التقنية الحديثة في كتابة قصص الأطفال، إلى غيرها من الملاحظات.

وقد أسفرت نتائج التحكيم عن الفائزين التالية أسماؤهم ” مسابقات ادبية “:

ـ الشعر الفصيح:

  • المركز الأول: ياسر عبد الله الغريب من المملكة العربية السعودية عن نصه (ساعي بريد الشمس).
  • المركز الثاني: حسن ياسر المقداد من لبنان عن نصه (الدخول في مقام العزلة).
  • المركز الثالث: وقد تقاسمه الشاعران:

1- رابح محمد فلاح من جمهورية الجزائر عن نصه (مذكرات مهملة).

2- زين العابدين ماجد فضيل جاسم من جمهورية العراق عن نص (الفائضون عن ضفة القلب).

ـ الشعر الشعبي:

  • المركز الأول: حسين آل عمار من المملكة العربية السعودية عن نصه (من ترباية الحجّي).
  • المركز الثاني: مكي عبد الله الشومري من المملكة العربية السعودية عن نصه (كهوف).
  • المركز الثالث: محمد رفعت صبري من جمهورية مصر العربية عن نصه (سيرة شاعر الربابة).

ـ أدب الطفل (المجموعة القصصية الموجهة للطفل):

  • المركز الأول: روعة أحمد سنبل من الجمهورية العربية السورية عن مجموعتها (أحلم أن أطير).
  • المركز الثاني: حسان الجودي من هولندا (سوري الأصل) عن مجموعته (الشمس في زجاجة).
  • المركز الثالث: جيكر محمد نوري خورشيد من هولندا (سوري الأصل) عن مجموعته (بستان الحكايات).

ختامًا: يسرنا تقديم التهنئة للفائزين، وتقديم الشكر للمشاركين لمساهمتهم معنا في تفعيل هذا الحراك الأدبي الكبير، آملين أن نكون قد حققنا بعض أهداف الجائزة ومنها الحث على الكتابة الإبداعية، والاحتفاء بالمبدعين، وتشجيعهم على مواصلة الإنجاز المتميز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى